الاثنين، 15 أغسطس 2011

المئات من أهالي قرية الزرابي التابعة لمركز أبوتيج في أسيوط يتجمهرون أمام بنك التنمية والائتمان الزراعي بالقرية احتجاجًا علي عدم صرف مقرراتهم الزراعية من الأسمدة حتي الآن، مما يهدد ببوار الأراضى الزراعية


تجمهر المئات من أهالي قرية الزرابي التابعة لمركز أبوتيج في أسيوط، أمام بنك التنمية والائتمان الزراعي بالقرية، اليوم الأحد ومنعوا الموظفين من دخول البنك، احتجاجًا علي عدم صرف مقرراتهم الزراعية من الأسمدة حتي الآن، مما يهدد ببوار الأراضى الزراعية.

قال الحاج عبد العال علي عبد العال أحد أهالي القرية: إن بنك التنمية والائتمان الزراعي بالقرية يرفض تسليم الأهالي حصصهم من السماد، في الوقت الذي وصل فيه سعر الشيكارة في السوق السوداء إلي 200 جنيه وهو مايفوق قدرتنا المالية.


وقال محمود عبد الحميد الشريف، أحد أهالي القرية:

لقد قمنا اليوم بمنع موظفي البنك من الدخول إليه، وذلك بعد أن استنفدنا كل السبل في الحصول علي مقرراتنا الزراعية، مناشدًا المسئولين بتشديد الرقابة علي التجار المستغلين والجشعين الذين تسببوا في رفع شيكارة السماد إلي أسعار خيالية، علما بأن الفلاحين مغلوبون علي أمرهم ويضطرون إلي شرائها حتي لا تبور أراضيهم.

من جانبه قرر زغلول كامل، رئيس بنك قرية التنمية والائتمان بالزرابي في أبوتيج، أن منعهم اليوم من الدخول إلي البنك، كان بسبب رفضهم تسلمهم مقرراتهم ناقصة، مطالبين بتسلمهم المقررات بالكامل، مضيفا أنه تم الاتصال بالبنك في أسيوط، وسوف يتم توفير 100 طن سماد فضلا عن 50 طنًا موجودة في البنك، من أجل حل مشكلة المزارعين بالقرية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...