الثلاثاء، 29 ديسمبر 2015

والد طفل أسيوط العائد من الاختطاف : هددونى ببيع أعضاء ابنى إذا أبلغت الشرطة

                        مباحث صدفا
 
التحريات: شائعة عن عثور والد الضحية على قطع آثار فى منزله دفعت المتهمين للجريمة

قال رضا سامى «تاجر» بأسيوط ووالد الطفل كرلس العائد من الاختطاف لـ«الشروق» انه لم يشك لحظة فى أن جاره وراء تدبير عملية خطف ابنه لابتزازه، مشيرا إلى انه تلقى تهديدات منذ ثورة يناير بخطف ابنه، وطالبه المتصلون بدفع مبالغ مالية مقابل عدم تنفيذ تهديداتهم، لافتا إلى أن هذه التهديدات لم تنفذ طوال السنوات الماضية.
ولكن التاجر الأسيوطى فوجئ باختطاف نجله صباح الخميس الماضى وتلقى اتصالات من احد المتهمين يطالبه بدفع نصف مليون جنيه مقابل تحرير نجله، كما طالبه بعدم ابلاغ الشرطة، واكد ان المتهمين رفضوا طلبه بسماع صوت نجله، وقالوا انه إذا رفض دفع المبلغ سوف يقتلونه ويبيعون اعضاءه لسماسرة الإتجار فى الأعضاء البشرية.
كانت اجهزة الأمن بأسيوط وبالتنسيق مع مصلحة الأمن العام قد تمكنت من تحرير الطالب كرلس رضا سامى والمقيم بقرية الدوير عقب اختطافه من امام المدرسة الخميس الماضى.
وكان اللواء عبدالباسط دنقل مدير امن اسيوط تلقى بلاغا من العميد منتصر عويضة رئيس مباحث المديرية يفيد بورود بلاغ من رضا سامى باختطاف نجله كرلس عقب نزوله من «توك توك» امام مدرسة النصر ببندر صدفا، فأمر بالتنسيق مع اللواء اشرف رياض مدير الأمن العام بتشكيل فريق بحث برئاسة اللواء اسعد الذكير مدير المباحث الجنائية ضم العميد منتصر عويض رئيس مباحث المديرية والعقيد طارق يحيى رئيس فرع بحث الجنوب والمقدمون مصطفى حى الله وكيل فرع البحث واحمد على رئيس مباحث صدفا بالإنابة ومعاونيه عبدالمجيد مختار رئيس مباحث مركز ابوتيج ومعاونه واحمد حربى رئيس مباحث قسم ابوتيج ومعاونيه.
وتوصلت التحريات إلى ان وراء اختطاف الطالب تشكيلا عصابيا من قرية الدوير ضم المتهمين «وليد. ع.» و«عمر.ا.» و«طارق ع.» و«احمد ج» و«رجب .هـ» و«حازم .ع »، واشارت التحريات إلى ان شائعة انتشرت عن والد الطفل استخرج عددا من القطع الأثرية من منزله فتولد الطمع بين المتهمين الذين بعضهم من جيران المجنى عليه وآخرين يتعاملون معه فى البيع والشراء.
وأوضحت التحريات ان المتهمين استغلوا قرب اعياد الميلاد وذكرى ثورة يناير وانشغال اجهزة الأمن فخطفوا الطالب وتظاهروا مع والد المجنى عليه بمساعدته فى البحث عنه.
وتوصلت التحريات إلى أن المتهمين تركوا الطفل بمدينة البدارى لدى شخص ولم يخبروه بأنه مختطف، وعقب تأكد فريق البحث من صحة المعلومات تم توجيه عدة مأموريات ضمت النقباء محمود خالد واحمد فايد وابوبكر السيد ومصطفى ابودومة معاونى المباحث واسفرت عن ضبط التشكيل العصابى وبمناقشتهم اعترفوا بارتكاب الواقعة، وارشدوا عن مكان اخفاء الطفل، تم تحرير الطفل وتسليمه إلى والده، وتحرر محضر بالواقعة وبالعرض على النيابة العامة امرت حبس المتهمين
يأتى فيما أمر مروان غريب مدير نيابة صدفا بإشراف المستشار احمد فتحى المحامى العام لنيابات جنوب اسيوط بحبس أفراد التشكيل عصابى 4 ايام على ذمة التحقيقات فى القضية.


يونس درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...