الثلاثاء، 21 فبراير 2012

نبيل محمود المدير الفني لفريق بترول أسيوط يتمنى عودة الدورى علي اعتبار أن كرة القدم هي مصدر دخلهم وأرزاقهم والتي توفر لهم المعيشة الكريمة ولكن بشرط القصاص العادل والعاجل من جناة مذبحة استاد بورسعيد، الذين تسببوا في إحداث الفوضي والرعب لدي كل المتعلقين بكرة القدم من مسئولين وجماهير ولاعبين ومدربين

أعرب نبيل محمود المدير الفني لفريق بترول أسيوط، متصدر قمة المجموعة الثانية بدوري القسم الثاني عن أمانيه الخاصة بعدم اتخاذ قرار انفعالي بإلغاء الدوري هذا الموسم، نظرا لأن ذلك القرار في حالة صدوره سوف يتسبب في المزيد من المشكلات بالنسبة للاعبين والمدربين علي اعتبار أن كرة القدم هي مصدر دخلهم وأرزاقهم والتي توفر لهم المعيشة الكريمة.
كما أكد محمود أنه بالرغم من مطالبته باستئناف الدوري للأسباب السابقة إلا أنه تمسك بعدم استئناف المسابقات إلا بعد القصاص العادل والعاجل من جناة مذبحة استاد بورسعيد، الذين تسببوا في إحداث الفوضي والرعب لدي كل المتعلقين بكرة القدم من مسئولين وجماهير ولاعبين ومدربين.
ووجه نبيل محمود اتهاما صريحا إلي سمير زاهر رئيس اتحاد الكرة السابق، وأعضاء مجلسه بأنهم أحد أهم أسباب وقوع المجزرة، نظرا للعشوائية التي كانت تدار بها المسابقات واهتمامهم بتحقيق المصالح الشخصية علي حساب اسم مصر .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

دماء وطلاسم وملابس داخلية وأعمال سحر.. داخل "مقابر الغنايم" فى اسيوط

نظم أهالي في مركز ومدينة الغنايم بمحافظة أسيوط، حملة لتنظيف وتطهير المقابر، وأكدوا أنهم عثروا على طلاسم وأحجبة وأعمال ...