الأحد، 26 فبراير 2012

أعضاء جمعية ائتلاف 25 يناير بالبداري في أسيوط يطالبون بتغيير جميع المخبرين الموجودين داخل مركز شرطة المركز، وذلك لأنهم هم سبب الفتنة بين الأهالي، وسبب فشل جميع الحملات الأمنية، وذلك باعتراف ضباط المباحث

طالب أعضاء جمعية ائتلاف 25 يناير بالبداري في أسيوط، بتغيير جميع المخبرين الموجودين داخل مركز شرطة المركز، وذلك لأنهم هم سبب الفتنة بين الأهالي، وسبب فشل جميع الحملات الأمنية، وذلك باعتراف ضباط المباحث.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي نظتمه الجمعية اليوم، بحضور اتحاد شباب البداري لمناقشة الانفلات الأمني في مركز البداري، ومايحدث من قتل وخطف وترويع للآمنين ومقتل العشرات عن طريق ضرب إطلاق النار العشوائي وتقدير الضحايا في مدينة البداري من بعد ثورة يناير حوالي مائة وخمسين شخصًا غير الإصابات.


واتفق المجتمعون وفقا لكلام أسامة محمود، عضو ائتلاف 25 يناير، على "روشتة عمل" يضعونها أمام السيد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، أولها: ضرورة جود سيارات شرطة بصورة مستمرة في مدينة البداري ليل نهار، وأكمنة ثابتة ومتحركة وتغيير جميع المخبرين الموجودين داخل مركز شرطة البداري، وعودة مركز الشرطة إلي مدينة البداري، بعدما تم نقله إلى قرية بعيدًا عن المدينة، ويوجد أكثر من مكان يصلح للتواجد المؤقت به في المدينة، لحين بناء مركز الشرطة في مقره الأصلي، وتكوين مجالس عرفية تحت إشراف الجيش والشرطة لحل المشكلات الثأرية بين أهالي البداري.


وقال محمود: إن أعضاء الائتلاف والاتحاد قرروا الاعتصام أمام مديرية أمن أسيوط، الأسبوع المقبل في حالة عدم استجابة وزير الداخلية لمطالبهم.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...