الأحد، 17 فبراير 2019

البقاء لله .. استشهاد ضابط و14 مجند من بينهم 2 من اسيوط فى حادث ارهابى على كمين الجورة بالعريش












أدان اللواء جمال نور الدين محافظ أسيوط الحادث الارهابى الغاشم الذى إستهدف احد التمركزات الامنية بمحافظة شمال سيناء و اسفر عن استشهاد ضابط و14 درجات اخرى ومقتل 7 فرد تكفيرى .
ونعى محافظ أسيوط - فى بيان صادر عن مكتب إعلام المحافظة – ببالغ الحزن الشهيد مجند محمد احمد حسين ابن قرية عرب مطير بمركز الفتح والشهيد مجند على حسن محمد ابن قرية العفادرة بمركز ساحل سليم وجميع ضحايا الحادث الارهابى الذين سقطوا ضحية الهجوم الغاشم داعيا المولى عز وجل ان يتغمد الشهداء بواسع رحمته وان يلهم اهلهم الصبر الجميل وان يحفظ مصر شعباً وجيشاً وقيادة معلنا تقديم كافة اوجه الرعاية والمساعدة لاسر الشهداء .
وأكد المحافظ ان الارهاب لا دين له وان العمليات الارهابية لن تزيد الجيش المصرى وجموع الشعب المصرى الا تماسكاً وقوة لمواجهة الارهاب الاسود واقتلاع جزوره داخل وخارجها مشيراً الى قوة ارادة وعزيمة الشعب المصرى وتماسكه ووقوفه صفاً واحداً خلف قيادته السياسية وجيشه العظيم وجهاز الشرطة القوى لحفظ أمن واستقرار الوطن ومواجهة الارهاب فى الداخل والخارج .