الاثنين، 23 مايو 2016

فساد المحليات في أسيوط ينزع ملكية الأفراد لأراضيهم



فساد المحليات وصل للركب ،، كلمة رددها احد المسئولين السابقين في نظام ما قبل ثورة ٢٥ يناير وهى الثورة التي لم تستطع إن تقتلع الفساد ومن بعدها ثورة ٣٠ يونيو وكأن الفساد. يزداد يوما بعد يوم وهذه واقعة جديدة تكشف إلى مدى توحش الفساد داخل المحليات وبات سلطان فوق سلطان القانون وقوة اكبر من القانون .

الواقعة تكشف عن فساد المحليات بأسيوط وصل إلي حد الصراع علي نزع ملكية أرض مساحتها٢٧٢٢متر تقع بالقطعة ٣ حوض الملك أسماء الله الحسنى ويمتلكها إبراهيم لطفي احمد .
وقال إبراهيم لطفي إن فساد المحليات زاد عن الحد في ظل غياب الرقابة وتناقص الضمير فلم يكتفي مسؤولى المحليات بضياع الحقوق بل بلغ بهم الأمر للصراع على سلب ملكية الاراضى من أصحابها .
وأوضح إبراهيم لطفي أحمد انه يمتلك قطعة ارض مساحتها 2722 متر بقطعه 3 منافع حوض الملك اسماء الله الحسنى وهو دائرة قسم ثاني أسيوط إلا إن رئيس حي شرق وبعض قيادات الحي وقيادات التنشيط السياحي بالمحافظة يريدون اغتصاب وسلب أرضي المملوكة لي.
وأشار ابراهيم أن هؤلاء المسؤولين يستندون على قرار تخصيص صدر في 27 شهر 6 لس2011واعتمد في 23 شهر 8 لسنه 2011 رغم صدور حكم محكمه من مجلس الدوله بحل المجالس المحلية في 28 شهر6 لسنه 2011 قرار بدون معالم ولا قطع ولا حدود وقطعتي 3 منافع حوض الملك بعقود مسجله الغريب أنها مباعة من أملاك الدولة للأهالي بعقود مسجله عام 1945 و1946 ويريدون مساعدة أشخاص مرموقة بأسيوط لسلب الأرض من اصحابها


حسن هريدى

«كنترول ثانوية أسيوط» لوزير التعليم: مخالفات وتلاعب يهدد مستقبل الطلاب بسبب الأهواء والوسايط والمعارف والمقربين للرؤساء والوكلاء، من المشرفين والأعضاء، والتلاعب بدرجات الطلاب.


قدم عدد من هيئة إشراف كنترول الثانوية العامة، لعام 2015 قطاع «ب»، شكوى إلى وزير التربية والتعليم، معلنين تضررهم من رئيس لجنة النظام والمراقبة ووكيل اللجنة ورئيس قسم الشؤون الثانونية باللجنة بقطاع أسيوط «ب».

وأفاد المتضررون في شكواهم، بوجود تعسف وتعند وخرق القوانين الإدارية التي تحكم العمل، وتضر بمصلحة طلاب الثانوية بسبب الأهواء والوسايط والمعارف والمقربين للرؤساء والوكلاء، من المشرفين والأعضاء، والتلاعب بدرجات الطلاب.

وأضاف المتضررون، إن المخالفات تحدث منذ سنوات ولا أحد يستطيع فتح فمه بأية كلمة، ومن يحاول ذلك أو يقاوم تلفق الأخطاء له أو ينقل إلى أحد الأقسام الصعبة، أو يجري تصفيته وإخراجه من الكنترول تحت أي سبب مثل «الإحلال – التجديد – تغيير الدماء – أخطاء»، ومن يتقرب إليهم ويودهم داخل وخارج الكنترول يوضع على أكف الراحة، حسب الشكوى.

وأوضحوا، أنه في 2016 جرى إستدعاؤنا للعمل باللجنة لم نجد أسمائنا ضمن كشوف الأعضاء العاملين، ووجدنا أسماءنا محررة بكشوف منفصلة عن باقي الأعضاء، وكان عددنا في هذه الكشوف 132 عضواً وعند السؤال أخبرونا أنه تم الإستبعاد من أجل نسبة الإحلال والتجديد.

وأوضحوا، وجود أخطاء وتلاعب بمستقبل الطلاب من قبل بعض المشرفين باللجنة، ففي عام 2014 في واقعة الـ 12 مشرف الذين تلاعبوا بنتيجة إحدى الطالبات بإدارة ديروط التعليمية مدرسة النصر الثانوية، والذي تم إعطاءها أكثر من حقها بإحدى المواد، وتم إكتشاف الموضوع والمخالفة، وتوقيع عقوبة حرمان من أعمال الإمتحانات 5 سنوات بالإضافة إلى سبعة أيام جزاءاً لهم، ومع ذلك التفوا بالتعاون مع وكيل الكنترول حول القوانين ورجعوا إلى العمل في العام التالي 2015م مباشرة، وجري تحرير القضية رقم 6584 لسنة 2014م تحقيقات الوزارة.


ممدوح ثابت

القبض على عميد شرطة لتقاضيه رشوة 200 ألف جنيه في أسيوط‎ .. للتستر على أوراق مزورة لإثبات وحدة سكنية بفريال


قامت قوات أمن أسيوط، بإلقاء القبض على العميد “عمر.تاج.ص”  بالمنطقة المركزية أثناء تقاضيه رشوة 200 ألف جنيهًا، وعقب تقديم بلاغ من قبل شريكه بالرشوة عبري جهاز اللاسلكي الخاص به والتابع للإدارة بالمنطقة المركزية.

وتلقى اللواء عبدالباسط دنقل، مدير أمن أسيوط، بلاغًا من النجدة يفيد بقيام “ط .الغول” بالإبلاغ  عبري جهاز لاسلكي تابع للشرطة بقيام العميد “عمر صلاح تاج ” باحتجازه وإجباره علي أخذ رشوة  200 ألف جنيهًا للتستر على أوراق مزورة لإثبات وحدة سكنية بفريال.

وعلى الفور تم انتقال فريق من قوات أمن أسيوط للتوجه لسيارة الشرطة التي يستلقها العميد، وتم ضبطه بالمبلغ المذكور. وأنهم قاموا بالاستيلاء على جهاز اللاسلكي الخاص به أثناء قيامه بصلاة الفجر بمسجد عمر مكرم والإبلاغ عبري الجهاز اللأمر الذي تسبب في ارتباك في أروقة المديرية لأنها تعد المرة الاولي التي يتم الإبلاغ بها عن شرطي عبري جهاز اللاسكي، الذي يقوم بنقل الإشارات لمختلف الإدارات الأمنية. فيما يخضع العميد إلى التحقيق، وتم ايقافه عن العمل لحين انتهاء التحقيقات للعرض على النيابة.

القبض على موظف بترحيلات أسيوط ينصب على أهالى المساجين


ألقى فريق مباحث مركز شرطة صدفا بمديرية أمن أسيوط القبض على موظف بإدارة الترحيلات نصب على أهالى مسجون فى قضية سلاح بإيهامهم بقدرته على ترحيله إلى سجن المنيا العمومى بدلا من سجن الوادى الجديد حتى يكون رفقة شقيقه الذى يقضى عقوبة فى ذات القضية. تلقى اللواء عبد الباسط دنقل مدير أمن أسيوط إخطارا من اللواء أسعد الذكير مدير المباحث الجنائية يفيد ورود بلاغ لقسم مباحث الأموال العامة بإدارة البحث الجنائى من "م . م . م " 35 سنه بتضرره من "م . ف . ن " 54 سنه لقيامه بإيهامه بقدرته على ترحيل ابن عمه النزيل بسجن المركز "م . ع . م " 39 سنه نجار مسلح يقضى عقوبة السجن لمدة 3 سنوات فى القضية جنايات مركز صدفا لسنة 2014 م المقيدة برقم كلى جنوب أسيوط لسنة 2014م (سلاح) إلى سجن المنيا العمومى بدلا من سجن الوادى الجديد حتى يكون رفقة شقيقه الذى يقضى عقوبة فى ذات القضية حيث أن المذكور قام بتزوير بيان منسوب صدوره لمصلحة السجون يفيد بترحيل المسجون لسجن الوادى الجديد على خلاف الحقيقة لإيهامه بعد ذلك على قدرته ترحيله لسجن المنيا وتقاضى منه فى سبيل ذلك مبلغ مالى قدره (400 جنية) كدفعة أولى من اجمالى مبلغ (1000) جنية متفق عليه. وبإجراء التحريات السرية بمعرفة ضباط مباحث القسم أكدت صحة الواقعة من قيام المتهم بارتكاب الواقعة قاصدا التربح المالى من أعمال وظيفته. عقب تقنين الإجراءات تمكن ضباط مباحث القسم من ضبط المتهم وبحوزته المستند المزور يفيد بترحيل المسجون لسجن الوادى الجديد- المستند الأصلى الذى يفيد ترحيله لسجن المنيا وبمواجهته بما أسفر عنه الضبط والتحريات أنكر ارتكابه الواقعة. تم التحفظ على المضبوطات وتحرير المحضر اللازم وجار استكمال الإجراءات القانونية اللازمة.

هيثم البدرى

بالصور والفيديو إختفاء ” فلافيو ” فى ظروف غامضة باسيوط



تغيب محمود فتحى الشهير بـــ” فلافيو ” 29 سنة اب لاسرة مكونه من زوجة وولدين عن منزلة من الاربعاء الماضى حتى هذا اليوم ولم يعود الى منزله حتى الآن.

قالت زوجتة  : محمود كان شغال عند بيت اهلى وينتظر شخص اسمه محمد سيد بنفس المنطقة عشان متفق معه أن ياخذ منة مبلغ من المال لشراء اداوات حلاقة على سبيل القسط  ومن بعدها  اختفى محمود وبعدها مش عارفة محمود راح فين ذهبت فى كل مكان ابحث بعدها عنه ولم اتوصل إليه ذهبت الى قسم اول اسيوط للسؤال عنة رد قالو مش موجود تم توجيهى من قبل ظابط المباحث بعمل محضر تغيب لتبحث عنة الشرطة ومن بعدها منتظرة رد الشرطة .

وتم عمل فريق من مباحث قسم اول اسيوط برئاسة المقدم احمد نظيم والنقيب احمد عاصم والنقيب حسام البارودى وفريق من امناء الشرطة والشرطة السرية للبحث عن الشخص المختفى .


محمد رجائى

بالصور.. منطقة أثرية تتحول لمقلب للقمامة بالمنطقة الجنوبية فى أسيوط


صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (1)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (2)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (3)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (4)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (5)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (6)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (7)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (8)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (9)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (10)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (11)

صحافة المواطن ، صور وابعت،   منطقة اثرية،مقلب للقمامة ، ماوى للكلاب ، المنطقة الجنوبية، اسيوط  (12)
 أرسل قارئ، صور، تبرز تحول إحدى المناطق الأثرية فى محافظة أسيوط على مقلب لإلقاء القمامة والمخلفات فضلا عن تحولها أيضا إلى مأوى للكلاب الضالة، موضحا أن المنطقة الأثرية تقع خلف المنطقة الجنوبية بمنطقة " عزلة أبو القاسم"، موضحا أنه تم مناشدة المسئولين والأجهزة التنفيذية للمحافظة على المكان الأثرى وتحويله إلى مزار سياحى، ولكن كان الرد بأنه يجب اللجوء إلى وزارة الآثار وبالفعل تم القيام بذلك وكان الرد بدعوتنا بالتوجه للمحافظة، قائلا: "الآن نحن فى حيرة نلجأ لمن". شاركونا فى تحرير المواد الصحفية بإرسال الصور والفيديوهات والأخبار الموثقة لنشرها بالموقع والجريدة المطبوعة بإسم القراء، عبر البريد الإلكترونى send@youm7.com، أو عبر رسائل "فيس بوك" .

أحمد عبد الراضى

بالصور.. سكان 4 قرى منسيون فى أسيوط بلا شهادات أو بطاقات شخصية.. أهالى "دير القصير" تحولت مساكنهم إلى مأوى للمطاريد.. و"عرب العطيات" أوشك أهلها على الإصابة بالعمى لعدم وجود ماء وصابون


قرى فقيرة فى أسيوط (1)

قرى فقيرة فى أسيوط (7)

قرى فقيرة فى أسيوط (8)

قرى فقيرة فى أسيوط (9)

قرى فقيرة فى أسيوط (10)

قرى فقيرة فى أسيوط (11)

قرى فقيرة فى أسيوط (12)



قرى فقيرة فى أسيوط (14)

قرى فقيرة فى أسيوط (15)

قرى فقيرة فى أسيوط (16)

قرى فقيرة فى أسيوط (17)

قرى فقيرة فى أسيوط (18)

قرى فقيرة فى أسيوط (19)

قرى فقيرة فى أسيوط (20)

قرى فقيرة فى أسيوط (21)

قرى فقيرة فى أسيوط (22)

قرى فقيرة فى أسيوط (23)

قرى فقيرة فى أسيوط (24)

قرى فقيرة فى أسيوط (25)



p



قرى فقيرة فى أسيوط (24)11

قرى فقيرة فى أسيوط (25)11هل تصدق، ونحن نعيش فى عصر تتسابق فيه الأمم للحاق بالكم الهائل من التطور التكنولوجى الذى يشهده العالم بشكل يومى، أنه ما زال لدينا قرى فى صعيد مصر يعيش أهلها وسط الجبال والكهوف، بلا شهادات ميلاد، أو وفاة، أو بطاقات شخصية، أو أية أوراق تثبت شخصيتهم، ويحيون ويموتون دون أن تعرف الحكومة عنهم شيئا، هذا للأسف هو حال آلاف المواطنين بمحافظة أسيوط، الذين ذهبت «اليوم السابع» إليهم، فى قرى «عرب القداديح»، التابعة لمجلس مدينة مركز أبنوب، و«دير القصير»، التابعة لمجلس مدينة القوصية، ومنطقة الجبل بقرية «عرب العطيات البحرية» بمركز أبنوب، وقرية «دير الجبراوى» بمركز أبنوب».

قرى فقيرة فى أسيوط (26)

حياة بالفعل لا يتصورها بشر، المواطنون فى تلك القرى يعيشون ظروفا لا يتوافر فيها الحد الأدنى من الإمكانيات التى يمكن أن يعيش عليها آدميون، فلا سكن، ولا مياه، ولا كهرباء، وبشر لا علاقة لهم بما يدور فى الخارج منذ ميلادهم وحتى وفاتهم، لدرجة أنهم لا علاقة ولا صلة لهم بالحكومة، أو مؤسساتها، ولا يعرفون حتى عنها شيئا، لأنهم ببساطة لا يستخرجون شهادات ميلاد أو وفاة، أو بطاقات شخصية، أو بطاقات تموين، ولا يتابعون الأحداث الجارية فى الداخل والخارج، سواء سياسة أو اقتصاد أو رياضة، ولا يمتلكون وسائل اتصالات، أو حتى تليفزيونات أو دش.

الحياة بالنسبة لهم لا تعنى أكثر من الاستيقاظ صباحا لممارسة أعمالهم اليومية فى زراعة الأرض، التى قاموا باستصلاحها بعد وضع أيدهم عليها، التى تعتبر مصدر الرزق الوحيد لهم، ورغم ذلك لم تترك لهم الدولة المجال لزراعتها بسهولة، بل أجبروا على دفع غرامات سنوية ضعف ما يقومون بحصاده، وجزء آخر رفضت الدولة منحهم إياه لاستصلاحها وزراعتها، على الرغم من أن المناطق جبلية تحتاج إلى جهد كبير، والغريب فى الأمر أن أهالى تلك القرى لا يهتمون بتعليم أبنائهم، ولا يسعون إلى استخراج أوراق ثبوتية لهم، وهم أكثر المجازفين لخوض تجربة الهجرة غير الشرعية، على الرغم من ثقافتهم المحدودة، ومنهم من أسعده الحظ ووفق بالفعل، ومنهم من انقطعت أخباره، وأصبح فى تعداد المفقودين.

كما أن عاداتهم وتقاليدهم مختلفة إلى حد ما عن عادات وتقاليد المراكز والمدن بأسيوط، خاصة فى طقوس الزواج والأحزان، كما أنهم لا يلجأون إلى المستشفيات التى تعنى بالنسبة لهم كارثة، فلا يلجأون إليها إلا فى حالة عجزهم عن العلاج بالطرق التقليدية المتبعة لديهم، ولذلك فإن أغلبهم يلجأ فقط فى حالة وجود مرض قاسٍ لا يستطيع علاجه بالوسائل الطبية التقليدية، وفى الغالب يصلون بالمريض إلى المستشفى بعد أن يكون قد فارق الحياة.
قرى فقيرة فى أسيوط (3)


ويعتبر الجمل والحمار والحصان هى وسائل التنقل الوحيدة لسكان الجبل، حيث يتنقلون بها بين داخل وخارج القرى، ويعتمدون عليها فى نقل وحمل أمتعتهم، إلى جانب سيارات ربع النقل، التى تستخدم غالبا لنقل الحيوانات، كما يمثل رعى الأغنام واحدة من المهن الأساسية التى يعتمد عليها سكان تلك المناطق، وقلما تجد منزلا لا يعتمد بشكل كلى على الرعى والحصول على الأصواف والألبان، أو بيعها كنوع من الاستثمار.



ونظرا لبعد تلك القرى، وسهولة الاختباء بها، نظرا لوعورتها، وتلاصق المنازل فيها، فإن كثيرا من الخارجين على القانون والهاربين من أحكام قضائية، يستغلون حاجة الأهالى فيها والفقر المدقع الذى يعيشون فيه، ويستخدمونها كأوكار تأويهم، واستغلالها فى بعض الأحيان لتخزين الأسلحة والزخائر الخاصة بها.

دير القصير


ففى قرية دير القصير، التابعة لمركز القوصية بأسيوط، تقع القرية فى الجهة الشرقية للنيل، ويبلغ عدد سكانها 13583نسمة، بمتوسط عدد 5 أفراد فى الأسرة الواحدة، وبمعدل 2814 أسرة، طبقا للتعداد السكانى بجهاز التعبئة والإحصاء فى 2015، حيث تعيش تلك الأسر فى حجرات صغيرة أسفل الجبال، فى شكل كهوف ضيقة، وقد أدت الخصومات والثأر وانتشار الأسلحة إلى تحويل القرية إلى مرتع للمطاريد والخارجين عن القانون، الذين استغلوا مساكن الأهالى والإقامة بداخلها هربا من تنفيذ الأحكام، وهمهم الأول هو تجميع السلاح للأخذ بالثأر.

يقول إبراهيم محمود، أحد أهالى القرية لـ«اليوم السابع»: إن أهالى القرية لا يملكون إلا قوت يومهم، الذى يوفرونه بالعمل فى الزراعة أو الاستثمار فى بعض الأعمال اليدوية التى يقمن بها ربات البيوت كعمل المقارص الورقية وبيعها فى سوق المركز، مشيرا أن هناك عقبات معيشية توارثها سكان هذه القرية خلال السنوات الماضية، منها أن القرية تبعد عن مركز القوصية بأكثر من 20 كيلومترا، وليس هناك وسيلة مواصلات واحدة، مما يجبر الأهالى على السير على الأقدام وسط الجبال لمسافة كبيرة جدا، خاصة أن الأرض غير مستوية، ثم عبور النهر عن طريق المراكب والقوارب الصغيرة التى يستغل أصحابها الظروف، ويفرضون أجرة ضخمة على الأهالى مقابل نقلهم، ثم السير لمسافات كبيرة بعد العبور للوصول إلى المواصلات التى تنقلهم إلى داخل المركز، فى رحلة تستغرق من القرية إلى المركز نحو 4 ساعات، ولذلك لا يلجأ الأهالى إلى النزول إلى المركز إلا فى الحالات القصوى.


قرى فقيرة فى أسيوط (4)


ويؤكد إبراهيم أن معظم شباب القرية فروا إلى خارج الحدود فى رحلات هجرة غير شرعية، ومنهم من نجا ونجح فى العبور، ومنهم من فقد وانقطعت أخباره.

وتؤكد الحاجة «أم أحمد» 50 سنة، من سكان القرية، أن ولديها سافرا منذ 7 سنوات، ولا تعرف إذا كانا على قيد الحياة أم غرقا، بعد أن انقطعت أخبارهما منذ خرجا من القرية، مشيرة أن ظروف القرية حالت دون تعليم كل أبنائها، فهم لا يرون غير الجبال والكهوف، ولا يسمعون سوى صوت الرصاص من المطاريد وسط الظلام الحالك.

وتشير «أم أحمد» إلى أن معظم أهالى القرية يعيشون بالزراعة، حيث قام بعضهم باستصلاح جزء من الأراضى الجبلية وزراعتها، فورث البعض أراضى استصلحها أجدادهم ويقوم بزراعتها الأبناء، فضلا عن تربية الدواجن والحيوانات المنزلية، مشيرة أن أقرب وحدة صحية تبعد عن القرية مسافة كبيرة، ويستغرق وقت الذهاب إليها 3 ساعات على الأقل.

ويؤكد عبدالكريم إبراهيم من أبناء القرية، أن أصعب الحالات التى يقابلونها، لدغم الثعابين والعقارب السامة لأحد الأطفال، ويحتاج الأمر نقله لأى وحدة صحية، فمع طول المسافة وبعدها، والحاجة إلى التدخل السريع يموت الأطفال، وهو ما يجعلهم يضطرون إلى استخدام الطب البديل، الذى اعتادوا على استخدامه منذ عشرات السنين، مؤكدا أن القرية سقطت من حسابات كل المسؤولين على مر العصور.

قرى فقيرة فى أسيوط (6)


يقول عبدالرحيم سلامة، أحد أهالى قرية دير القصير: إن أكثر من 90 ? من السكان لا يعلم شيئا عن السلع المدعومة، والسلع التموينية، لأن معظم السكان غير مسجلين ببطاقات التموين، لأنهم ليس لهم من الأصل شهادات ميلاد، وبالتبعية ليس لهم بطاقات شخصية وعن المواسم والأعياد والزواج والمناسبات، يقول سيد النمر، أحد أهالى القرية: إن الزواج لديهم غير مكلف، حيث يقوم العريس بتوفير شبكة غير مكلفة لا تتعدى دبلة الزواج فقط، وهو مطالب بتوفير أى مكان للمعيشة، سواء بحضن الجبل أو بناء حوائط بالبلوك الأبيض، وسقفها بالجريد، أو الخوص أو المخلفات الزراعية، مشيرا أن المقابر موجودة بجوار القرية، وهى عبارة عن مقابر أرضية شرعية، وأن مراسم العزاء تنتهى بالعزاء على المقابر.

عرب العطيات


لم يختلف الحال بقرية «عرب العطيات»، التابعة لمركز أبنوب كثيرا عن الحال فى «دير القصير»، بل على العكس، تعد قرية عرب العطيات هى أسوأ حالا، حيث الأحوال المعيشية، ومجالات الرزق ضيقة للغاية، ويبلغ تعداد القرية 13941 نسمة، طبقا لتعداد السكان فى 2015، بمتوسط 5 أفراد فى الأسرة الواحدة، أى بمعدل 2770 أسرة، حيث يعمل نصف سكان القرية، ويسكنون تحت الجبل مباشرة، بلا ماء أو كهرباء، أو أقل متطلبات للحياة، فى غرف مبنية بطوب البلوك الأبيض ومسقوفة بجريد النخيل، مفتقدين أقل الحقوق البشرية، وهو حقهم فى حياة بالأراضى الزراعية، ولا يمر شهر على سكان هذه القرية إلا ويفقدون واحدا منهم نتيجة تعرضه للدغ العقارب والثعابين.

منى صاوى إحدى فتيات القرية وإحدى المهتمات بالعمل الخيرى والقائدة النسائية بقرية عرب العطيات البحرية، قالت لـ «اليوم السابع»: إن منطقة الجبل تقع شرق قرية عرب العطيات، وجميع المقيمين بتلك المنطقة يسكنون الجبل والكهوف، أو حجرات مبنية بالبلوك الأبيض، دون أى وسائل أو أدوات منزلية، وما يسعون إليه فقط هو سد رمق الجوع، مؤكدة أن نسبة الأمية بالقرية تبلغ حوالى 50% للرجال وأكثر من 80% للنساء، وأن الأهالى يقومون بزواج البنات فى سن 12 و13 سنة، وبالاتفاق ودون عقد شرعى، ويخرج الأطفال أيضا دون شهادات ميلاد أو أوراق ثبوتية.

قرى فقيرة فى أسيوط (2)

وتشير منى الصاوى إلى أن عدم وجود شهادات ميلاد أدى إلى ضياع حقوق الأبناء بالقرية، وتسبب فى عدم حصولهم على حقوقهم التى كفلتها لهم الدولة، كالتعليم، والسلع التموينية، والانتخابات، وحتى الحق فى شهادات الوفاة، مشيرة أن جمعيات أهلية حاولت مؤخرا استخراج شهادات ميلاد للأهالى عن طريق التسنين ثم استخراج بطاقات شخصية لهم.

قرى فقيرة فى أسيوط (5)

وتروى الصاوى مأساة أهالى القرية مع مرض العيون حيث تقول: إن أكثر الأوبئة المنتشرة بمنطقة الجبل مرض حساسية والتهابات العيون، لعدم وجود مياه وصابون يستخدمها الأهالى، خاصة أنه لا توجد دورات مياه بحجرات الجبل التى يقطنها، ويقوم الأهالى بقضاء حاجتهم بالجبال، مما ساعد على انتشار الأوبئة والأمراض وزيادة أمراض الحساسية والعيون، مشيرة أن أغلب أهالى القرية يعملون كـ «سريحة» لبيع الترمس وغزل البنات، وغيرها، بمقابل مادى أو بالمقايضة للحصول على الأغذية، مطالبة الدولة بالنظر إلى معاناة الأهالى ومدهم بأقل إمكانيات الحياة من خدمات، لحمايتهم من الحيوانات المفترسة والثعابين والعقارب التى أصبحت تشاركمهم الحياة.

وتستغيث السيدة أم كلثوم سيد حسن، بالرئيس والمسؤولين، لعلاج أبنائها حيث رزقها الله بـ 10 أبناء منهم 6 مصابين بالخرس، ولا يستطيعون الكلام، ونظرا لقلة المال والفقر الشديد الذى تعيش فيه الأسرة لم تستطع الإنفاق عليهم، واكتفت فقط بالنظر إليهم والدعاء لهم.

دير الجبراوى


أما قرية «دير الجبراوى» التابعة لمجلس مدينة أبنوب، فهى أيضا واحدة من القرى الصحراوية ذات الطبيعة الجبلية القاسية، التى يعيش سكانها تحت وفى باطن الجبل، حيث يبلغ عدد سكانها 3876 نسمة، طبقا للتعداد السكانى فى 2015، بمتوسط 5 أفراد فى الأسرة الواحدة، أى بمعدل 770 أسرة، والقرية عبارة عن بعض المنازل الصغيرة المتجاورة والمبنية على أماكن جبلية مرتفعة ومنخفضة بالطوب الأبيض والطين والرمال، ولا توجد بالقرية أى خدمات سوى وحدة صحية مغلقة بسبب رفض عزوف الأطباء والممرضين عن العمل بها، بسبب الظروف القاسية للقرية وعدم وجود وسائل مواصلات آدمية، وانتشار الحيوانات المفترسة، وعلى الرغم من وجود مدرسة ابتدائية وأخرى إعدادية بالقرية، فإن الأهالى لا يعلمون أباءهم، ومن يعلن أبناءه يكتفى بالمرحلة الإعدادية، نظرا لبعد المدرسة الثانوية عن القرية بمساف 15 كيلومترا.

كما تعانى القرية من عدم وجود دورات مياه، حيث تمنع الدولة السكان من حفر دورات مياه أسفل أو بجوار منازلهم، بدعوى أن القرية تسبح فوق بحر من الأثار، وأن أى حفر لعمل دورات مياه سيؤثر عليها ويدمرها، وأشار أبانوب عادل، أحد أهالى القرية بإنقاذ سكانها من هذه المأساة، حيث يقوم الجميع بقضاء حاجاتهم فى الجبال، مما يعرضهم للحيوانات المفترسة، مطالبا الدولة بعمل مسح للتأكد من وجود أثار من عدمه، وتوفير مساكن بديلة وأكثر آدمية لهؤلاء السكان، مشيرا أن انتشار الأوبئة أدى إلى انتشار الكثير من الأمراض والأوبئة، وعلى رأسها ضعف القدرة على الإبصار الذى يتطور تدريجيا إلى العمى.

عرب القداديح


وعلى بعد كيلو مترات، ليست بالبعيدة عن مركز أبنوب، يقطن سكان قرية عرب القداديح، عدد سكان القرية وصل إلى 15452 نسمة، طبقا للتعداد السكانى فى 2015، فهى فى زيادة سكانية هائلة، إلى جانب عدم وجود مصادر رزق لهم، حيث تتسم القرية بطبيعة صحراوية وأرضٍ وعرة قاحلة، لدرجة أن قرى المركز بأكملها اتخذت أجزاء كبيرة من هذه الأرض مكانا لدفن موتاهم، ويحاول الأهالى استزراع الأراضى التى من الصعب أن تصدق أنه من الممكن أن تخرج منها نبت ولا ثمرة.

قرى فقيرة فى أسيوط (13)

يقول على عرندس، أحد الأهالى، الذى قام وأولاده باستصلاح أجزاء من هذه الأراضى الصحراوية، أن هذه الأرض التى تكسوها الخضرة الآن من كل جانب لم تكن على هذا الحال، بل كانت أرض صحراوية لا زرع فيها ولا ماء، مضيفا أنه اجتهد فيها بمساعدة أولاده، وقاموا برفع الأحجار منها وتهذيبها وإعدادها للزراعة منذ 13 عاما، وقاموا بالحفر لمسافة 232 مترا، ليخرجوا إليها مياها جوفية، وقاموا بزراعة القمح والبصل وبنجر السكر، حيث يصل إنتاج الفدان من القمح إلى أكثر من 25 أردب للفدان الواحد، وهو أفضل من الأرض الزرقا، وبرغم ذلك المجهود، فوجئوا بأن الدولة تنذرهم بضم الأرض إلى أملاك الدولة، واتهمتهم بالاستيلاء عليها بوضع اليد ودون وجه حق، وأصدرت قرارا بتخصيص هذه الأرض كغابة شجرية لتصب فى مياه الصرف الصحى من المنطقة الصناعية، على الرغم من أن هذه الأرض مزروعة، وحصادها يعد مصدر رزق لمئات الأشخاص وعشرات الأسر بهذه القرية، مطالبا الرئيس بالتدخل للحفاظ على تلك الأرض من بطش المسؤولين، قائلا: «إننا مسجونون فى هذه الأرض، ونقضى عقوبة وسط الصحراء، ولكن ننتج لبلادنا كل أنواع المحاصيل والثمار، ونأخذ من قوت يومنا حتى نصرف على هذه الأرض». ويقول أحمد عبدالحميد، أحد الأهالى: إن القرية يوجد بها مقابر مركز أبنوب بالكامل، وأن الأهالى يعيشون مع الموتى طوال العام، فضلا عن أن هذه القرية من القرى الطاردة لشبابها، حيث يفضلون السفر إلى محافظات الوجه البحرى، والعمل هناك بدلا من البقاء فى تلك الظروف القاسية.

وقال على مكرم أحد أهالى القرية: إن من أكبر المشكلات التى تواجه القرية، مشكلة الحرائق المتعددة فلا يمر عام إلا وتتعرض القرية لأكثر من 5 إلى 6 حرائق غير عادية، يطول الواحد منه أكثر من 20 مسكنا بسبب الفقر، واعتماد الأهالى على السكن فى مساكن بدائية مسقوفة بالجريد والمخلفات الزراعية.

ضحا صالح

باحث بجامعة أسيوط يوصي بتقليل السموم الفطرية في المواد الغذائية


شارك الدكتور محمد فتحي عبدالله المعيد بقسم الطب الشرعي والسموم بكلية الطب البيطري بجامعة أسيوط بـ4 أبحاث مقبولة في مؤتمرين دوليين في مدينتي برلين بألمانيا وجنت ببلجيكا، وتناولت الأبحاث الأربعة الكشف عن السموم الفطرية التي توجد في عصير القصب والألبان والبلح وكذلك الأعلاف والذرة الشامية في محافظة أسيوط، حيث تشكل تلك السموم خطرا يهدد صحة الإنسان والحيوان وخاصة الأنواع المسرطنة من السموم الفطرية الشهيرة مثل الأفلاتوكسين.

وأشارت نتائج الأبحاث إلى وجود العديد من السموم الفطرية والتي يندرج معظمها ضمن الكميات المسموح بها طبقا للمواصفات العالمية ماعدا الألبان، كما كشفت الأبحاث أيضا عن وجود سموم جديدة وحديثة الاكتشاف عالميا والتي تتطلب وضع مواصفات مطابقة لها في مصر والمجتمع الدولي والتي بدأ الاتحاد الأوروبي بالفعل بهذا الصدد.

وتناول البحث الأول دراسة السموم الفطرية في قصب السكر وعصير القصب المباع في مدينة أسيوط، باعتبار أن عصير قصب السكر من المشروبات الأكثر شهره لدى الشعب المصري لما فيه من فوائد متعددة وكمرطب في فصل الصيف، وقد أوضح الباحث أن الدراسة تمت بجامعة علوم الحياة والمصادر الطبية بالنمسا، وقد تم تجميع عينات من القصب والعصير من مدينة أسيوط وتحليلها باستخدام أحدث أجهزة الكروماتوجرافي "MS/MS -LC"، للبحث عن 600 سم فطري وبكتيري، كما تعد هذه الدراسة تعتبر الأولى في العالم المتخصصة في هذا المجال.

وتناول البحث الثاني دراسة السموم الفطرية في الأعلاف والذرة الشامية في محافظة أسيوط، وتم تجميع عينات متعددة من الذرة الشامية والعلف من مزارع ومحلات في محافظة أسيوط وتحليلها بكلية الصيدلة بجامعة الهاجتبا بتركيا باستخدام أجهزة الكروماتوجرافي، للبحث عن 6 أنواع من السموم (4 أنواع من الأفلاتوكسن بالإضافة إلى سم الاوكراتوكسين والزيرا لينون)، وقد أشار الباحث أنه تم إجراء المزيد من الأبحاث عن السموم الفطرية في الذرة الشامية والأعلاف ولكن مازالت الصورة غير مكتملة عن السموم الفطرية في صعيد مصر بوجه عام، وقد تم عرض البحثين السابقين خلال المؤتمر الدولي الخامس للفطريات والسموم الفطرية بمدينة بلجيكا في 11 مايو 2016.

وناقش البحث الثالث السموم الفطرية التي توجد في البلح في محافظة أسيوط، وذلك انطلاقا من احتلال مصر المركز الأول عالميا في إنتاج البلح، وقد تم إجراء الدراسة بجامعة علوم الحياة والمصادر الطبيعية بالنمسا حيث تم تجميع عينات من البلح من محافظة أسيوط وتحليلها باستخدام أحدث أجهزة الكروماتوجرافي  "MS /MS -LC" للبحث عن 600 سم فطري وبكتيري وتعد هذه أول دراسة في مصر باستخدام هذه الأجهزة حتى الآن.

وتناول البحث الرابع دراسة السموم الفطرية في الألبان المباعة في مدينة أسيوط، حيث تعد الألبان ومنتجاتها مصدرا هاما وأساسيا في غذاء الإنسان ولاسيما الأطفال وتنتشر محلات بيع الألبان في كل ربوع المدن المصرية، وقد تم تحليل عينات الألبان المجمعة من مدينة أسيوط في كلية الصيدلة بجامعة الهاجتبا بتركيا، باستخدام أجهزة الكروماتوجرافي للبحث عن مشتق سم الافلاتوكسن، وقد تم عرض البحثين السابقين خلال الورشة الثامنة والثلاثون للسموم الفطرية بالمعهد الفدرالي لتقيم المخاطر ببرلين- ألمانيا 2-4 مايو2016. 

وأوصى الباحث بضرورة اتخاذ المزيد من الإجراءات والتدابير اللازمة من أجل تقليل عدد وكميات السموم الفطرية في الغذاء والأعلاف من أجل السلامة العامة ونحو صحة أفضل، كما طالب بإجراء المزيد من الدراسات عن السموم الفطرية لجمع المزيد من المعلومات لمكافحتها وهو ما تقوم به جامعة أسيوط من خلال شباب الباحثين لديها إيمانا بدورها الفعال في خدمة المجتمع كجامعة مصرية رائدة في صعيد مصر.


سعاد احمد

رفع 40 طن مخلفات من ترعة بني شقير وتشجير بعض المناطق بمنفلوط اسيوط





 أصدر المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط تعليماته المشددة لجميع رؤساء المراكز والقري علي مستوي المحافظة برفع المخلفات وتطهير الترع دورياً مؤكداً علي تقديم كافة التسهيلات والإمكانيات المتاحة من أدوات ومعدات نظافة وري من أجل إنجاح فعاليات المبادرة وتحقيق أهدافها على الوجه الأكمل.

وكانت رئاسة مركز ومدينة منفلوط قامت برفع مخلفات الترع والمصارف بأنحاء المركز ونقل ناتج التطهير بعيداً عن المناطق السكنية حفاظاً علي صحة المواطنين وعدم انتشار الاوبئة والأمراض بينهم بسبب هذه الترع كما تم زراعة وتشجير بعض المناطق ... صرح بذلك أحمد شوقي رئيس مركز ومدينة منفلوط.

وقال شوقي أن مبادرة التشجير من أهم المبادرات التي تعمل على تحسين المرافق والخدمات وخلق بيئة صالحة للمعيشة للمواطن البسيط مضيفاً انه جاري تشجير كافة الشوارع والطرق بالمركز.

وأوضح رئيس المركز أنه تم أيضا رفع حوالي 40 طن مخلفات من ترعة بني شقير ونقلها إلي أماكنها المخصصة مؤكداً علي تعاون الجهات التنفيذية بالمحافظة لرفع القمامة والمخلفات داخل كافة المناطق والأحياء السكنية والقرى والنجوع لإعادة الوجة الحضاري والجمالي منوهاً عن استخدام معدات الوحة المحلية بمنفلوط وقلابات الوحدة المحلية لنزة قرار وبني رافع لرفع كافة المخلفات الناتجة من عملية التطهير.

أهالي "دشلوط" بمركز ديروط باسيوط يناشدون رئيس الوزراء بتوصيل الغاز الطبيعي


ناشد أهالي قرية دشلوط التابعة لمركز ديروط بمحافظة أسيوط المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، بسرعة التدخل وإصدار توجيهاته للجهات المختصة بإدخال الغاز الطبيعي لقرية دشلوط ضمن خطة الدولة لإدخال الغاز الطبيعي لمركز ديروط.

وأكد الأهالي أن القرية حائرة الآن بين شركة المياه والصرف الصحي وشركة الغاز الطبيعي بأسيوط، حيث تم ايقاف تنفيذ توصيل شبكتي الغاز الطبيعي والصرف الصحي للقرية في ظل التجاهل التام من جانب مسئولي المحليات والمحافظة.

وأضافوا أن القرية مُدرجة رسميا ضمن خطة الدولة لتوصيل الغاز وتم رفع المواقع علي الخرائط فعليا، إلا أن الشركة المنفذة فوجئت بعدم موافقة شركة المياه والصرف الصحي بأسيوط على توصيل الغاز، والتي كانت قد أوقفت بدورها العمل في إنشاء شبكة الصرف الصحي بالقرية منذ حوالي 7 سنوات.
 

ووجه أهالي قرية دشلوط استغاثة لرئيس الوزراء بسرعة تكليف من يتابع تنفيذ خطة الدولة لتوصيل الغاز رحمة بالمواطنين الذين يضطرون لشراء أنابيب الغاز من السوق السوداء وقت الأزمات بأسعار باهظة.

ناصر عبد المجيد

الكشف عن 1193حالة في قافلة علاجية مجانية بقرية الغريب بمركز ساحل سليم بأسيوط



 أكد المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط على وجود خطة لتسيير قوافل علاجية بكافة مراكز المحافظة بحيث يستفيد بها أكبر قدر من المواطنين في القرى والنجوع خاصة المحرومة منها فضلاً عن تنظيم ندوات تثقيفية عن الأمراض الموسمية لرفع الوعي الصحي لدى المواطنين .

وكانت مديرية الصحة بأسيوط قد نظمت قافلة علاجية مجانية بقرية الغريب بمركز ساحل سليم ضمت تخصصات طبية متنوعة للكشف وإجراء التحاليل والأشعة وصرف العلاج بالمجان للمواطنين.

وقال الدكتور محمد نوح وكيل وزارة الصحة بأسيوط أن القافلة العلاجية استمرت لمدة يومين حيث تم الكشف على 1193حالة في كافة التخصصات منها (102حالة تخصص جراحات ومسالك بولية ، 234حالة أطفال ، 107حالة جلدية ، 92حالة نساء ، 264حالة باطنة ، و 158حالة رمد ، 25حالة لتنظيم الأسرة) موضحاً إنه خلال القافلة تم توفير الأدوية اللازمة وتحويل الحالات التي تقتضي إحالتها إلى المستشفيات أو العلاج على نفقة الدولة ومشاركة أطباء متخصصين في كافة المجالات من مستشفيات المحافظة للفحص والكشف وإجراء التحاليل اللازمة وتقديم العلاج اللازم .

ضبط 129 حالة غش معظمهم من طلاب التعليم المفتوح بجامعة أسيوط


أعلن الدكتور عصام زناتى نائب رئيس جامعة أسيوط لشئون التعليم والطلاب أن عدد حالات الغش بكليات الجامعة بلغ 129 حالة منذ بداية امتحانات الفصل الدراسى الثانى. وأضاف زناتى أن معظم الحالات المضبوطة بين طلاب التعليم المفتوح، حيث جاءت كلية الحقوق فى المقدمة من حيث عدد حالات الغش التى تم ضبطها والتى بلغ عددها 60 حالة بواقع 30 طالبا و30 طالبة، تليها كلية الآداب بعدد 47 حالة بواقع 27 طالبا و20 طالبة، كما تمّ ضبط 21 حالة بكلية التجارة بواقع 12 طالبا و9 طالبات، وتم ضبط حالة واحدة بكلية التمريض بين طلاب الانتظام. وأكد الدكتور أحمد عبده جعيص رئيس جامعة أسيوط أنه سيتم تحويل الطلاب المضبوطين إلى مجالس التأديب الخاصة بهذا الشأن.

هيثم البدرى

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...