الخميس، 16 مارس 2017

بالصور والفيديو حلاقة الشعر بالنار تصل الى اسيوط .. صاحب كوافير رجالى باسيوط يلجأ للاستعانة بالنار فى حلاقة الشعر لانها تزيد من نعومة الشعر




محمد جمال أول حلاق يلجأ لكى زبائنه بالنار فى عاصمة الصعيد
رغم أن ابتكار كى الشعر بالنار، كان إجبارا لدى أحد الحلاقين الفلطسينيين بقطاع غزة للتغلب على عدم توافر إمكانات فرد وتصفيف شعر الرجال، إلا أنها أضحت موضة تجتاح شوارع العرب، فبعد انتشارها فى المملكة المغربية، وصلت هذه المرة إلى صعيد مصر.
محمد جمال، صاحب كوافير رجالى، لجأ لفكرة الاستعانة بالنار فى حلاقة الشعر، فى وسط مدينة أسيوط، معتبرا أنها موضة العصر ولها العديد من المميزات.
عمد محمد إلى الدعاية لنفسه على إحدى مجموعات شباب أسيوط على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك: «لأول مرة فى أسيوط فى كوافير»، «فرد بالنار بطريقة صحيحة، نحن نختلف عن الآخرين، مبدعون ولسنا مقلدين، ودائما فى تميز انتظرونى قريبا فى انفجار جديد»، «أحب ما تعمل حتى تعمل ما تحب».
«فرد الشعر بالنار له العديد من المميزات، أبرزها أنها تثبت فرد الشعر وتضفى نعومة دائمة عليه لا تزول مع غسيله على مدار الأيام»، هكذا يوضح محمد لـ«اليوم الجديد»، ويضيف: أستورد أنواعا معينة من الكويت لفرد الشعر، لكن أضيف عليها الكى بالنار، لزيادة نعومة الشعر والحفاظ على فرده لفترة طويلة جدا.
الطرق القديمة لفرد الشعر بها سلبيات عديدة، بحسب محمد جمال، مثل الكرياتين والبوتكس، وأنواع أخرى تحتوى على مادة البطاس، وذات رائحة كريهة لا يتحملها مستخدمها، علاوة على أنها تسهم فى فرد الشعر بشكل مؤقت ولمدة قصيرة لا تدوم، ويعيد الشعر لحالته قبل الفرد مع أول عملية غسيل له.
الكى بالنار ليس سهلا، وقد يؤذى «الزبون»، إلا أن محمد أكد أنه لديه خبرة كافية تمكنه من استخدام فرد الشعر بالنار دون أذى لزبونه: «مش أى حد يقدر يستخدم النار، فأنا تدربت كثيرا على ذلك، ولدى خبرة فيه، لأنى أستخدم النار بدرجة حرارة معينة تفى بالغرض، وأقربها من الشعر بمسافات محددة، لتجنب أذى الزبون فى وجهه أو أذنه أو جبهته أو عينيه».
حلاق أسيوط، أكد أن استخدام فرد الشعر بالنار، لا يكلف الزبون كثيرا عن الطرق السابقة، سوى أقل من 20 جنيها فرقا، تحدد حسب حالة الشعر والمجهود المبذول فيه.
وبسبب تدرب محمد على الأمر وسمعته الطيبة لدى زبائنه، يشارك فى العديد من مهرجانات الحلاقة، التى تنظم فى المناطق الشعبية بأسيوط وسوهاج والقاهرة، وتذاع على إحدى القنوات الفضائية المهتمة بالمناطق الشعبية وأفراحها وموضتها، لافتا إلى أنه يتم تصوير الزبائن خلال هذه المهرجانات، حسب طلبهم، وإذاعتها فى التليفزيون.

مؤمن الكامل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...