الأحد، 28 مايو 2017

البقاء لله .. انتحار موظف باسيوط لعدم مقدرته على توفير أموال لأفراد أسرته مع اول ايام شهر رمضان


أقدم موظف بالمجلس المحلي في مدينة أسيوط على الانتحار، إذ قام بشنق نفسه داخل غرفة نومه داخل منزله امس السبت.
ووصلت قوات الأمن إلى محل الواقعة عقب ورود بلاغ من الأهالي وتم نقل الجثة إلى مشرحة مستشفى أسيوط.
وتلقى اللواء عاطف قليعى مدير أمن أسيوط إخطارا من غرفة عمليات النجدة يفيد بورود بلاغ من أهالى منطقة حى شرق بمدينة أسيوط بانتحار على محمود.م.ج، 49 سنة، موظف سائق بالوحدة المحلية، داخل غرفة نومه بمسكنه.
ووأفادت التحريات الأمنية بعد سؤال عدد من الأهالى أن المذكور شنق نفسه بسبب مروره بضائقة مالية في أيامه الأخيرة وعدم مقدرته على توفير أموال لأفراد أسرته مع بداية شهر رمضان، وتحرر المحضر بالواقعة وتولت النيابة العامة التحقيقات.

شرطة النقل تضبط عصابة من اسيوط تخصصت فى خطف الأطفال وتخديرهم والهرب بهم للتسول


نجحت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، فى كشف العصابة المتخصصة فى اختطاف الأطفال من ذويهم للتسول بهم، حيث تبين أن مواطن وسيدة وراء ارتكاب الوقائع، عن طريق تخدير الأطفال والهرب بهم.

كواليس ضبط المتهمين بدأ باستغاثة سيدة بالخدمات الأمنية بسكة حديد المنيا، حيث أفادت بأنها أثناء تواجدها بالقطار كان طفلها يبكى، فعرضت عليها سيدة إحضار عصير له، وهربت به.

ونجحت شرطة النقل والمواصلات فى ملاحقة السيدة الهاربة، وضبطتها، وتبين أنها تقود تشكيلا عصابيا برفقة شخص آخر لخطف الأطفال وتخديرهم والهروب بهم، تمهيداً للتسول بهم.

وكشفت التحقيقات أن المتهمين هم "ر.خ" 54 سنة، و"ف.ح" 30 سنة ربة منزل، سبق اتهامها في قضية تشاجر بقسم ثان أسيوط، وعثر بحوزة المتهمين على مادة لتخدير الأطفال، واعترف المتهمان باختطافهما للطفل من أجل التسول به في وسائل المواصلات.

ووجه اللواء قاسم حسين مساعد وزير الداخلية مدير الإدارة العامة لشرطة النقل والمواصلات، باتخاذ كافة الإجراءات القانونية وتحرير المحضر اللازم، وأرسل بالمتهمين لقسم شرطة المنيا، لقيده وعرضه على النيابة .

 محمود عبد الراضى