الأحد، 6 يناير 2013

تقرير اللجنة الهندسية بحادث قطار أسيوط يؤكد اتهام عامل المزلقان


كشف تقرير اللجنة الهندسية لحادث قطار أسيوط الذي أودى بحياة 51 شخص بينهم 43 تلميذ وتلميذة ، بعد 45 يوم من الفحص والمعاينات ومراجعة الجوانب الفنية والاستشارية أن المتسبب الرئيسي للحادث هو عامل المزلقان.
وتأكدت اللجنة الهندسية من وجود تليفون متصل "بالبلوك" حطمه الأهالي عقب وقوع الحادث، وجاء في التقرير براءة كبار المسؤولين من الحادث، حيث لم يتطرق التقرير إلا لعاملي البلوك والمزلقان ولم يتهم غيرهما.

كما أعدت نيابة شمال أسيوط تقريرها النهائي بمنتهي السرية بناءً على تقرير اللجنة الهندسية وقامت بإعداد ملف القضية كاملاً وتسليمه لنيابة الاستئناف التي تتولى مراجعة وترسله للمكتب الفني للنائب العام بالقاهرة.

وقال د.حسن يونس أستاذ هندسة الطرق والمشرف على اللجنة الهندسية خلال تقريره أن اللجنة تطرقت للجوانب الفنية لمنظومة العمل بالمزلقانات وكيفية تطويرها ولم يتهم أحد إلا أن  التقرير حدد عامل المزلقان كمتسبب في الإهمال الجسيم واستثني غيره من التسبب في الواقعة.

وأضاف أن التقرير جاء في حوالي 50 ورقة مزودة بالصور والخرائط وأقوال المسؤولين في هندسة السكة الحديد، بالإضافة للمعاينة الميدانية التي أجرتها اللجنة، كما أكد التقرير وجود خلل كامل بمنظومة العمل داخل السكة الحديد.

وطالب التقرير بتطبيق المنظومة الآلية في فتح وغلق المزلقانات طابقاً لمواعيد القطارات علي أن يكون دور الجانب البشري في هذه المنظومة هي متابعة سيرها بانتظام ودون خلل والصيانة.

وقام المستشار محمد حسام حمزة رئيس نيابة أسيوط الكلية

تحت إشراف المستشار محمد بدران المحامي العام لنيابات شمال أسيوط، بكتابة التقرير النهائي الذي أرسله لنيابة استئناف أسيوط والتي سوف تقوم بإعداد ملف القضية لتقديمه للمستشار حازم عبد الشافي المحامي العام الأول لنيابات أسيوط، والوادي الجديد، وسوهاج  وإرساله إلي المستشار طلعت عبد الله النائب العام .
وصرحت مصادر قضائية بأسيوط أن جميع الاتهامات تقع تحت طائلة الجنح وليست الجنايات مع إصدار أحكام مشددة لما في الحادث من إهمال جسيم  واستهتار بأرواح المواطنين.

ومن جانبه قال دكتور يحي طه كشك محافظ أسيوط أنه على الرغم من توافر التمويل المالي لتطوير ثلاثة مزلقانات من رجال الأعمال الذين تبرعوا لحل تلك المشكلة وهم، حسن مالك، وحسن راتب، إلا أن السكة الحديد لم ترسل حتى الآن المقايسة المبدئية.

كما تم تحديد 9 مزلقانات في المحافظة تحتاج للتطوير من بين 31 مزلقان في أسيوط علماً بأن هناك ثلاثة  مزلقانات تم وضعهم في خطة التطوير من قبل وقوع حادث المندرة هي صدفا، وشطب ، ومنقباد، وتم تقسيم الباقي علي ثلاث مراحل، مع أن السكة الحديد لم تستجيب بإرسال المقايسات المالية المبدئية حتى الآن .

وأضاف كشك أنه تم وضع رقابة مرورية علي جميع المزلقانات لحين تطويرها .      

محمد منير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...