الأربعاء، 11 مايو 2011

بحضور اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط واللواء احمد جمال الدين مدير امن اسيوط اتمام الصلح بين قريتي "جحدم" و"العزية" بمركز منفلوط بأسيوط


أتم اليوم أهالي قريتي "جحدم" و"العزية" بأسيوط، الصلح في ديوان مركز شرطة منفلوط، وذلك بحضور اللواء إبراهيم حماد، محافظ أسيوط، واللواء أحمد جمال الدين، مدير أمن أسيوط، وكبار عائلات القريتين.
وقال منتصر مالك يعقوب، المحامي، أحد لجنة الصلح وابن عمدة قرية العزية، إنه تم إقرار الصلح في ديوان مركز شرطة القوصية، بعد أن تمت تصفية الخلاف، حيث أكد المحافظ ومدير الأمن ضرورة عدم الانسياق وراء الخلافات الشخصية، وتحويلها إلي خلافات أكبر، وإنما المطلوب هو التعايش بشكل سلمي بين أهالي القري والعائلات من أجل الحفاظ علي أمن وسلام مصر.
وطالب المحافظ ومدير الأمن أيضا، بالتكاتف بين الأهالي من أجل الوصول إلي بر الآمان، مشيدين بدور كبار العائلات بالقريتين، والذين قاموا بإنهاء الخلاف بسرعة، وتم إقرار الصلح بين المختاصمين.
جدير بالذكر أنه وقع مساء أمس وأول من أمس خلاف بين سائقين من قريتي جحدم والعزية التابعتين لمركز منفلوط، أحدهما قبطي والآخر مسلم، مما أدي إلي تطور الخلاف، وتدخل أطراف مختلفة من القريتين، وهو ما أحدث توترا بعض الشىء داخل القريتين، وتمكنت لجنة الصلح المكونة من كبار العائلات من تقريب وجهات النظر وإنهاء الخلاف.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...