الجمعة، 5 يونيو 2015

«يقظة الضمير وحرمة الغش» خطبة موحدة بمساجد أسيوط


http://i0.wp.com/www.elfagr.org/upload/photo/news/176/5/200x150o/18.jpg?w=350
 تحدثت مساجد أسيوط، في خطبة اليوم الجمعة الموحدة، عن موضوع "يقظة الضمير الإنساني والوطني وحرمة الغش في بناء العقول".

أكد الشيخ محمد العجمي، وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط، اهتمام الإسلام بالضمير الإنساني وأعلى مكانته في نفوس المسلمين؛ لأنه هو المحرك الأساسي لجميع توجهاته وشتى واجباته، فهو يؤدي إلى سلامة القلب من العلل، وثبات وجهته على الخير، قال رسول الله "صلى الله عليه وسلم": { إِنَّ اللَّه لا يَنْظُرُ إِلَى أَجْسَادِكُمْ ولا إِلَى صُوَرِكُمْ وَلَكِنْ يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَشَارَ بِأَصَابِعِهِ إِلَى صَدْرِهِ }.

وأشار وكيل وزارة الأوقاف بأسيوط، إلى عناية الإسلام بتربية المسلم على يقظة الضمير والخوف من الله ومراقبته وطلب رضاه، حتى إذا غابت رقابة البشر وهمت نفسه بالحرام والإفساد في الأرض تحرك ضميره الحي اليقظ؛ فيصده عن كل ذلك ويذكره بأن هناك من لا يغفل ولا ينام، ويحكم بين عباده بالعدل ويقتص لمن أساء وقصر.

وقال الشيخ محمد العجمي، إن الأمة الإسلامية في أمس الحاجة إلى أصحاب الضمائر الحية والسرائر النقية حتى تنهض وترتقي وتسعد، مشيرا إلى سعادة المجتمع ورقيه في يقظة ضمير أبنائه وتقوية الوازع الديني في نفوسهم، لأنه هو المهيمن على شئونهم، فإذا مات الضمير الإنساني والوطني نتج عن ذلك فساد في الأخلاق والمعاملات.

وأكد العجمي، حرمة الغش في الامتحانات، ووقع الإثم على من يقوم بالغش، أو من يتستر عليه، أو يقصر في أداء واجبه تجاه منعه، لأن الغش في بناء العقول يعد من أخطر ألوان الغش، ويخرج جيلا هذيلا ضعيفا، ويدمر الأمم والمجتمعات.


ايمان عمار
هيثم محمد ثابت

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...