الأحد، 11 سبتمبر 2011

عبد العظيم شعبان عضو مجلس ادارة شركة أسمنت أسيوط سابقاً يتقدم ببلاغ للنائب العام ضد عاطف عبيد ورئيس مجلس ادارة شركة سيمكس المالكة الحالية لشركة اسمنت اسيوط حيث وافق عبيد على بيع مصنع أسمنت أسيوط بمليار و380 مليون جنيه والقيمة الفعلية للمصنع بـ 14 مليار جنيه

بوابة شباب الثورة
تقدم عبد العظيم شعبان عضو مجلس ادارة شركة أسمنت أسيوط سابقاً ببلاغ للنائب العام ضد رئيس مجلس الوزراء السابق عاطف عبيد ومختار خطاب وزير قطاع الاعمال السابق ومحمد عادل الدنف رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية سابقا ومحمد شفيق عبد العزيز رئيس ادارة شركة أسمنت أسيوط سابقا وأيضا ضد رئيس مجلس ادارة شركة سيمكس المالكة الحالية لشركة اسمنت اسيوط حيث اكد شعبان فى بلاغه ان رئيس الوزراء السابق بالاشتراك مع الدنف وخطاب وعبد العزيز قاموا بالتصرف بالبيع فى اصول الشركة بمبلغ مليار و380 مليون جنيه وحصة 10% الخاصة بالعاملين فى الشركه فى نوفمبر 1999 موضحا فى بلاغه ان القيمة الدفترية وليست السوقية للمصنع فى ذلك الوقت هى 2,2 مليار جنيه كما جاء فى الحساب الختامى للشركة فى نفس عام البيع.

أوضح ان القيمة الفعليه للشركة

هى 14 مليار جنيه بالاضافة الى ان الشركة حاليا تحقق ارباح تفوق المليار جنيه سنويا مما يؤكد ان هناك فساداً واهدار مال عام وفقا لما قاله مقدم البلاغ.

أوضح شعبان فى البلاغ ان شروط عقد البيع والتى أعلنت فى الجرائد القومية تضمنت الحفاظ على العمالة الموجودة بالشركة والتى تصل الى عامل والحفاظ على جميع حقوق العاملين المالية والاجتماعية مشيرا الى ان ما تم عكس ذلك حيث تم إجبار العاملين على التقدم للمعاش المبكر من خلال الوسائل غير المشروعة واشار شعبان فى بلاغه الى ان بيع الشركة جاء مخالفا نظراً لانها من الشركات الرابحة حيث حققت أرباح فى نفس عام البيع 125 مليون جنيه كما بلغ ما سددته الشركة من مديونيات فى ذلك العام 252 مليون جنيه مما يوضح مكسب الشركة فى ذلك العام ويؤكد مخالفه بيع الشركة لقانون الخصخصة الذى ينص على عدم بيع الشركات الرابحه بلاضافه الى مخالفة قانون البيع بنظم المزايدات والمناقصات حيث تم بيع الشركه للمتقدم الوحيد للشراء وكان اولى بالمسئولين عن البيع طرح الشركة بمناقصه اخرى للبيع بين عدد الشركات وعدم التحايل على القانون الخاص بالبيع وبيعها بثمن بخس بالاضافه الى مخالفة اللجنه التى قامت بتقييم الشركه حيث تم بيع الشركة وفقا للقيمه الدفتريه القديمهوالتى تساوى عشر القيمه الحقيقيه والسوقيه للشركة وقت البيع مما اضر بالمال العام واضاف شعبان انه تم انفاق الكثير من الاموال لتحسين انتاج الشركة وزيادته خلال الاربع سنوات الاخيره قبل البيع وتصل خلال الاربع سنوات الاخيره قبل البيع وتصل مساحة ارض الشركه التى نقلت ملكيتها الى قبل البيع 1702 فدان كما تم عمل احلال وتجديد لخطوط الانتاج الثلاثه بتكلفة 350 مليون جنيه وتم فتح محجر جديد بقيمه حوالى 35 مليون جنيه كما انه تم تسليم سيارة نقل مقطوره للمالك الجديد بالاضافه الى اسطول من السيارات الليموزين والميكروباص والمينى باص وكذلك حوالى 54 اتوبيساً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...