الخميس، 30 مايو 2013

مجمع البحوث الإسلامية توقف مدرس بالمدرسة الابتدائية الازهرية بقرية مير بمركز القوصية باسيوط لتأليفه كتابا يهاجم فيه الأزهر والكنيسة


الشيخ على عبد الباقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية
           الشيخ على عبد الباقى الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية

رفض مجمع البحوث الإسلامية فى جلسته الشهرية، اليوم، ما قام به محمد لودوفيك لطفى زاهد، بفرنسا، بعقد قرانه على شريكه "مثلى الجنسية"، وقوله إن القران عقد وفقا للشريعة الإسلامية، حيث أكد المجمع أن ما قام به هذا الشخص أمر لا يجوز شرعا، لأنه أنكر ما هو معلوم بالدين بالضرورة وأنه مارق.
وأكد المجمع أنه لا يجوز الصلاة خلف هذا الرجل خاصة بعد إعلانه أنه ينوى إنشاء مسجد للمثليين الجنسيين، يذكر أن ذلك الخبر قد تداولنه وسائل الإعلام الغربية بشكل موسع.


وعلم اليوم السابع أن مجمع البحوث الإسلامية أفتى بأن الزكاة تجوز للموظف محدود الدخل الذى لا يجد ما يكفيه، كما أوقف المجمع مدرس بالابتدائية الأزهرية بمحافظة أسيوط قرية "ميرا القوصية" ألف كتابا هاجم فيه الأزهر والكنيسة وتم إيقاف هذا الكتاب.

كما رفض المجمع عدة كتب للدكتور حسن حنفى، لما تناولته من تطاول على الإسلام ومخالفته ،كما رفض المجمع ما تسمى سجادة إليكترونية لتعليم الصلاة معتبرها استهزاء بالدين. 


لؤى على

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...