الأحد، 4 ديسمبر 2011

عمرو الشيمى، المستشار القانونى للمجلس القومي للأمومة والطفولة خلال الندوة التي نظمتها الجمعية المصرية للاستثمار والتدريب بأسيوط مساء اليوم السبت :: أطفال مصر يعانون بشكل كبير خصوصا في حالة عدم توافق الأبوين .. والسبب عدم وجود وزارة لهم

قال عمرو الشيمى، المستشار القانونى للمجلس القومي للأمومة والطفولة: إن الأطفال فى مصر يعانون بشكل كبير، خصوصا في حالة عدم توافق الأبوين، الأمر الذي يهدد بضياع حقوقهم، والسبب في ذلك عدم وجود وزارة معنية بالطفل بشكل خاص.


جاء ذلك خلال الندوة التي نظمتها الجمعية المصرية للاستثمار والتدريب بأسيوط مساء اليوم السبت ضمن برنامج المساعدة القانونية للطفل، وكيفية تفعيل قانون الطفل، ومناهضة العنف وذلك برعاية المجلس القومى للأمومة والطفولة.


وأضاف الشيمي، أن الطفل المصري يعانى من أساليب العنف فى المجتمع وداخل الأسرة، ولايجد من يحميه بشكل قوى، كما أن أطفال الصعيد الأكثر ضياعا لحقوقهم، لما يتعرض له الصعيد من إهمال، مشيرا إلي المجلس يعمل على حماية الطفل فى وضع وتعديل القوانين الخاصة به، وتفعيلها حتى يعيش بين أسرته وداخل مجتمعه حياة كريمة.


وأوضح عبد الفتاح عثمان، المنسق العام للبرنامج داخل محافظة أسيوط أن هذا البرنامج يتم داخل محافظات الصعيد لأن به النسبة الأكبر من الأطفال الذين يعانون العنف، مشيرًا إلي أن الهدف من البرنامج هو تبنى القضايا الخاصة بالأطفال، وتقديم الاستشارات القانونية والنفسية والاجتماعية لمن يعولهم، وتقديم الخدمات لهم والمساعدة في استخراج المعاشات والمساعدات من الضمان الاجتماعى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...