السبت، 17 نوفمبر 2012

شيخ الأزهر يأمر بصرف مبلغ 10000 جنيه لأسرة المتوفَّى، و5000 جنيه للمصاب ويدعو لاجتماع طارئ للمجلس الأعلى للأزهر لمناقشة ملابسات حادث اسيوط


أمر فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، بصرف مبلغ 10000 جنيه لأسرة المتوفَّى، و5000 جنيه للمصاب، في الحادث الأليم الذي وقع صباح اليوم السبت ببني عديات مركز منفلوط أسيوط، والذي أودى بحياة 50 طالبًا وأُصِيب 13، من معهد نور الأزهر الخاص ببني عديات. 
ودعا فضيلة الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف الى اجتماع طارئ بمشيخة الأزهر الشريف غدا /الاحد/ للمجلس الأعلى للأزهر لمناقشة ملابسات الحادث المأساوي الذي وقع صباح اليوم ببني عديات بمركز منفلوط بأسيوط، والذي أودى بحياة ما يقرب من خمسين طالبا ازهريا واصابة العشرات بمعهد نور الاسلام الأزهرى الخاص ببني عديات .
ومن المقرر ان يتم عقب الاجتماع الاعلان عن نتائج اعمال الوفد الذى قرر الامام الاكبر ايفاده الى مكان الحادث للتعرف على ملابساته واسبابه وتحديد المسئولين عنه والخطوات التى يجب اتخاذها من جانب قطاع المعاهد الازهرية .
وكان شيخ الازهر قد اعرب عن خالص تعازيه باسم الازهر وعلمائه للحادث المأسوى وقرر تشكيل غرفة طوارئ لاطلاعه اولا باول على تطورات الحادث .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...