الأحد، 5 يونيو 2011

اللواء ابراهيم حماد محافظ اسيوط عقب لقائه مسئولي الشركه الاستثماريه المالكه لارض المصنع ووكيلها المهندس عصام محروس يتمسك بحكم القضاء فى حل مشكله ارض مصنع "كوكاكولا" بمدينه اسيوط


اكد اللواء ابراهيم حماد، محافظ اسيوط ، تمسكه بحكم القضاء في حل مشكله ارض مصنع "كوكاكولا" بمدينه اسيوط ، التي اثارت جدلًا كبيرًا وشغلت الراي العام في الشارع الاسيوطى خلال الاعوام الماضيه.
وقال المحافظ، انه لا يمكن اتخاذ اي اجراء مع او ضد القضيه الا بعد صدور حكم قضائي نهائي فيها، واضاف ان رغبته في ايجاد حلول لمشكله الاسكان بالمحافظه لا يعني تفريطه في اراضي الدوله التي هي حق الشعب كله.
جاء ذلك عقب لقائه مسئولي الشركه الاستثماريه المالكه لارض المصنع ووكيلها المهندس عصام محروس الذي عرض في اللقاء الذي تم بناء علي طلبه التنازل عن الدعوي المقامه من الشركه ضد المحافظه لمنح تراخيص هدم المصنع وبناء وحدات للاسكان الفاخر مقابل الموافقه علي استخراج التراخيص اللازمه الا ان محافظ اسيوط 
رفض العرض معلنا عن تمسكه بحق ابناء اسيوط الذي جاء ليدافع عنه.
واشار الي ان كلمه القضاء هي وحدها التي ستحسم هذه القضيه، وما اذا كانت ارض المصنع من حق الدوله ام من حق اصحابها، لافتا الي انه بعد صدور الحكم لن يتردد في تنفيذه مهما كان لان الهدف هو اعلاء المصلحه العليا ومراعاه البعد الاجتماعي لابناء المحافظه، مؤكدا انه لن يفرط في حق الدوله ولن يظلم مواطن له حق عند المحافظه.
جدير بالذكر ان المحافظه قامت بمنح اراضٍ بالمجان بمدينه اسيوط
الجديده لاقامه مصنع جديد لشركه كوكاكولا، وبناءً علي ذلك اكد المجلس المحلي للمحافظه عدم احقيه الشركه في التصرف في هذه الاراضي وبيعها، وان قيام الشركه ببيع الارض يمثل اعتداءً علي املاك الدوله التي آلت اليها بموجب قرار التاميم وان رغبتها في اقامه وحدات سكنيه في هذه المنطقه يؤدي الي زياده التكدس والضغط علي المرافق العامه والازدحام والشلل المروري وسط المدينه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق