السبت، 5 مايو 2012

الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط تكشف غموض واقعة اختطاف طفل بمركز ديروط وتتمكن من إعادته لأهله سالمًا بعد 24 ساعة من اختطافه


نجحت الأجهزة الأمنية بمديرية أمن أسيوط، بعد مطاردة وتبادل لإطلاق النار فى كشف غموض واقعة اختطاف طفل، وتتمكن من إعادته لأهله سالمًا بعد 24 ساعة من اختطافه.

وكان مركز شرطة ديروط قد تلقى بلاغًا من المواطن جمال أ.س (46 سنة سائق) ومقيم بدائرة المركز بتلقيه اتصالاً هاتفيًا من مجهول عن طريق هاتف نجله هانى، يخبره باختطافه وطلب 200 ألف جنيه كفدية لإطلاق سراحه، ولم يتهم أحدًا بارتكاب الواقعة.

وعلى الفور وضع خطة بحث لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها؛ حيث توصل فريق البحث إلى أن وراء ارتكاب الواقعة كلاً من المدعو أدهم أ.ع (26سنة عاطل)، والمدعو بكر ق.خ (24سنة عاطل)، والمدعو رمضان ط.م (25سنة عاطل)، وجميعهم مقيمون بدائرة المركز، كما أضافت التحريات بقيامهم بخطفه بمنزل مهجور ملك المتهم الأول وطلب الفدية.

وعقب تقنين الإجراءات الأمنية اللازمة، قامت حملة لاستهداف مكان الطفل المختطف؛ حيث قام الخاطفون بالفرار بالمخطوف من خلال باب خلفى بالمنزل، وعند اقتراب القوات منهم قاموا بإطلاق أعيرة نارية من أسلحة كانت بحوزتهم تجاه القوة، وامتنعت القوة عن تبادلهم النيران خوفًا على حياة المخطوف، والذى تمكن من الهروب منهم حال مطاردة القوات لهم، بينما فر الخاطفون بالزراعات المجاورة، وتم اصطحاب المجنى عليه سالما وتسليمه لأهليته.

وتم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وإخطار النيابة العامة لمباشرة التحقيق، وتكثف الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهمين الهاربين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ضبط 100 بندقية مستوردة قبل ترويجها بأسيوط

نجحت إدارة مكافحة الأسلحة والذخائر، بقطاع مكافحة المخدرات والجريمة المنظمة، بالتنسيق مع قطاع الأمن الوطني وقطاع الأمن العام ...