الأربعاء، 20 يوليو 2011

عاجل :: المقدم / عمرو محمد احمد نصير يقتحم محل موبايل بشارع الجمهورية ببرج الحرية باسيوط ويعتدى على العاملين بالمحل ويهشم محتويات المتجر تحت تهديد السلاح لإرجاع جهاز محمول قام بشرائه من المتجر بعد سيل من الشتائم والسباب مؤكدا لهم ان الشرطة قادمة لامحالة وسوف تقوم بتأديب الناس مرة أخري مما يدل على ان اسيوط تحتاج لثورة فى جهاز الشرطة

                        
                       صورة المحل بعد التكسير
 

قام ضابط شرطة باقتحام مركز لبيع اجهزة التليفون المحمول واعتدي علي العاملين به وتهشيم محتويات المتجر تحت تهديد السلاح خلال محاولته إرجاع جهاز محمول قام بشرائه من المتجر قبل نصف ساعة من الواقعة‏.‏
كان الضابط الذي يعمل بقسم المخدرات بأسيوط قد قام بشراء تليفون محمول من الشركة ورغب في إرجاعه واسترداد نقوده وهو ما يعترض عليه العاملون بالمتجر في باديء الأمر ولكن سرعان ما اكتشفوا ان الهاتف تم استعماله واجراء اكثر من مكالمة منه وهو ما لم يتعارض مع سياسة الشركة وعرضوا علي ضابط الشرطة محاولة تغييره في حالة وجود عطل به أو اصلاح ما به من اعطال وهو ما لم يتقبله ضابط الشرطة معترضا علي تلك الأوضاع ومهددا بأنه سيقوم بإرجاع الهاتف ولو استدعي الأمر استخدامه القوة وعندما رفض العاملون بالمتجر إرجاع التليفون انهال عليهم بسيل من الشتائم والسباب ثم اشهر سلاحه الميري في وجوههم
وقام بتهديد المندوب بالسلاح الميرى ووضعه فى رقبته وأخذ يردد ( انتو فاكرين ايه ، الشرطه رجعت ذى ما كانت تانى ، انا هوريك هعمل فيكو ايه ، انت هتيجى لحد عندى فى المكتب تبوس رجلى ) وغيره
مؤكدا لهم ان الشرطة قادمة لامحالة وسوف تقوم بتأديب الناس مرة أخري وكاد يتسبب في كارثة لولا تدخل امين الشرطة المرافق له في الوقت المناسب الذي منعه من حدوث كارثة وابعده خارج المتجر‏.‏
وأكد اللواء محمد ابراهيم مدير أمن اسيوط انه تم تحرير محضر علي الفور لضابط الشرطة المتورط في تلك الواقعة وعرضه علي النيابة بالاضافة إلي احالته لقطاع التفتيش والرقابة لاجراء تحقيق معه حول الواقعة المؤسفة التي تعبر عن تصرف فردي لشخص بعينه وليس لجهاز الشرطة الذي ينتمي إليه ذلك الضابط مشيرا إلي انه لن يتم التهاون مع ضابط الشرطة في حالة ثبوت ادانته‏.‏
 

وللعلم انه أثناء أتصال
رئيس مباحث قسم ثانى بالسيد مدير الامن أبلغه ان هذا الضابط تمت ترقيته برتبة مقدم فى هذه الحركه التى تمت خلال ايام ، كما ان هذا الضابط من عائلة كبيره فى اسيوط تدعى عائلة ابو شديد من موشا ، كما انه أثناء تواجد رجال المباحث فى الشركه لعمل معاينة حضر مجموعه من الضباط ليحاولو تهدئة الامر وعمل صلح الا ان أدارة الشركه رفضت ذلك كما ان رئيس المباحث أمر بأكمل المحضر وكتابة كل ما ليى مندوبي الشركه ، كما انه تم ارسال فاكس الى وزير الداخلية والنائب العام

هناك تعليق واحد:

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...