الخميس، 12 يناير 2012

تحويل بعض أعضاء اللجنة الشعبية بقرية الأنصار بمركز القوصية بأسيوط للتحقيق بسبب النصب على المواطنين من خلال جمع مبلغ قدره 1 جنيه على قيمه كارت اشتراك الخبز, والذى وصفه بعض الأهالى أنه ليس من حق اللجنة الشعبية فى جمعه , وأن تكلفه الكارت ربع جنيه فقط لا غير


تلقى رئيس مباحث مركز القوصيه بلاغاً من بعض أهالى قرية الأنصار يفيد "قيام أعضاء اللجنة الشعبية بالقرية بالنصب على المواطنين من خلال جمع مبلغ قدره  1 جنيه على قيمه كارت اشتراك الخبز, والذى وصفه بعض الأهالى أنه ليس من حق اللجنة الشعبية فى جمعه , وأن تكلفه الكارت ربع جنيه فقط لا غير.
 
والجدير بالذكر أن أهالى القرية فى معناه شديدة من جبروت أصحاب المخابز , والتى تعمل كل الحيل والتدبير من أجل إفشال مشروع الخبز بالقرية , وتم مؤخراً ربط كارت الاشتراك على المخابز بعد أجتماع أعضاء اللجنة الشعبية ورئيس الوحدة المحلية وأصحاب المخابز مع عمده القرية لإرضاء جميع الأطراف.
وتم ربط كارت اشتراك الخبز على المخبز ,مما أدى إلى قيام أصحاب المخابز بالتحكم فى المواطن ,والاختباء تحت مسمى اللجنة الشعبية والقيام بطرد المواطنين من أمام المخابز وإرسالهم إلى أعضاء اللجنة الشعبية , والعمل على بعث الفتن بين المواطنين لإفشال المشروع.
 
وقام بعض الأهالى المستفيدين والمتضررين من توزيع الخبز بالاشتراك بالقيام بإرسال شكاوى وبلاغ لمركز الشرطة لوضع أعضاء اللجنة الشعبية فى موقف النصاب ,وفض الأهالي من حولهم والضغط على مسئولين مجلس المدينة والمحافظة على فض مشروع الخبز بالقريه,ويرى الكثير من أهالى القرية أن مجلس مدينه القوصيه والوحدة المحلية بقرية مير متواطئين مع أصحاب المخابز ,وكل يوم يستقبل رئيس الوحدة المحلية بقرية مير العديد من الشكاوى ضد أصحاب المخابز ولم يقوم باتخاذ أى أجراء ضدهم.
 
وقام مركز شرطه القوصيه بإرسال التحريات إلى القرية لمعرفه أراء الناس ,لكن أعضاء اللجنة الشعبية وصفت بأن تلك التحريات ستأتي ضدهم لان سطوه أصحاب المخابز والمستفادين بالقرية كبيره جداً.
 
وقال"يحى زكريا محمد"أن أصحاب المخابز يعملون على طرد المواطنين من أمام المخابز ,حتى يعملوا على مضايقتهم,ولا جدوى من الذهاب إلى الوحدة المحلية التى لا تقوم باتخاذ أى أجراء قانونى ضد أصحاب المخابز,مع العلم أنى كمواطن أمتلك كارت يضمن لى حقى.
 
وذكر "عبد الناصر عبد النعيم جاد وعيون فؤاد محمد "أحد أعضاء اللجنة الشعبية , بأننا لم نقوم بالنصب على الأهالى وما تم جمعه من مال من أجل تسديد الديون إلتى من خلالها تم بناء 6 منافذ لبيع الخبز,وتم طبع 4 إحصائيات لحصر القرية التى يبلغ تعدادها 20000 ألف نسمه,وأن هناك الكثير من أصحاب المخابز يجمعون المال إجباري من المواطنين من أجل الحصول على الخبز يومياً وأن أمتنع ليس له الحق فى الحصول على الخبز ,ومن يتهمنا بذلك هم من يعملون على الوقوف فى وجه الحق وأفشال المشروع,ونحن كأعضاء للجنة الشعبية نرسل نداء إستغاثة للواء السيد البرعى محافظ أسيوط لإنقاذنا من سطوه أصحاب المخابز.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...