الأحد، 18 مارس 2012

محافظ أسيوط ينعى وفاة البابا شنودة

نعى السيد البرعي، محافظ أسيوط، وفاة قداسة البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المركسية، وقدم خالص العزاء للأخوة الأقباط في مصر عامة، وفي أسيوط مسقط رأسه خاصة.

قال البرعي: إن مصر فقدت رمز الحكمة في الكنيسة المصرية، واصفًا البابا بمواقفه الثابتة أمام كل التحديات التي واجهتها مصر، ومشاركته بمنتهى العقل والصبر في صياغة ميثاق الحب والمودة بين مسلمي مصر وأقباطها.


كما أصدر بيت العائلة المصرية بأسيوط بيانًا ينعى فيه قداسة البابا، وقدم التعازي إلى الشعب المصري والعالم العربي، وذكر في البيان أن البابا شنودة كان رجلًا وطنيًا محبًا لمصر وشعبها دافع عن الوحدة الوطنية، وعلى استقرار مصر وأمنها وكان له مواقف دوليه مشرفة فكان أول من أدان غزو العراق، ومنع الأقباط من الذهاب للقدس حتى يذهب معهم أخوتهم المسلمون، مؤكدًا أن العلاقة بين الأقباط والمسلمين ستظل قوية كما هي وسوف يظل الأقباط شركاء في الوطن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...