الاثنين، 27 فبراير 2017

بالصور .. التفاصيل الكاملة لحادث إشعال النيران فى "شقة دعارة" بأسيوط .. وفتاة تصرخ قبل وفاتها امام الجيران ’’ اتعظوا .. عقابك كبير يارب ’’









أمر المستشار ” محمد عبد الفتاح ” ، رئيس نيابة الفتح و أسيوط الجديدة ، بحبس شخص و زوجته 4 أيام على ذمة التحقيقات ، بتهمة إشعال النيران فى شقة سكنية  بمعاونة اثنين آخرين ، ما زالا هاربين ، و تبين بعد الفحص أنها كانت تُستغل لممارسة الدعارة ، و تسبب الحريق فى مصرع شخصين و إصابة اثنين آخرين .

بدأت الواقعة عندما تلقى اللواء ” عاطف قليعى ” ، مساعد وزير الداخلية و مدير أمن أسيوط ، إخطارًا من المقدم ” أحمد أبو ستيت ”  رئيس مباحث مركز شرطة أسيوط الجديدة ، يفيد بورود بلاغ باشتعال النيران داخل شقة سكنية فى مساكن الشباب بمدينة أسيوط الجديدة ، و على الفور انتقلت قوة من مباحث قسم الشرطة والإسعاف وقوات الحماية المدنية، وتبين بعد الإطفاء وجود جثتين متفحمتين داخل الشقة، هما “ح. ح” 35 سنة، من غرب البلد بدائرة قسم أول أسيوط، و “ش. س ” طالبة بجامعة أسيوط، وإصابة كل من ” ى. ن ” 30 سنة ، و “هـ. ع” 34 سنة ، بطعنات وحروق بالغة جراء إشعال النيران المملوكة للمصابين الأخيرين .


على الفور شكلت مديرية أمن أسيوط فريق بحث برئاسة اللواء أسعد الذكير، مدير المباحث الجنائية، وبمشاركة ضباط الأمن العام والمباحث الجنائية ورئيس مباحث أسيوط الحديدة، ودلت التحريات الأولية على أن الشقة السكنية كانت “شقة دعارة”، وأنها مملوكة للمصابين ” ى. ن ” ، و “ه. ع ” ، و يسكنان فيها منذ عدة سنوات ، و كانت هناك عدة شكاوى من تردد أشخاص على الشقة السكنية، ولكن لم تتمكن الشرطة من ضبطهما متلبسين من قبل .


بتوسيع دائرة الاشتباه و التحرى ، و سؤال الجيران حول الواقعة ، و آخر المشاهدات للمترددين على الشقة، تبين أن مرتكبى الواقعة 4 أشخاص ، هم : ” أسماء . ع”، 27 سنة “ربة  منزل ” ، وزوجها “مصطفى. م” مقيم ببندر أبوتيج، و”محمود. ف” مقيم بحى السادات بدائرة قسم أول أسيوط، و”محمد. م” 37 سنة ، مقيم بدائرة قسم منفلوط، وبتكثيف الإجراءات الأمنية تمكنت قوات الأمن من القبض على المتهمين الأولين ” الرجل وزوجته “، و تواصل القوات البحث عن الهاربين الآخرين .


وقال المتهمان خلال التحقيقات ، إن الشقة السكنية كانت تُستغل لممارسة الدعارة والأعمال المنافية للآداب، وإن الخلاف وقع بينهما بسبب عدم تقاضى المتهمة ” أسماء. ع” أجر إحدى الليالى ، كونها كانت إحدى الساقطات اللواتى يتعاملن مع الشقة، فاستعانت ببعض المسجلين خطر لتأديب صاحب الشقة وزوجته، التى اتهمته بأنه يستغل شقته لتسهيل ممارسة الدعارة ، على حد وصفها .


و أضافت اعترافات المتهمين ، أن الخلاف وقع فى الساعة الثالثة فجرًا، وبدأ بمشادات، وانتهى بقيام المسجلين خطر اللذين ما زالا هاربين ، بطعن صاحب الشقة وزوجته عدة طعنات، وشخصين كانا يمارسان الرذيلة بالشقة، ثم سرقة بعض محتويات الشقة ، وتبين للشرطة أن الواقعة تمت بدافع السرقة، إذ قام المتهمان بتوثيق المجنى عليهم بالحبال وإشعال النيران فى الشقة ، ما أدى لتفحم شخصين، هما “ح. ح” ، و “ش. س” ، اللذين كانا يمارسان الرذيلة، وإصابة مالك الشقة وزوجته بطعنات وحروق ، وقد تم نقل الجثتين والمصابين إلى مستشفى أسيوط الجامعى .

وقال أحد شهود العيان ، فضل عدم ذكر اسمه، إن هذه الشقة السكنية يسكنها شخص وزوجته منذ عدة سنوات، وكانا قليلى الاحتكاك بالجيران ، ثم فجأة سافرا لمدة 6 أشهر وأغلقا الشقة، ثم عادا مرة أخرى، وترددت الشرطة عليهما مرة أو مرتين ، وعندما كنّا نسألهما كانا يبرران بأمور عديدة غير الحقيقة، وكثيرا ما ترددت أقاويل بشأنهم، ولكن لم تكن هناك إثباتات حقيقية ، وكانا دائمًا ما يغلقان الباب الحديدى الخارجى، ويضعان عليه القفل الحديدى، رغم وجودهما داخل الشقة .

وأضاف الشاهد : ” فى ليلة الواقعة ، وتحديدا فى الثالثة فجرا، سمعنا أصوات صراخ ومشادات، ولكن كالعادة لم يكن أحد يتدخل فى حياتهما ، ولكن سرعان ما شممنا رائحة الدخان، فهرول من أحس بالواقعة ورأينا صاحب الشقة يخرج موثق اليدين خلف ظهره ، والنيران مشتعلة فيه، وهو يصرخ: الشقة بتولع، فهرول البعض، فوجدنا زوجته بها طعنات بالجانب الأيسر و حروق بسيطة باليدين ، وهناك شخصان آخران لا نعرفهما، ومتفحمان تمامًا، كانت الجثة الأولى لبنت والثانية لشخص آخر ، لكن البنّت كان فيها الروح، وكانت تصرخ : اتعظوا ، عقابك كبير يا رب ، حتى فارقت الحياة، وبعدها جاءت الشرطة وبدأت سؤال الجيران  وكل المحيطين بالشقة عن الواقعة وملابساتها ” .

تم تحرير محضر بالواقعة ، و العرض على النيابة العامة ، التى أمرت بدفن الجثتين بعد انتداب الطب الشرعى، وحبس المتهمين المقبوض عليهما 4 أيام على ذمة التحقيقات ، وسرعة الانتهاء من التحريات وضبط المتهمين الهاربين، وتواصل مديرية أمن أسيوط حاليًا البحث عن المتهمين الهاربين المشتركين فى الجريمة .

حرمان الفقراء من خدمات مستشفى الإيمان بأسيوط






جاء قرار هدم وإخلاء مستشفى الإيمان العام (التاريخي) كالصاعقة على البسطاء؛ فهو المستشفى المجاني الوحيد بمدينة أسيوط والقرى المجاورة المتخصص في النساء والتوليد والأطفال؛ حيث يحوي 16 حضانة أطفال، تقدم الخدمة مقابل 25 جنيهًا، كما أن الولادة القيصرية مقابل 50 جنيهًا، وبعد القرار أصبحت كل هذه الخدمات والمزايا ضربًا من الماضي، حيث سيصبح العلاج اقتصاديًّا، ولا عزاء للفقراء.
وتجمهر العاملون بالمستشفى والعشرات من الأطباء وفريق التمريض أمام مديرية الصحة بأسيوط؛ اعتراضًا على قرار إزالة المستشفى وطريقة نقل المعدات والأجهزة التي يمكن أن تعرضها للسرقة والتلف.

وقالت شيماء محمد، أحد المترددين على المستشفى، إنها قامت بالولادة داخل المستشفى بأجر رمزي مقارنة بالعيادات الخاصة، ووضعت ابنها في الحضانة التي تتقاضى 25 جنيهًا مقابل الليلة الواحدة، في حين يدفع الأهالي ما يقرب من 500 جنيه في الحضانات الخارجية، مؤكدة أن مستشفى الإيمان هو المتنفس الوحيد للفقراء داخل أسيوط، وإذا تمت إزالتها، فسيعانون أشد معاناة.ومن جانبها قالت الدكتورة نجلاء الكيلاني، مديرة المستشفى، إن أعداد التذاكر اليومية من 500 إلى 600، وعمليات الولادة القيصرية بـ 50 جنيهًا فقط، وهناك أكثر من 10 حالات ولادة يستقبلها المستشفى يوميًّا، ويخدم أعدادًا كبيرة من الفقراء والبسطاء، خاصة من القرى، مشيرة إلى أنها فوجئت بقرار الهدم وخطة إخلاء المعدات والأجهزة.

مشددة على أن نقل الحضانات لا بد أن تكون له معايير من الجودة ومكافحة العدوى، وأن هناك لائحة قادمة من الوزارة بأن مستشفى الإيمان العام ومستشفى أسيوط العام سيطبق عليهما العلاج الاقتصادي، مشيرة إلى أن مستشفى الإيمان هو المتنفس الوحيد للفقراء، وكان عبارة عن جناحين، تم هدم أحدهما منذ 3 سنوات بحجة إعادة بنائه مرة أخرى، وتم نقل كافة المعدات والمرضى من الجناح القديم إلى المبنى الجديد، ولم يحدث هذا.ولفتت كيلاني إلى أن قرار نقلها إلى مستشفى القوصية المركزي جاء لاعتراضها على خطة نقل المعدات من المستشفى، وأنها فوجئت بقرار إقالتها من إدارة المستشفى الصادر من مديرية الصحة.

وأكد الدكتور مايكل وجيه، أمين سر نقابة الأطباء بأسيوط، أن النقابة تتابع أزمة مديرة المستشفى بعد قيام بعض الأطباء برفع شكوى إلى النقابة؛ من أجل التحقيق في سر قيام مديرية الصحة بإقالة الدكتورة نجلاء الكيلاني من منصب مدير مستشفى الإيمان، ونقلها إلى مستشفى القوصية المركزي، وسيتم العرض والمناقشة مع الدكتور محمد نوح، وكيل وزارة الصحة بأسيوط.وطالبت مدير مستشفى الإيمان العام بخطة أخلاء للمعدات بطريقة علميه على أن يبدأ فى التجهيز إلى بديل للحضانات وقسم النساء والتوليد
من جانبه نفى الدكتور محمد نوح، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، أن المستشفي سيتم هدمه، مؤكدًا أنه سيتم تطويره، وأن هناك مقترحًا تم إعداده قديمًا بشأن نقل مستشفى أسيوط العام “الشامل” إلى مستشفى النساء والأطفال؛ نظرًا لاتساع مساحة المستشفى، وتميز موقعه بوسط مدينة أسيوط؛ ما يساهم في سهولة وصول المرضى إليه.

وعن نقل مديرة مستشفى الإيمان، اكتفى بالرد بقوله “من أجل صالح العمل”.
مستشفى الإيمان العام بأسيوط يقع على مساحة 5 آلاف متر، ومكون من 3 مبانٍ، كل مبنى من 3 أدوار، به قسم نساء وتوليد متخصص، يستقبل 20 حالة يوميًّا، وقسم باطنة، وعيادة أسنان، ومعمل فني متخصص للأسنان، وصيدلية، و28 سريرًا بقسم الأطفال.
يعمل بالمستشفى 128 ممرضة و 105 أطباء و52 صيدليًّا و 8 أطباء أسنان.
وإضافة لأهميته الخدمية فإن المبنى نفسه تاريخي، يعود بناؤه لما يقرب من 100 عام. وبخصوص هدمه وإعادة بنائه فإن جدران المستشفى بالكامل وعلى عمق مترين من الرصاص الخام، لا الأسمنت، ما يؤكد متانته، وقدرته على البقاء لسنين طويلة دون حاجة لإزالته وتطويره.

احمد الانصارى

بالمستندات.. 430 ألف جنيه مخالفات تشطيب 5 غرف بـ «صحة أسيوط»




كشف تقرير للجهاز المركزي للمحاسبات بأسيوط عن وجود مخالفات مالية أثناء تشطيب 5 غرف داخل مديرية الصحة، تقدر بنحو 430 ألفا و174 جنيها، نتيجة التلاعب في بنود الاتفاق.
وتضمنت المخالفات، وفقا لمحضر الاستلام الابتدائي في 12/12/2014، تركيب سيراميك فرز ثاني، بالمخالفة للاتفاق الذي أقر النوع “الأول”، دون إثبات ذلك بمستخلصات الصرف المتضمنة بنود الأعمال.
وأضاف التقرير: حسب تاريخ إبلاغ المقاول بإنهاء العملية (تاريخ الاستلام)، رغم وجود العديد من الملاحظات لم يتم تلافيها، فضلا عن التأخير في استلام الأعمال، وصدر أمر العمل للمقاول متضمنا البدء المقرر في 9/7/2013 بمدة تنفيذ قدرها خمسة أشهر تنتهي في 8/12/2013، وخاطب المقاول مديرية الإسكان في 12/12/2013 يفيد بإنهاء الأعمال، تم تحديد يوم 19/12/2013 موعدا للاستلام، وتم عمل محضر إثبات حالة بذات التاريخ يفيد تأجيل موعد الاستلام حتى يوم 25/12/2013 لعدم تشكيل لجنة من مديرية الصحة.
وتابع: ورغم كتاب المقاول بالانتهاء الكامل من الأعمال، إلا أنه تبين وجود العديد من الملاحظات في التنفيذ، طبقا لما تم إثباته من قبل مديرية الإسكان في 25/12/2013 وهى “عيوب دهانات الأبواب والشبابيك، وعيوب دهانات الحوائط والأسقف، عدم نظافة السيراميك والأرضيات من بعض أثار الدهانات، عدم تركيب حوض دورة المياه المجاورة لمكتب إدارة الجودة، وعدم تركيب زاويه لاستكمال لحام السيراميك”، وتحدد مهلة أسبوع من تاريخ الانتهاء لتنفيذ الملاحظات، لكن تم الاستلام الابتدائي في 12/3/2014 دون استيفائها.
وأوضح تقرير الجهاز أن كتاب مديرية الإسكان بتاريخ 8/4/2014، أفاد بأنه ردا على كتاب عضو الجهاز الفاحص بذات التاريخ بأنه تم تركيب سيراميك فرز ثاني بأجزاء بسيطة من العملية، وسيتم خصم الفرق بين سيراميك فرز أول وفرز ثانى على الكمية بالكامل بختامي العملية، وأما بخصوص دهانات الحوائط والأسقف من “البويه البلاستيك” غير القابلة للغسيل، فإن المواصفات الواردة بالمقايسة لم تنص على تحديد معين لهذا البند.
وأشار التقرير إلى أن كتاب مديرية الإسكان بتاريخ 8/4/2014، أفاد بأنه ردا على كتاب عضو الجهاز بذات التاريخ بأنه تم اعتبار يوم 12/12/2013 “تاريخ إخطار المقاول” هو التاريخ الفعلى للاستلام، وتوضح الشعبة في هذا الشأن بأن إبلاغ المقاول بانتهاء الأعمال هو محضر مثبت فيه بعض الملاحظات، ولم يتم استلام العملية من المقاول ابتدائيا، بل تم إعطاؤه مهلة أسبوع لاستكمال لإنهاء الملاحظات، ولم يتم عمل محاضر أخرى بذلك إلا بتاريخ 13/3/2014، الأمر الذي يشير إلى وجود تأخير في تنفيذ كامل الأعمال المطلوبة في المواعيد المحددة.
وطالب التقرير بالتحقيق في الأمر بشأن المخالفات السالف الإشارة إليها مع تطبيق أحكام القانون 89 لسنه 1998 ولائحته التنفيذية بشأن التأخير في تنفيذ الأعمال وقيمة فروق الأسعار والغرامات المستحقة.

احمد الانصارى

مباحث أسيوط تكثف جهودها لضبط مرتكبي واقعة سرقة شقة بجسر السلطان باسيوط


تكثف وحدة مباحث قسم شرطة أول أسيوط جهودها لضبط مرتكبي واقعة كسر باب شقة سكنية وسرقة محتوياتها بمنطقة السادات أثناء حضور أصحابها حفل زفاف شقيقهم.

تكثف وحدة مباحث قسم شرطة أول اسيوط مجهوداتها برئاسة المقدم احمد نظيم رئيس المباحث لضبط مرتكبي واقعة سرقة شقه بمنطقة السادات .
كان اللواء عاطف القليعي مدير أمن أسيوط تلقي اخطاراً من العميد عاطف نجيب مامور قسم اول يفيد بورود بلاغ لوحدة المباحث جاء فيه سرقة شقه لمواطن يدعي مصطفى سيد قطب صاحب مطعم كرم الكائنه بالدور السادس بجسر السلطان بعد كسر الشقه وسرقة غويشة وخاتمين ثمنهم حوالى 15 او 20 الف جنية وسرقة مبلغ مالى واحد وعشرون الف ونصف وموبيل سانى يقدر ثمنة 7 الاف جنية

. وقال صاحب الشقه أنه اكتشف الواقعة بعد رجوعه من فرح لأحد أقاربه في تمام الساعة الرابعة ونصف صباح يوم الأحد تم عمل محضر رقم 3950 جنح أول أسيوط وعلي الفور تم تشكيل فريق بحثي ضم النقيب احمد حسن معاون المباحث وقاموا بمعاينة الشقه وجاري محاولة معرفة و ضبط الجناه

سيد عبد الحميد

البقاء لله .. استشهاد مجند من اسيوط فى حادث ارهابى بسيناء



















استقبل المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط جثمان شهيد الواجب بمطار أسيوط الدولي والذي استشهد جراء انفجار عبوة ناسفة أثناء تنفيذ مداهمة للقوات المسلحة بمحافظة شمال سيناء ؛ وذلك بحضور العميد بهاء الدين محمد عبدالناصر مساعد قائد المنطقة الجنوبية العسكرية ، والعميد أمير خطاب المستشار العسكري للمحافظة.
كان جثمان الشهيد المجند "محمود سيد أحمد مصطفي" ـ قد وصل صباح اليوم "الاثنين" على متن طائرة عسكرية لمطار أسيوط الدولي ؛ حيث توجه بعدها الجثمان داخل سيارة إسعاف لمسقط رأسه بقرية الواسطى التابعة لمركز الفتح حيث يوارى جثمانه الثرى بمدافن العائلة بذات القرية.
وأكد ياسر الدسوقي محافظ أسيوط أن الشهيد كتب اسمه بأحرف من نور في سجل الابطال بتاريخ مصر الذين لن ننسي ما قدموه من أجل وطنهم لمحاربة قوى الغدر والشر والارهاب لافتاً الى أن الدولة لن تتهاون في حقهم ولن تدخر جهداً في القضاء على جماعات العنف مؤكداً حرص المحافظة على تقديم كافة الدعم والمساندة لأسرة الشهيد.
وقدم المحافظ العزاء للشعب المصري والقوات المسلحة وأسرة الشهيد دعايا الله أن يلهم أهله الصبر والسلوان وأن يتقبله في عداد الشهداء الأبرار وأن يحفظ الله مصر من كل سوء.
وقال العميد امير خطاب المستشار العسكري للمحافظة أن القوات المسلحة لن تدخر جهداً في القضاء على هذه الفئة الضالة التي تحاول أن تعرقل مسيرة التنمية في البلاد منوهاً أن هذه الأعمال الإجرامية لن تنال من عزيمتنا في القضاء علي كافة المحاولات التي تهدف الى العبث بأمن واستقرار البلاد مؤكداً أن الشعب المصري يقف صفاً واحداً خلف قيادته السياسية في مواجهة مثل هذه القوى.
كانت عبوة ناسفة قد انفجرت أمس أثناء مداهمات للجيش بمحافظة شمال سيناء أسفرت عن استشهاد مجندين.


مستشفى الراجحي الجامعي للكبد بأسيوط تعلن عن نجاح العملية الثامنة لزراعة الكبد


أعلن الدكتور أحمد عبده جعيص، رئيس جامعة أسيوط، عن نجاح عملية زراعة الكبد الثامنة بمستشفى الراجحي الجامعي للكبد، مشيدًا بما تقدمه المستشفى من نجاحات في جراحات الكبد وتقديمها لخدمات طبية متميزة ورعاية صحية على أيدي صفوة من أطباء الكبد والاستشاريين تماثل الموجودة في أرقى المستشفيات العالمية وتساهم في تحقيق المزيد من الإنجازات الملموسة التي ستنعكس على صحة مريض الكبد فى مصر.

وصرح الدكتور طارق الجمال، نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث ورئيس مجلس إدارة مستشفيات أسيوط الجامعي، بأن نجاح العملية الثامنة لزراعة الكبد بمستشفى الراجحى الجامعي لمريض يبلغ من العمر 60 عاماَ وذلك بتبرع من ابنه البالغ من العمر 34 عاماَ وقد اجتاز المريض فترة النقاهة وتم خروجه من المستشفى بصحة جيدة.

وأشار الى أن عمليات زراعة الكبد تتم من أقارب الدرجة الأولى للمرضى بما يغلق الطريق تماما إمام كل ثغرات التي أساءت إلى مفهوم زراعة الأعضاء في مصر باعتبارها عمليات معقدة من النواحي الفنية والإدارية والمالية.

ومن جانبه، أوضح الدكتور أسامة إبراهيم، مدير مستشفى الراجحي للكبد، أن جميع العمليات تمت تحت إشراف فريق زراعة الكبد بمستشفى عين شمس التخصصي برئاسة الدكتور محمود المتيني وبمعاونة الدكتور محمد فتحي أستاذ الجراحة بطب غين شمس وبالاشتراك مع فريق طبي متميز من مستشفى الراجحى للكبد بجامعة أسيوط والذي يضم أفضل العناصر المتخصصة في أمراض الباطنة والجراحة والتحاليل والأشعة والتخدير الذين تلقوا تدريبات مكثفة في عدد من الدول الأجنبية المتقدمة في هذا المجال.

وأضاف أن عمليات زراعة الكبد تتطلب تكاتف جهود كافة المؤسسات في الدولة مع توفير الدعم اللازم من منظمات المجتمع المدني والجمعيات الأهلية.

ومن الجدير بالذكر أن مستشفى الراجحي للكبد تتم بالفعل التحضير لمزيد من الحالات في الفترة القادمة للانتهاء من قوائم الانتظار للمرضى المقرر لهم إجراء زراعة الكبد سريعاَ وذلك ضمن البرنامج الذي أطلقته مستشفى الراجحى للكبد والذي بدا العمل به منذ ثلاث سنوات وتم إجراء أول عميلة لزراعة الكبد يناير 2014 لمريض يبلغ من العمر 51 سنة وذلك بمساهمة من مؤسسة مصر الخير،لتوكد جامعة أسيوط ريادتها في مجال جراحات زراعة الكبد.

سعاد احمد

بالصور.. هروب طلاب مدرسة "الدوير" أثناء اليوم الدراسي بمركز صدفا بأسيوط






ما زالت ظاهرة هروب الطلاب من المدارس أثناء اليوم الدراسى متواجدة وسط حالة من غياب الرقابة، حيث كشفت صور قام بالتقاطها عدد من طلاب مدرسة الدكتور زكي المتعال الإعدادية بنين بقرية الدوير بمركز صدفا محافظة أسيوط، عدد من الطلاب يعتلون السور مستخدمين الأدراج تفاخر وتباهي أمام أقرانهم.

وفي ذات السياق، قال "سلامة .أ"، أحد تلاميذ المدرسة، إن عدد كبير من الطلاب يحضرون إلى المدرسة وفي نهاية الحصة الثانية يقومون بالهرب مستخدمين أدراج الفصول في القفز من أعلى السور.

ويقول "طه .ع"، طالب بالمدرسة: " معتمدين على الدروس الخصوصية في كافة المواد ولا نستفيد من المدرسة فتوجه إليها في الصباح الباكر لحضور طابور الصباح والحصة الأولى وبعد أخذ الغياب نغادر متوجهين إلى المنزل نستذكر دروسنا".

محمد ابو شادى

بالصور…توقف أعمال الصرف الصحى يُثير غضب أهالى “نواميس ” البدارى بأسيوط







تسود حالة من الإستياء والغضب الشديدين بين أهالى قرية النواميس التابعة لمركز البدارى بمحافظة أسيوط ،بسبب توقف أعمال تنفيذ مشروع الصرف الصحى بالقرية ،منذ مايقرب من شهرين ،الأمر الذى أدى لتلف العديد من الشوارع علاوة على تعرض حياة المواطنين خاصة الأطفال منهم للخطر نظرا لوجود بالوعات الصرف غير مغطاة ،وتخوفات أهالى القرية من عدم الإنتهاء من المشروع فى الوقت المحدد مما قد يجعله يلحق بأقرانه بالمشروعات المتوقفة فى أغلب أرجاء المحافظة منذ سنوات طويلة.

يقول عبدالحميد موسى أبوزيد ،عضو الجودة والإعتماد التربوى بالتربية والتعليم ،إن مشروع الصرف الصحى كان بمثابة حلم لأهالى القرية طال انتظاره ،فقد حصلت عليه القرية فى السابق منذ أكثر من 20 عاما ولكن بسبب تقاعس المسئولين فى ذلك الوقت جعله يُسلب منهم ،وأن فى هذه المرة غمرت السعادة جميع أبناء القرية نظراً لادراج البنك الدولى قرية النواميس ضمن القرى التى سيتم تنفيذ المشروع بها ،وقام الأهالى بجمع تبرعات من بينهم تخطت 200 ألف جنيها قيمة الأرض التى تقام عليها المحطة ،مردفاً :”لكن تأتى الرياح بما لا تشتهى السفن فبعد أن تم البدء فى أعمال الحفر والإنتهاء من جزء ليس بالقليل من بعض شوارع القرية ،فوجئنا بتوقف الأعمال الخاصة بالحفر وقيام المقاولين القائمين على المشروع بأخذ معداتهم وترك الشوارع تالفة وبلوعات الصرف غير مغطاة مما يعرضهم وأطفالهم للخطر ،مناشداً المسئولين بسرعة العمل مرة أخرى بالمشروع حتى لايضيع عن القرية كسابقة ،موضحاً أن ذلك يُعد اهدارا للمال العام نظرًا لكون المشروع منحة من البنك الدولى بقيمة تُقدر ب43 مليون جنيها لا تتحمل الدولة منها أى أعباء جراء تنفيذ المشروع .

ويضيف هشام عبدالعال خضر ،أحد أهالى القرية ،أن المشروع من المفترض أن يتم الإنتهاء منه ويكون جاهز للعمل بكافة أنحاء القرية ،فى موعد أقصاه 31 ديسمبر2017 ،وأن أى تأخر عن ذلك الموعد المحدد من البنك الدولى قد يُعرض المشروع للتوقف نهائياً ،مما يزيد من معاناة المواطنين ،مطالباً المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط ،سرعة اتخاذ الإجراءات اللازمة لعودة العمل بالمشروع مرة أخرى ،ومحاسبة من يثبت تقصيره والضرب بيد من حديد على يد المتقاعسين اللذين قد يذهبون بحلم أهالى القرية.

من جانبه قال المهندس محمد صلاح ،رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى بأسيوط والوادى الجديد ،إن توقف الأعمال الخاصة بالمشروع فى قرية النواميس هو بصفة مؤقته نظراً لعدم إلتزام المقاول المسند له المشروع بالشروط المحددة ،مشيراً إلى أنه سيتم طرح مناقصة أخرى خلال 3 أسابيع،واسناده لآخر لتكملة الأعمال الخاصة بالمشروع ،وأنه فى حال تأخر الإنتهاء من تسليم المشروع فى الوقت المحدد ،سيتم مد فترة العمل به من قبل البنك الدولى مهلة اضافية كفترة سماح.

محمد عاطف شعلان

البقاء لله .. وفاة 4 اطفال بينهم رضيع والام في حريق إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز بقرية النواجى بمركز ساحل سليم بأسيوط





ارتفع عدد ضحايا حادث انفجار أسطوانة بوتاجاز الذي وقع مساء اليوم الأحد، في عقار مكون من طابقين إلى 6 ضحايا بقرية النواجى التابعة لمركز ساحل سليم بأسيوط.

وكان اللواء عاطف قليعي مدير أمن أسيوط قد تلقى إخطارًا من رئيس مباحث مركز شرطة ساحل سليم يفيد اندلاع حريق هائل بأحد المنازل بقرية "النواجي" بساحل سليم نتيجة انفجار أسطوانة بوتاجاز بالمنزل أسفر عنه وقوع ضحايا.

وانتقلت قوات الحماية المدنية والإطفاء وسيارات الإسعاف والشرطة وبالفحص تبين مصرع 6 أشخاص جميع أفراد الأسرة وهم: «عبد التواب محمود على 45، وزوجته صفاء برعي سعيد في العقد الثالث، وأبناؤهم أحمد 10 سنين، ياسمين 11 سنة، نورهان 3 سنوات، ومحمد 3 أشهر» تفحمت جثثهم.

وتحفظت الأجهزة الأمنية على الجثث بمشرحة مستشفى ساحل سليم المركزي لحين استخراج تصاريح الدفن.

ايمان عمار

تنسيق القبول بالثانوي العام والفني لمحافظة أسيوط 210 والتمريض 230

قال عماد الدين محمود مدير إدارة التعليم الثانوى بمديرية التربية والتعليم بمحافظة أسيوط، إنه تم الانتهاء من تحديد  الحد الأدنى للقبول بال...