الأحد، 12 أغسطس 2012

سكان عمارات الإيواء بقرية البلايزة بمدينة أبو تيج باسيوط يعانون من الطفح المستمر لمياه المجارى والتى تسربت الى داخل الشقق ورغم الشكاوى والاستغاثات فلم يستجب لهم أحد


يعانى سكان عمارات الإيواء بقرية البلايزة بمدينة أبو تيج فى أسيوط، من الطفح المستمر لمياه المجارى، حتى إن العمارات تسبح فوق بركة من المياه الراكدة للصرف الصحى، وتسربت إلى داخل الشقق.. والعمارات منذ إنشائها قبل 20 عامًا لم يتم كسح البيارات التى تم تخصيصها لتجميع مياه الصرف منها، وكأن مجلس المدينة نسيها تمامًا.. ورغم الشكاوى والاستغاثات فلم يستجب لهم أحد.
الحياة أصبحت لا تطاق، والتلوث ينتشر بكل أنواع الحشرات، كما أن الروائح الكريهة تضر بالصحة وتمرض الصدور.. فإلى متى يستمر هذا الوضع؟.. ألسنا مواطنين لنا حق الحياة فى بيئة نظيفة وآمنة؟ 
نأمل أن يلتفت إلينا المسئولون ونحن نستقبل هذا العهد الجديد بكل الأمل والتفاؤل إن شاء الله.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...