الخميس، 8 مارس 2012

مربو الماشية بأسيوط يستنكرون تصريحات الطب البيطري حول نسبة الإصابة بالحمي القلاعية مؤكدين ان النسبه اعلي من ذلك بكثير، في ظل غياب دور الطب البيطري

استنكر مربو الماشيه والفلاحون بمراكز اسيوط ، تصريحات مدير الطب البيطري بالمحافظه حول ان نسبه الاصابه بمرض الحمي القلاعيه 2% فقط، مؤكدين ان النسبه اعلي من ذلك بكثير، في ظل غياب دور الطب البيطري.

قال سمير فرج،احد المربين، ان لديه جموستين نفقتا، بسبب اصابتهما بمرض الحمي القلاعيه، ويتعدي سعرهما 12 الف جنيه، مشيرًا الي ان الوحده البيطريه بالقريه لم تقم بتحصين المواشي ضد الحمي القلاعيه، بل قاموا بالتحصين ضد مرض الجلد العقدي منذ بضعه ايام.


واضاف محمود سيد، احد المتضررين،ان السبب في انتشار المرض هم اطباء الوحدات البيطريه لم يقوموا بالتحصين، لانهم هم الاكثر استفاده من انتشار المرض، حيث يذهب الاطباء الي المربين للكشف علي الماشيه، ويحصلون علي 100 جنيه مقابل الكشف، بالاضافه الي ان السرنجات التي يتم حقن الحيوانات بها تستخدم اكثر من مره.


واشار علي مصطفي، احد مربي الماشيه،انه نفق لديه اكثر من 30 راس ماشيه بقريه مسرع التابعه لمركز اسيوط
، بسبب انتشار المرض وعدم التحصين ضده.

من جانبه قال الدكتور قدري الشوربجي، مدير الطب البيطري باسيوط
، انه لم يتلق ايه شكاوي بنفوق حالات بسبب هذا المرض، مشيرًا الي انه يوجد غرفه عمليات بالمديريه علي مدار الـ 24 ساعه لتلقي الشكاوي من الفلاحين، مضيفًا انه وردت تعليمات من الوزاره بتعليق تحصين الحيوانات المصابه بالمرض والاكتفاء بتحصين الحيوانات السليمه، مشيرًا الي ان هناك طريقه سهله لعلاج المرض هي استخدام العسل والطحينه، حيث ان المرض يتركز في فم ولسان الحيوان يتم دهانه بالعسل والطحينه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...