الخميس، 28 أبريل 2016

بالصور.. فلاحو أسيوط يشكون عدم وجود تسهيلات فى استلام القمح.. ويؤكدون: السعر الذى حددته الحكومة للإردب "ظالم".. ووكيل وزارة الزراعة: 239 ألفًا و794 فدانًا حجم زراعة القمح بالمحافظة


محصول القمح باسيوط (1)

محصول القمح باسيوط (2)

محصول القمح باسيوط (3)

محصول القمح باسيوط (4)

محصول القمح باسيوط (5)

محصول القمح باسيوط (6)

بدأ فلاحو محافظة أسيوط موسم حصاد القمح كغيرهم فى باقى المحافظات وامتلأت شوارع مراكز المحافظة المختلفة بالفلاحين فجرًا الذين يؤدون صلاة الفجر ثم يتوجهون بعدها مباشرة إلى حقولهم ويستمرون بها حتى بعد منتصف اليوم ويغادرون بعدها أرضهم نظرًا لشدة الحرارة . كاميرا "اليوم السابع" رصدت موسم حصاد القمح وهموم الفلاح الأسيوطى وقال محمود عمران فلاح إن موسم حصاد القمح هو أحد المواسم المهمة بالنسبة للفلاح، والتى ينتظره كل عام فبعد جمع المحصول يقوم الفلاح بتخزين ما يكفيه لطحنه واستخدامه على مدار العام والباقى يقوم بتجهيزه للتوريد للمطاحن والشون الحكومية ولكن فى ظل ارتفاع الأسعار ارتفعت أسعار العمالة وأصبح العامل العادى يتقاضى 100 جنيه فى اليوم الواحد ولا يقوم إلا بحصاد قيراط أو قيراطين على مدار اليوم أى أن الفدان الواحد يحتاج إلى أكثر من 1500 جنيه حصاد فقط. وأضاف عبد التواب عبد الرشيد أحد الفلاحين أن محصول القمح من المحاصيل التى تحتاج إلى عمالة كثيرة فالفدان الواحد يحتاج إلى 15 عامل حصاد فقط وبعد الحصاد يحتاج القمح إلى جمع المحصول تمهيدًا لفصل الحب عن القش وهو ما يعرف بـ"دراس القمح". وهذا أيضًا يحتاج إلى عمالة وانتقد عبد الرشيد المبالغ المخصصة من قبل الحكومة للإردب وهو 420 جنيهًا لأنها لا تغطى مصاريف الفلاح نهائيًا فضلاً عن عدم فتح بعض الشون فى بعض المراكز وعدم وجود شون فى القرى البعيدة مثل قرية المعابدة بمركز أبنوب ما يتسبب فى بيع الفلاح لمحصوله للتجار. وأوضح أحمد عامر فلاح أن الفلاحين يشتكون من القرارات الجديدة فى الشون والمطاحن حيث تم فرض رسوم إضافية على الفلاحين ولا يوجد هناك أية تسهيلات للفلاحين والموردين أولها ربط التوريد بالحيازة حيث تم تحديد 3 أطنان للفدان الواحد وهو ما يؤدى إلى أن الفلاحين الذين لا يملكون حيازة لا يمكنهم التوريد للشون الحكومية كما يقوم الفلاح بدفع 3 جنيهات على الإردب الواحد للموظف الذى يقوم بالمعاينة أى أن الطن يتكلف 25 جنيهًا معاينة و11 جنيهًا مصاريف تشوين للإردب مع العلم أن الموظفين تتقاضى رواتب على ذلك نظير عملهم. واشتكى صلاح حسن من عدم قيام الشون باستلام القمح برغم الانتهاء من تجهيزها مثل الشونة ببنى عدى بمركز منفلوط فضلاً عن عدم تسليم الفلاح لأمواله بعد التوريد مباشرة. ومن جهته قال مصطفى رشدى وكيل وزارة الزراعة بأسيوط إن حجم زراعة القمح بمحافظة أسيوط العام الحالى بلغ 239 ألفًا و794 فدانًا موزعة على قرى ومراكز المحافظة، مشيرًا إلى أنه تم تحديد سعر توريد محصول القمح هذا العام ليصل إلى 420 جنيهًا للإردب زنة 150 كيلو جرامًا، مشيرًا إلى أن الزيادة فى المساحة المنزرعة هذا العام ترجع إلى الجهود التى تبذلها مديرية الزراعة لتوعية المزارعين من خلال الندوات الإرشادية لتوعية المزارعين بالتوصيات الفنية الخاصة بالمحاصيل الشتوية، فضلاً عن توفير التقاوى عالية الإنتاج من مراكز البحوث الزراعية وشركات التقاوى المرخصة والموثوق بها، بالإضافة إلى الاكتشاف المبكر للإصابة والتوعية بطرق العلاج مع التعرف على أهم المشاكل التى تواجه المزارعين وكيفية وضع الحلول للتغلب عليها، كما يوجد العديد من المراكز الإرشادية فى نواحى محافظة أسيوط لتوعية المزارعين وإيجاد الحلول للمشاكل الزراعية. وأشار وكيل الوزارة إلى أنه تم التأكد من جاهزية الشون والصوامع لاستقبال محصول القمح لموسم 2015/2016 وهى 4 شون أسمنتية تابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعى و2 شونة و6 صوامع معدنية تابعة لشركة مطاحن مصر الوسطى وشونة و6 صوامع معدنية تابعة لصوامع القابضة منوهًا بأن عدد الصوامع والشون الأسمنتية فى المراكز كل على مستوى المحافظة تكفى تمامًا للأرصدة المتوقع تسليمها خلال الفترة المقبلة.

هيثم البدرى


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...