الثلاثاء، 11 فبراير 2014

وفد أسيوط يناقش أزمة عمال النظافة المضربين عن العمل


صورة أرشيفية
استقبل حزب الوفد بأسيوط الثلاثاء عدداً من عمال الانقاذ السريع و النظافة و السائقين بحي شرق و غرب وذلك بمقر الحزب لمناقشة أزمة اضراب العمال عن العمل و بحث الحلول المناسبة لها وذلك بعد فشل تدخلات المسئولين في حلها .

و أكد حزب الوفد بأسيوط فى بيان صحفى اليوم انحيازه الكامل لاصحاب الحقوق مع حرصه على المصلحة العامة للمواطنين ، وشرح العمال مطالبهم في التثبيت وذلك بعد ان تم التعاقد معهم في 2011 كعمالة مؤقتة وتم تغيير صيغة التعاقد في عهد المحافظ السابق من عمالة مؤقتة الى المكافآة الشاملة يصاحبها وعود مستمرة من المسئولين بالتثبيت و التعاقد الدائم وهو الذي لم يتحقق و استمر خصم قيمة التأمينات الاجتماعية من الاجر.

وأضاف أنه عند توجه احدهم للتأمينات للكشف عن اسمه اتضح عدم وجود تأمين له -حسب روايتهم- و استمر خداعهم من المسئولين طوال السنوات الماضية واكتشف العمال في النهاية انهم على قوة صندوق الخدمات وبالتالي لا ينطبق عليم الحد الادني للاجور وان تلك الوعود بالتعاقد الدائم لم تكن سوى وعود وهمية وانهم متمسكين بحقهم في الاضراب لحين تحقيق مطالبهم ، و اخيرا قدم العمال لحزب الوفد بأسيوط عدة مستندات و أوراق تثبت صحة كلامهم و ترجح موقفهم .\

و جاء في البند الثانى عشر من العقود التي تم ابرامها معهم في يوليو 2011 الاتي أن مدة العقد ثلاث سنوات ويجدد لحين التثبيت و في الثالث عشر : يمنح العامل الحد الادني من الاجور طبقا للقانون وجاء في الرابع عشر : يتم سداد التامينات الاجتماعية و عمل بطاقة تأمين صحي .

و أكد محمد سيد أمين صندوق شباب الوفد بأسيوط أن الحزب بتابع الأزمة مع انحيازه الكامل للعمال و حقوقهم ويطالب مجلس الوزراء بالتدخل فورا لحلها حرصا على حقوق العمال و المصلحة العامة للمواطنين حيث انتشرت تجمعات القمامه في كل انحاء المدينة الفتره الماضية.


د. هند بدارى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...