الثلاثاء، 24 يوليو 2012

أهالي جحدم والعزية بمنفلوط باسيوط يطالبون بثورة علي شركات البترول


تسود حالة من الاستياء والغضب الشديد بين أبناء الخريجين بقريتى جحدم والعزية التابعتين لمركز منفلوط، بسبب تجاهل شركات المنطقة البترولية الموافقة علي تعيين أبنائهم مقابل مساحات الأراضي المخصصة من زمام قرية جحدم للشركات البترولية.

وقال عدد من الأهالي أنهم تقدموا بشكاوى عديدة الي رئيس الوزراء ووزير البترول، لعمل مسابقة لتخصيص نسبة من التعيينات لأبناء القرى التي ظلمت بسبب استيلاء الحكومة علي الأراضي الخاصة بهم وتخصيصها للمنطقة البترولية، إلا أنه لم يستجيب أحد .

وكشف عدد من شباب القرية أن مسئولي شركات تكرير بترول أسيوط والأنابيب، حولوا العمل بالشركتين إلي عزب خاصة تورث إلي أبناء العاملين، وأبناء أصحاب النفوذ، مهددين بالتظاهر وإغلاق الأبواب الرئيسية للشركات حتى يتم الاستجابة، وتعيين عدد من شباب القريتين.

واحتج ربيعي عبد الرؤف، أحد الخريجين، علي تحديث نظام توريث الوظائف، مضيفاً أنه تم تعيين حوالي 45 من أبناء العاملين خلال الشهر الماضي، بالرغم من أنه كان يتم تعيين 18 فقط كل عام، مما يؤكد انتصار نظام التوريث على الثورة .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...