الجمعة، 13 أبريل 2012

الدكتور أحمد ياسين نصار، أمين الحزب الناصري بأسيوط خلال الندوة التي نظمها قصر ثقافة أبنوب في أسيوط مساء أمس :: هناك اتفاق بين العسكري والإخوان لاستنساخ التجربة الباكستانية

قال الدكتور أحمد ياسين نصار، أمين الحزب الناصري بأسيوط إن هناك اتفاقا بين المجلس العسكري والإخوان لاستنساخ التجربة الباكستانية، لاقتسام السلطة، كما حدث مع ضياء الحق إثر انقلابه العسكري ضد علي بوتو، متهمًا السفيرة الأمريكية "باترسون" بأنها مهندسة الفكرة لكونها السفيرة السابقة لأمريكا في باكستان.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها قصر ثقافة أبنوب في أسيوط مساء أمس، بعنوان "الأزمة السياسية الراهنة التي تمر بها البلاد بشأن اللجنة التأسيسية للدستور"، وطالب ياسين الحضور بالعمل معًا والوقوف ضد المجلس العسكري والإخوان المسلمون الذين يحملهم المسئولية كاملة عن الأزمة الراهنة، واتهمهم صراحة بذلك، مضيفًا أن تاريخ الإخوان ملئ بالنكوص عن الوعود والعهود وهم أكثر الناس إخلافًا للوعود ونقضًا للعهود والسعي وراء المنافع الحزبية الضيقة.


وشن ممدوح مكرم، منسق الحركة الديمقراطية الشعبية بأسيوط،

هجومًا شديدًا علي الإخوان المسلمين متهمهم بالانتهازية السياسية فيما يتصل بترشيح الشاطر للرئاسة، وأنهم باعوا الثورة وتفرغوا لجمع الغنائم الشخصية.

فيما رد الدكتور عماد الدين حسين، عن حزب الحرية والعدالة بأسيوط، مدافعا عن موقف الإخوان في قضية الدفع بالمهندس خيرت الشاطر للانتخابات الرئاسية، وقال إن الليبراليين واليساريين يحاولون أن يلبسوا قرار الإخوان هذا ثوبًا أخلاقيًا، ومن ثم يحكموا الإخوان علي ما يدعونه إخلافًا للوعد، وخيانة للعهد، مع أن الموضوع برمته لا يزيد عن كونه قرار سياسي محض لا علاقة له بالعهد أو الوعد.


وعقب الشيخ حمادة نصار، المتحدث باسم الجماعة الإسلامية بأسيوط، قائلا: إن هذه المبررات نفسها تصلح لكل من يريد أن يتنكر للوعود التي قطعها علي نفسه أمام الجماهير، ولو كان المجلس الأعلي للقوات المسلحة، إذً ما المانع أن يبتلع العسكر كل الوعود التي قطعوها علي أنفسهم والتي وعدوا فيها بتسليم السلطة إلي المدنيين وكانت حجتهم هي نفس ما احتج به الإخوان في هذا الشأن، وما الضابط الذي يحول دون أن يلعق أعضاء مجلس الشعب ما وعدوا به ناخبيهم بدعوي تغير الظروف، وحدوث مستجدات تدعو إلي سحب هذه الوعود، والتنكر لها جملة وتفصيلاً! وماذا لو صارت تبريرات الإخوان للقرار سنة تتبع، وقانونًا معتمدًا لكل من يريد أن يتراجع عما وعد به!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...