الثلاثاء، 3 مايو 2011

اللواء ابراهيم حماد محافظ أسيوط يهاجم المتاجرين بالدقيق واسطوانة البوتاجاز المدعم وقال انه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة تجاه من يقترب من هذه السلع الأساسية المخصصة للمواطن مهما كان موقعه



هاجم اللواء إبراهيم حماد محافظ أسيوط المتاجرين بالدقيق والبوتاجاز المدعم وقال انه سيتم اتخاذ إجراءات صارمة تجاه من يقترب من هذه السلع الأساسية المخصصة للمواطن مهما كان موقعه باعتبارها خط أحمر لا يمكن المساس به ... جاء ذلك خلال جلسة للمجلس المحلي لمناقشة مستحقات المحافظة لدي بعض الهيئات والشركات.

وأشار المحافظ إلى وجود 800 طلب لفتح مخابز ومن السهل الاستجابة لها إلا انه سيتم وضع ضوابط ومعايير لتشغيل المخابز بدون أية مجاملات أو محاباة .




وأضاف بان هناك دراسة جادة ودقيقة لوضع حلول سريعة وملائمة لطبيعة الواقع لكافة مشكلات المحافظة التي تلمسها من خلال لقاءاته اليومية بالمواطنين خاصة توفير رغيف الخبز واسطوانة البوتاجاز مؤكدا حرصه على التحقق من كل كلمة استمع إليها من المواطنين ودراسة أبعادها.

وتحدث أعضاء المجلس عن أزمة أراضي أملاك الدولة مطالبين بتشكيل لجان بكل مركز وقرية لحصرها ووقف سيل التعديات للاستفادة منها في مشروعات جديدة للشباب .

كما طرح الأعضاء أرض مصنع الغزل بأسيوط وضرورة عودة ملكية الأرض إلي المحافظة مرة أخري خاصة وأن هذه الأراضي تم تخصيصها لمصنع الغزل كحق انتفاع وليس بيع نهائي .

وهو ما يعني عودة ملكية الأرض لمالكها الطبيعي وهو الدولة عقب تصفية النشاط الأصلي للشركة خاصة وان مساحة الأرض تتسع إلي 100ألف متر أي ما يعادل 24 فدان وتقدر قيمتها بما يتجاوز حاجز الـ 2 مليار جنية.

وخلال الجلسة اعترض أحد الأعضاء على جدولة ديون شركة مياه الشرب لصالح المحافظة والبالغة 44 مليون جنيه بينما لاقى الاقتراح بسداد 3 مليون جنيه شهرياً تبدأ من الشهر الجاري تأييداً كاملاً من الأعضاء وأثار بعض الأعضاء مشكلة ترميم قصر ثقافة أسيوط بقيمة 27 مليون جنيه بالمخالفة للإجراءات والقواعد القانونية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...