الأحد، 26 فبراير 2012

مركز أحمد بهاء الدين الثقافي بأسيوط يطلق صباح اليوم جائزة لإعلاميي المستقبل تحمل اسم الكاتب الصحفي الراحل أحمد بهاء الدين مخصصة لطلبة مختلف أنواع المدارس والمعاهد تحت 18 عاما في مركزي صدفا والغنايم


أطلق صباح الأحد مركز أحمد بهاء الدين الثقافي بأسيوط جائزة لإعلاميي المستقبل تحمل اسم الكاتب الصحفي الراحل أحمد بهاء الدين مخصصة لطلبة مختلف أنواع المدارس والمعاهد تحت 18 عاما في مركزي صدفا والغنايم.

وقد صرح بذلك الأديب حمدي سعيد، مدير النشاط بمركز أحمد بهاء الدين الثقافي.

وقال إن الهدف من اقتصار الجائزة على مركزين فقط هو إتاحة الفرصة أمام مواهب واعدة قد لا تتاح لها القدرة على منافسة ضخمة برغم امتلاكها بذور الموهبة الحقيقية.

وأضاف أن الجائزة تهدف

للبحث عن المواهب والقدرات الإعلامية بين طلبة المدارس، وتشجيع النابهين في فن المقال الصحفي على اتباع طريقة الكتابة الأدبية والبحثية التي كان يتميز بها الكاتب الصحفي الراحل أحمد بهاء الدين، خاصة أن مسقط رأسه بقرية الدوير في مركز صدفا.

ونوه الى أن لجنة التحكيم تولي أهمية خاصة للابتكار والإبداع في الأعمال المقدمة التي يفتح باب استقبالها في الفترة من 1 مارس المقبل وحتى 5 أبريل 2012م.

وأشار الأديب أحمد راشد، مسئول النشاط الثقافي بمركز أحمد بهاء الدين الثقافي، إلى أن السمة المميزة للجائزة هى عنايتها بأصالة العمل لدى مؤلفه وعدم الاحتيال في مساعدة خارجية من مدرسيه أو أصدقائه الأكبر سناً، ولذلك تحرص لجنة التحكيم على مقابلة أصحاب الأعمال المرشحة للفوز للتأكد من ذلك في إطار الحرص على إيجاد قدرات إعلامية واعدة وحقيقية يمكنها أن تعبر عن الصعيد وتحمل هموم الوطن أمثال الراحل الكبير أحمد بهاء الدين.

واضاف أنه تم تقسيم فئات التسابق العمرية لمراعاة اختلاف القدرات الفكرية وذلك لمستوى من 12 إلى 18 سنة ومستوى تحت 12 سنة، وفي ذلك الصدد كان تحديد حجم المقال من 3 إلى 5 صفحات لمن هم تحت 12 سنة ومن 5 إلى 7 صفحات لمن هم أكبر من 12 سنة.

ونوه الى أنه سيتم اختيار أكبر عدد من الفائزين أصحاب المواهب ليحصلوا على مبالغ مالية بنحو 800 جنيه مصري، فضلاً عن شهادات تقدير في احتفالية خاصة بجانب جائزة أحمد بهاء الدين للشباب العربي والتي تبلغ قيمتها 45 ألف جنيه.

يأتى ذلك على هامش المؤتمر الأول للمركز الثقافي بحضور كبار النقاد والأدباء بمختلف أنحاء الجمهورية والتي يشارك فيها الدكتور زياد نجل المبدع الراحل أحمد بهاء الدين.

وأوضح أحمد مصطفى، مسئول الإعلام بالمركز الثقافي، أن موضوع المسابقة يحاكي مراحل ثورة يناير الجارية وفق البنية التاريخية المميزة للشخصية المصرية، خاصة وذكرى احتفالات محافظة أسيوط بعيدها القومي في أبريل المقبل، مضيفاً أن المسابقة تضمنت نصًا سرديًا تم توزيعه على مختلف المدارس لحث الأطفال والشباب على البحث والإبداع بطريقتهم الإبداعية الخاصة والمميزة.

وتضمن ذلك "أسيوط محافظة عريقة لها تاريخها المجيد في النضال الوطني، ورفض الظلم ومقاومة الاحتلال، ونحن إذ نعيش في ظل مراحل ثورة 25 يناير التي قامت لتحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية، ومواجهة الفساد والطغيان، لتساهم بشكل صادق في إعادة اكتشاف الإنسان المصري لذاته وقدرته على الفعل والتغيير، انطلاقا من هذه الرؤية عبر عنها بقلمك في مقال توجهه لأحد الصحف الكبرى".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...