الاثنين، 14 نوفمبر 2011

اللواء السيد البرعى محافظ اسيوط يأمر بنقل التلاميذ والمدرسين من مدرسة " أسامة بن زيد" الإبتدائية بمنطقة الحمراء بمحافظة أسيوط الى مدرسة خديجة بنت خويلد لفترة مسائية وذلك لاستكمال الانشاءات داخل المدرسة حفاظا علي سلامة التلاميذ من عمليات التكسير والرفع وأولياء الامور مستائون من القرار المفاجئ ويهددون بقطع الطريق والإعتصام أمام ديوان عام المحافظة بأسيوط إذا لم يتراجع المسئولين عن هذا القرار مع اصرارهم علي تحمل المسئولية بسلامة اولادهم داخل المدرسة إذا تم الغاء القرار


عبر أكثر من 500 ولي أمر لتلاميذ مدرسة " أسامة بن زيد" الإبتدائية بمنطقة الحمراء بمحافظة أسيوط استيائهم من قرار
المسئولين بنقل التلاميذ والمدرسين الذي يزيد عددهم عن الف تلميذ ومدرس إلي مدرسة خديجة بنت خويلد لفترة مسائية وذلك
لاستكمال الانشاءات داخل المدرسة حيث يتم فيها بناء أدوار إضافية بناء علي قرار تم تعليقه داخل المدرسة حفاظا علي سلامة
التلاميذ من عمليات التكسير والرفع والتشويش  ولم يعلم المدرسين أو أولياء الأمور من الذي أصدر القرار إلا أنهم فوجئوا بعودة
أولادهم من المدرسة قبل الدخول صباحا وما كان منهم إلا أن ذهبوا للإحتجاج علي هذا القرار.
في البداية تقول "أم روينا جمال" ولية أمر

أن أبنائها يتعلمون في هذه المدرسة ولا اقبل نقلهم الي أي مكان تانى خاصة هذه المدرسة
التي يريدونها لانها متهالكة ولا تصلح للتلاميذ ولا الدراسة فيها .
وقد هدد باقي أولياء الأمور المحتجين بتصعيد الأمر وقطع الطريق والإعتصام أمام ديوان عام المحافظة بأسيوط إذا لم يتراجع
المسئولين عن هذا القرار مع اصرارهم علي تحمل المسئولية بسلامة اولادهم داخل المدرسة إذا تم الغاء القرار منددين بهذا القرار
قائلين أن هذه الانشاءات كان من المفترض أن تتم في أجازة فصل الصيف .
وقال " علاء الدين محمد " عضو مجلس الامناء أن هذا القرار خاطئ وقد قمنا جميعا واولياء الامور بالتوقيع علي مذكرة رفض لهذا
القرار وتم رفعها للجهات المختصة ولم يرد علينا أحد بشأنها ومن أصدر القرار يتحمل مسئوليته من مديرية التربية والتعليم
وهيئة الابنية ومحافظ الاقليم مشيرا أن المدرسة قد وافقت علي الانشاءات من البداية ولكن لم نعلم باصدار قرار بالنقل .
وأضاف " محمد كامل " مدير المدرسة أنه مع أولياء الامور والمدرسين في رفض القرار وعدم تنفيذ النقل بالرغم من ان كل
المدرسين قد نفذوا النقل وقد جائتنى تعليمات تليفونية من المسئولين بإمكانية نقلنا إلي مدرسة " سوزان مبارك" التجريبية وهذا
من المستحيل الموافقة عليه لعدم تقبل أولياء أمور طلبة التجريبية ذلك وستحدث مشاكل لاحصر لها بسبب هذا القرار .
ومن جانبه أكد " كمال كامل" رئيس قطاع النيل التعليمى التابع له المدرسة أنه لاينفذ إلا قرارات المسئولين وأنه تم الضغط عليه
من قبل المدير العام " أحمد رفعت " بناء علي طلبات وكيل الوزارة " ابراهيم موافي " واللواء سيد البرعي " محافظ أسيوط في ضرورة
ترشيح مدرسة بديلة حتى ولو كانت خارج نطاق القطاع الذي يرأسه فاقترح عليهم مدرسة خديجة التى رفضها المدرسين وأولياء
الأمور وقال أن المحافظ هو صاحب هذا القرار والكل ينفذ بدون تردد وقال باللفظ " أنا لو ولعت في نفسي بالبنزين مش هغير حاجه"
والكل بيقول حاضر ونعم للمحافظ وطلب من أولياء الأمور التوجه لمكتب المحافظ وأن يطلبوا منه الغاء القرار ولكن يتحمل
أولياء الأمور المسئولية وسيضيع علي المدرسة منحة الانشاءات والتجديدات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...