الخميس، 13 مارس 2014

بالصور.. مدرسة بدر التجريبية بأسيوط بلا تلاميذ لليوم الرابع على التوالي بسبب كثرة الشقوق بالمبنى وتصدعه والخوف من انهياره على التلاميذ


                            باقى الصور


alt
alt

لليوم الرابع على التوالي.. منع أولياء أمور طلاب مدرسة بدر التجريبية للغات بأسيوط والتي تضم مراحل التعليم الثلاثة "ابتدائي وإعدادي وثانوي"، ذويهم من الذهاب إلى المدرسة خوفا على حياتهم من انهيار المدرسة الآيلة للسقوط لقدم المبنى وتصدعه وكثرة الشقوق به.
وأكد مجلس أمناء المدرسة خلال اجتماعهم، أنهم لن يسمحوا لأبنائهم بالذهاب للمدرسة حتى يتم اتخاذ قرار حاسم بالموافقة على نقل المدرسة من المبنى الآيل للسقوط، والذي يهدد أرواح الطلاب إلى مبنى مدرسة إسماعيل القباني كفترة مسائية أو أي مدرسة أخرى.
وقال محمد الغضريفي، عضو مجلس الأمناء، إن مديرية التربية والتعليم قدمت وعودا بتنفيذ مطالبهم, مشيرا إلى أنهم لن يسمحوا لأبنائهم بالذهاب للمدرسة إلا في حالة نقلها.
ويضيف الغضريفي: "كيف لمدرسة تجريبية تضم 1600 طالب وطالبة من الروضة إلى الثانوي ومع ذلك مبانيها من خشب وعروق".
وقالت تهاني عبد العال، أحد أولياء الأمور: "المدرسة تشهد حالة من الإهمال الشديد في عدم الاهتمام بأرواح أبنائنا؛ حيث إن المدرسة مبنية من العروق والخشب وبناء قديم مما يهدد حياة التلاميذ لقدم بنائه وتهالكه، مما يجعله آيلاً للسقوط في أي وقت من الأوقات ويجب على إدارة المدرسة ومديرية التربية والتعليم أن تقوم بهدم المدرسة وإعادة إنشائها مرة أخرى".
وأضافت: "العام الماضي قد اختلطت مياه الشرب بمياه الصرف الصحي مما أصاب الطلاب بالأمراض، وهذا دفعنا إلى الحرص على حمل أبنائنا لزجاجات المياه من خارج المدرسة وقد ثبت بالتحليل أن المياه بالمدرسة غير صالحة للشرب".
ويقول "محمود مصطفى" مدرس بمدرسة بدر: إن الثعابين تسكن الفصول وفي وسط الأخشاب والعروق، وعندما اكتشفوا كمية من الثعابين أحضروا شخصا من الطرق الرفاعية وتم استخراج أعداد كثيرة من المدرسة.
ويقول "أحمد حسام" أحد التلاميذ بالمدرسة: "عند تذمرنا حول وضع المدرسة وتهالكها أخبرونا بأنه يتم الآن بناء مبنى جديد ليتم نقلنا إليه، وكالعادة كلام فقط لا يدخل حيز التنفيذ فعند سؤال المدرسين عن المبنى الجديد أخبرونا بأنه تم تسليمه لمدرسة أخرى دون النظر للحالة المتردية للمدرسة التي تهدد حياة الطلاب والعاملين بها".
الجدير بالذكر، أن حالة من الرعب قد سادت في نفوس طلاب وأولياء أمور مدرسة بدر للغات وذلك عقب السيول التي اجتاحت أسيوط الأحد الماضي، الأمر الذي أسفر عن دخول المياه للفصول، ففضلوا منع أبنائهم من الذهاب للمدرسة خشية انهيارها عليهم.


محمد أبوشادى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...