الأحد، 26 مارس 2017

ضبط صاحب مصنع يعبئ عصائر فاسدة في زجاجات مجمعة من القمامة بأسيوط




شنت مباحث إدارة التموين في أسيوط، اليوم، حملة بإشراف اللواء عاطف قليعي مدير الأمن، والعميد عصام أبو شقة مدير إدارة مباحث التموين.

وتمكنت الحملة من القبض على صاحب مصنع عصائر بالمدينة الصناعية يستخدم مواد مجهولة المصدر ومعبأة في زجاجات سبق استخدامها عقب جمعها من القمامة ويضع ملصقات لعلامات تجارية المصانع الكبرى بمدينة الصفا الصناعية ببني غالب.

وعقب تقنين الإجراءات توجهت حملة من ضباط الإدارة، وتم استهداف المصنع حيث تقابل مع المتحرى عنه، وبسؤاله عما إذا كان لديه ترخيص بإدارة المصنع، أجاب نفيا وضبط داخل المصنع مواد خام مجهولة المصدر، وقرابة 28 ألف زجاجة معبأة بالعصير مختلفة الأنواع والأحجام، و5500 زجاجة عصير فارغة، و38 لفة استيكرات مقلدة خاصة بالمصانع الكبرى، وتانك مختلف السعة يستخدم في تصنيع العصير.

تم التحفظ على المضبوطات بالشركة المصرية لتجارة الجملة على ذمة تصرفات النيابة وتحرير المحضر اللازم وجار استكمال الإجراءات القانونية.

سعاد احمد

بالصور إزالة مبانى مخالف بمنطقة فريال بحي شرق أسيوط







كثفت محافظة أسيوط حملات الإزالة على الأبنية المخالفة بمختلف مراكز وقرى المحافظة بناءاً على تعليمات المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط الذي شدد على رؤساء المدن والأحياء بتنفيذ حملات يومية ومتواصلة لإزالة المباني المقامة دون ترخيص والتصدي للمخالفين بكل قوة وإتخاذ إجراءات رادعة حيال أصحابها.
وقالت منار كامل رئيس حي شرق أسيوط أن المباني التي تمت إزالتها تقع بشارع العادلي بمنطقة فريال على مساحة 400م بحي شرق بالتنسيق مع الجهات الأمنية لافتة إلى أن الأرض بها نزاع قضائي وتم الاستيلاء عليها دون وجه حق مشيرة إلى التعاون بين الأجهزة التنفيذية بالمحافظة لمواجهة مخالفات البناء وحماية حقوق المواطنين وأرواحهم محذرة من التعامل مع أي عقارات أو وحدات سكنية بالبيع أو الشراء أو التأجير قبل مراجعة ملفاتها وأوضاعها القانونية.
ومن جانبه أكد المهندس محمد عبدالجليل سكرتير عام محافظة أسيوط أهمية تنفيذ الأحكام الصادرة ضد المخالفين بالتنسيق مع مديرية أمن أسيوط والجهات المعنية وقطع جميع المرافق عن العقارات المخالفة وغير المرخصة سواء كهرباء أو مياه أو غاز مشيراً إلى العمل على مواجهة هذه الظاهرة التي باتت تهدد أرواح المواطنين وتشكل ضغط على شبكات البنية التحتية والمرافق العامة.

القبض على مستريح جديد نصب على 500 شخص في أسيوط عقب إيهامهم بمقدرته علي تخصيص أراضي استصلاح لهم بمحافظة الوادي الجديد


القت الادارة العامة لمباحث الاموال العامة القبض على مدرس لاتهامه بالنصب على 500 شخص باسيوط بزعم قدرته على تخصيص اراضى زراعية بمحافظة الوادى الجديد واستولى منهم على ملايين الجنيهات.
تلقى اللواء على سلطان مدير الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة بلاغا من مصطفي ث أ، 59 سنة، مبيض محاره و4 آخرين جميعهم مقيمون/ أسيوط ضد السيد أ ع، 41 سنة، مدرس ومقيم بدائرة مركز البداري / أسيوط، لقيامة بالنصب والاحتيال عليهم والاستيلاء منهم على مبالغ مالية عقب إيهامهم بمقدرته علي تخصيص أراضي استصلاح لهم بمحافظة الوادي الجديد إلا أنه لم يف بما وعد به ورفض رد المبالغ المالية إليهم.
وأكدت تحريات العقيد طارق عيسى مدير إدارة الأموال العامة بالوجه القبلي صحة البلاغ وأسفرت عن قيام المتحري عنه بالنصب والاحتيال على المُبلغين والاستيلاء علي أموالهم من خلال إيهامهم بمقدرته علي تخصيص قطع أراض لهم بمحافظة الوادي الجديد من خلال جمعية وهمية خاصة به باسم " المشرق العربي للتنمية البشرية " مقابل مبلغ مائتي جنيه لكل فدان وصورة بطاقة الرقم القومي إلا أنه لم يف بما وعد به ورفض رد المبالغ المالية إليهم.
وأضافت التحريات قيام المتحري عنه بالحصول علي مبالغ مالية من آخرين لم يتقدموا للإبلاغ أملًا في استرداد أموالهم بلغ عددهم أكثر من 500 شخص وعقب تقنين الإجراءات تم استهداف المتحري عنه بمقر الجمعية الخاصة به الكائنة بمسكنه حيث تم ضبطه وعُثر علي 20 صورة بطاقة رقم قومي ببيانات العديد من المواطنين من ضحاياه، 20 طلبا مقدما من العديد من ضحاياه للجمعية لاسترداد المبالغ المدفوعة منهم، 2 كشف بأسماء ضحاياه أحدهما يشمل " 381 " اسما والثاني يشمل " 202 " اسم.
وبمواجهته أقر بإرتكابة للواقعة علي النحو المشار إليه وتعهد برد المبالغ المستولى عليها من الشاكين وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بعرضه بالمتهم على النيابة العامة بشرت تحقيقاتها وقررت حبسه على ذمة التحقيقات.

طه هشام

المصري الديمقراطي: منع دخول الهواتف لديوان محافظة أسيوط مخالف للدستور .. تشكيل مجالس استشارية بالمحافظات «استهبال»


قال هلال عبد الحميد عضو الهيئة العليا وأمين الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط، إن قرار المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط بمنع دخول الكاميرات والهواتف المحمولة إلى ديوان عام المحافظة قرار خاطئ واعتداء صريح على حرية الصحافة والإعلام وحق المعرفة الذي كفلة الدستور بداية من المادة 68 وحتى المادة 72.

وأضاف عبد الحميد أن القرار يأتي في سياق سعي حثيث من الحكومة والمحليات لإخفاء الحقائق وهروب من الرقابة بكافة أنواعها سواء شعبية أو صحفية وإعلامية.

وأوضح عبد الحميد أن القرار لا يبتعد كثيرا عن قرار تشكيل مجالس استشارية بالمحافظات للهروب من الاستحقاق الدستوري بإجراء انتخابات المحليات والتي تخشى الحكومة وأجهزتها من إن تأتي رياح انتخابات المحليات بما لا تشتهي سفن الحكومة.

وطالب عبدالحميد وسائل الإعلام بالرد الفوري على القرار بمنع نشر البيانات التي تصدر عن المحافظة ومنع نشر صورة المحافظ أو أي مسئول يمنع الصحفيين والإعلاميين من ممارسة دورهم الدستوري.

---------------------------------------------------

قال هلال عبد الحميد أمين الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي بأسيوط، إن قرار الحكومة بتعيين مجالس استشارية بالمحافظات هروب صريح من استحقاق انتخابات المحليات واصفًا إياه بـ(الاستهبال السياسي).

وأضاف عبد الحميد في تصريحات صحفية، صباح اليوم "أن الحكومة تخشى أن تفرز الانتخابات مجالس حقيقية تراقب المحليات وتحاسب المفسدين فيها، وتتحول لشوكة في ظهر حكومة عاجزة وفاسدة، مشددًا على أن الحكومة ستظل تؤجل الانتخابات حتى تجد وسيلة مضمونة تتمكن بها الأجهزة من التزوير.

وتعجب عبد الحميد من أن الحكومة تعين مجالس لمراقبتها، وقال إن كل محافظ سيعين محاسيبه و(المطبالتية) في هذه المجالس.

وفي سياق آخر طالب المصري الاجتماعي بأسيوط بسرعة إصدار قانون الإدارة المحلية وسرعة إجراء الانتخابات.

ايمان عمار

صحافة المواطن ’’ مياه اسيوط ’’ بالصور صفحة فساد المحليات باسيوط تعلن عن فضيحة مقايسة تكلفتها 100 الف جنيه .. رئيس مياه اسيوط قدرها بمليون جنيه


بالفيديو قناة القاهرة والناس وبتعليمات من جهات سيادية .. محافظ أسيوط على خطى «ترامب»: ممنوع دخول الديوان بالموبايل و«اللاب توب»


عصابة تنصب على عامل من اسيوط وتسرق جزءا من جسده.. صبرى: ظروفى دفعتنى للبيع والمستفيدون وعدونى بـ150 ألف جنيه وبعد العملية "فص ملح وداب".. وخبير: القانون لا يحمى المغفلين










شهدت محافظة أسيوط، واقعة نصب لم يكن الهدف منها الحصول على المال بل الحصول على جزء من الجسد.. النصب للحصول على أعضاء بشرية من قبل عصابة مكونة من 3 أفراد، تمثلت فى قيام أفراد تشكيل عصابى بالنصب على أحد المواطنين ويدعى صبرى شحاتة عمره 45 عاما من مدينة منفلوط بمحافظة أسيوط، حيث استدراجوه ووعدوه بـ150ألف جنيه مقابل شراء فص من كبده، على أن يتسلم المبلغ عقب إجراء العملية.



يروى صبرى شحاتة  تفاصيل الواقعة لـ"اليوم السابع"، قائلا: قرأت إعلانا فى إحدى القنوات التليفزيونية الخاصة يتعلق بطلب سيدة بشراء فص كبد مقابل 150 ألف جنيه، وعلى الفور قمت بالاتصال بهم لعرض فص الكبد والحصول على الـ150 ألف جنيه منهم.



وأضاف صبرى قائلا: "اتفقت معهم وطلبوا منى السفر من أسيوط إلى أحد المستشفيات الخاصة بمحافظة القاهرة، وتم تحديد موعد لإجراء العملية بعد قيامهم بعمل كل الفحوصات الطبية والتحاليل والتى أثبتت لهم أن فص كبدى سليم وصالح لنفس الحالة التى حصلت عليه ".

وأكمل صبرى قصته قائلا :" قبل إجراء العملية وعدنى ثلاثة من أبناء منطقة شبرا مصر بمحافظة القاهرة وهم سيدة تدعى إيرينى وشقيقها وزوجها  بدفع مبلغ وقدره 150 ألف جنيه فورى، فور انتهاء عملية الاستئصال، وبالفعل وافقت دون الحصول على أى أوراق أو مستندات تثبت حقوقى ودخلت غرفة العمليات وتم استئصال فص الكبد".



وأوضح صبرى إنه عقب انتهاء العملية وإفاقته من البنج لم يجد أحد من الثلاثة الذين اتفق معهم ولم يجد فص كبده واختفى الجميع دون الحصول على المبالغ المالية المتفق عليها، قائلا:" كان الاتفاق مع الثلاثة على أن يتم دفع المبلغ لزوجتى أثناء إجراء العملية لى واستئصال فص كبدى لكن خلال إجرائى العملية اختفى الجميع واكتشفت بعد العملية أنهم لم ينفذوا الاتفاق وتركوا زوجتى دون منحها المبلغ ".



وأكمل صبرى قائلا: "أصبت بصدمة أنا وزوجتى لأننى خسرت فص كبدى وخسرت الأموال، وعندما توجهت لإدارة المستشفى للحصول على معلومات وبيانات عن الثلاثة أكد الجميع أنهم لا يعرفونهم وأنهم لا يعلمون عنهم شيئا ولا يعرفون عنوانهم".



وأشار صبرى إنه عقب اكتشافه واقعة النصب عليه توجه إلى قسم الشرطة فى عين شمس لتحرير محضر بالواقعة وتفاصيلها لكنه فوجئ بصدمة أخرى وهى إن كل أفراد التشكيل العصابى لا يعلم ولا يعرف أسماءهم ولا عناوينهم ولا أى بيانات عنهم، بالإضافة إلى أن جميع الأوراق التى يملكها تنص على أنه متبرع بدون مقابل ولا يملك عقودا أو أى أوراق تنص على بيعه فص كبده.



وأضاف قائلا: "تركت القاهرة وأنا مصاب بصدمة بعدما خسرت فص كبدى وخسرت المال، وفور وصولى لأسيوط توجهت إلى قسم شرطة منفلوط لأحرر محضرا بالواقعة وتفاصيلها، لأجد نفسى بلا مستند ولا دليل وتكرر  ما حدث فى قسم شرطة عين شمس  لأتركه بدون تحرير محضر بالواقعة.



وكشف صبرى عن أسباب دفعه لبيع فص كبده يقول: قصتى بدأت بعد زواجى فى حجرة بمنزل حمايا، ونظرا لعملى باليومية وعدم وجود أى مصدر رزق ثابت بقيت بمنزل حمايا حتى أنجبت 5 من الأبناء، وبدأ المكان يضيق علينا وأصبحت الحجرة لا تحتمل استيعاب 7 أشخاص ومن هنا بدأت فى البحث عن مكان أوسع للانتقال به، جمعت كل ما ادخرت منذ زواجى ومما كنت أوفره أنا وزوجتى لشراء قطعة أرض وبعدها بدأت رحلة البناء فقمت بالاستدانة ووقعت على عدد من إيصالات الأمانة والشيكات من أجل الحصول على مال كى أقوم ببناء حجرتين لأبنائى ولكن للأسف أتت الرياح بما لا تشتهى السفن فحتى تلك الأموال لم تكفى لبناء حجرتين بطوب البلوك الأبيض، وحتى تم تعريش السقف بالخشب لمجرد أن يحمينا من البرد فقط، وبدأ الدائنون فى المطالبة بأموالهم وبدأ بعضهم فى تقديم الشيكات والإيصالات للمحكمة ولأن زوجتى قامت بضمانى فى الأموال التى قمنا باستدانتها فحكم عليا وعلى زوجتى بالحبس سنتين ومن هنا جن جنونى فلا معيل لأبنائنا سوى أنا وزوجتى وأخرج يوميا سعيا للبحث عن رزقهم لأوفر لهم قوت يومهم فمن سيتكفلهم بعد حبسى أنا وزوجتى، خاصة وإنهم كلهم صغار فأكبرهم عمرا لا يتعدى الـ10 سنوات.



ويكمل:"ومن هنا لم أجد أمامى حلا سوء بيع جزء من جسدى كى أنقذ زوجتى من الحبس وأنقذ أبنائى من التشرد، ولم أنظر وقتها لصحتى أو لحياتى ومماتى وبالفعل علمت أن هناك مريضة بالقاهرة تبحث عن متبرع بفص من الكبد مقابل 150 ألف جنيه وبحثت عن الهاتف حتى استطعت الوصول إليهم وبالفعل تم إجراء التحاليل الخاصة بالعملية وتمت كل تلك الإجراءات فى إحدى المستشفيات الخاصة، وقبل دخولى لحجرة العمليات أوصيت زوجتى أن تحصل على النقود التى من المفترض أنها ثمن بيع جزء من جسدى وعقب الحصول عليها أن تأخذها وتعود بها إلى الصعيد فورا لتسديد الديون والحصول على المخالصات بدلا من هروبنا كل يوم وآخر من شرطة تنفيذ الأحكام، ولإنقاذ ابنى من التشرد".



وأضاف بعد تلك الكلمات بدقائق كنت قد دخلت إلى حجرة العمليات وبدأت فى إجراء العملية فعليا، ولكن القدر واللعب على أوتار قلة الحيلة والفقر كانت أقوى منى، فبعد أن فقت من العملية وأدركت من حولى لم أجد إلا زوجتى منكسرة تملأ عيناها الدموع ،ولكنها حمدت الله على سلامتى وبسؤالى لها عما حدث بالأمر بعد إجرائى للعملية ودخولى فى موجة التخدير فاجأتنى بالفجيعة الكبرى التى كادت أن تقف قلبى فلم أشعر بألم إجراء جراحة نقل فص الكبد مقارنة بالوجع الذى انتاب قلبى وكل جزء بجسدى قالت لى زوجتى أنها لم تجد أى شخص ولم تحصل على أى أموال بعد إجراء العملية، وان المتبرع لها وذويها (فص ملح وداب)، انتظرت حتى تماثلت للشفاء وبدأت رحلة البحث عن هؤلاء الأشخاص الذين خدعونى ولكن للأسف لم استطع الوصول إليهم ولم تدلنى المستشفى عن أى معلومات خاصة بهم، وقررت تحرير محضر ولكن لم يكن لدى أى أوراق أو مستندات تثبت البيع وكانت كل الأوراق التى أملكها تؤكد أننى متبرع، ونظرا لقلة خبرتى بهذا الأمر فلم أكن أعى وقتها أن أقوم بتحرير عقد اتفاق أو تكون المستندات بيع بدلا من التبرع.

ورغم مرور خمسة أشهر على العملية إلا أن الجهد والتعب ينتابانى وعدت لا أستطيع حتى الخروج من المنزل من أجل الحصول على عمل لإطعام أبنائى والآن عليا أنا وزوجتى حكم بالحبس سنتين واجب التنفيذ  وديون بأكثر من 45 ألف جنيه وليس لدى ما أبيعه ثانية.



ومن جانبه قال الدكتور شحاتة غريب، أستاذ القانون المدني بكلية الحقوق جامعة أسيوط، إنه لا يجوز للشخص أن يبيع جزء من جسده بمقابل مادي ولكن يجوز التبرع وطبقا لنص القانون فإن هذا يندرج تحت عدة شروط: أولها أن يكون امتبرع برضا تام وأن يتم بدون مقابل مادي، وأن لا تحدث أي أعراض بدنية أو نفسية للمتبرع، وأن يكون التبرع فى حالة ضرورة قصوي للطرف الثاني تتوقف عليها حياته بحيث لا يكون التبرع رفاهية أو لأمر غير ضروري.

واضاف غريب خلال تصريحه لـ" اليوم السابع" أنه لا يحق في هذه الحالة قيام المتبرع بتحرير محضر حتى وإن كان هناك عقد اتفاق للبيع، لأن عقد الاتفاق فى هذه الحالة فى حد ذاته باطل وغير قانوني وغير شرعي، وبالتالي فإنه لا تتم بموجبه أي إجراءات قانونية.

وأشارغريب إلى أنه في هذه الحالة على المريض المتبرع اللجوء إلى حل واحد فقط وهو إثبات أنه تم التغرير به وخديعته وليس قيامه بالتبرع أو البيع وإثبات ما لحق به من ضرر.

 ضحا صالح
احمد مصطفى

بالصور.. أسيوط تشارك فى "ساعة الارض" بإطفاء الأنوار داخل الجامعه وعدد من المنشآت الحكومية لمدة ساعة





شاركت مساء اليوم السبت محافظة أسيوط فى "ساعة الارض" بإطفاء الأنوار فى عدد من المنشآت الحكومية لمدة ساعة.

وقال الدكتور محمد محمود رئيس جهاز شئون البيئة لمنطقة وسط الصعيد، إن الجهات المشاركة فى ساعة الأرض: "جهاز شئون البيئة، جامعة أسيوط، مديرية الزراعة، قصر الثقافة".

الجدير بالذكر أن ساعة الأرض انطلقت فى سيدنى بأستراليا عام 2007، ونمت سريعًا حتى أصبحت أكبر حركة شعبية فى العالم فى مجال البيئة ويشارك فيها 178 دولة على مستوى العالم.

 ضحا صالح

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...