الاثنين، 7 مايو 2012

انفراج في أزمة المواد البترولية بأسيوط بعد تأمين سيارات الوقود

شهدت محافظة أسيوط انفراجة في أزمة المواد البترولية بالمراكز، بعد أن قامت مديرية الأمن بإجراءات تأمين جديدة لسيارات السولار والبنزين حتى تفريغها داخل محطات الوقود.

وكان فريق من ضباط الأمن العام، وضباط المباحث الجنائية، ومباحث التموين، والأجهزة الرقابية التابعة لمحافظة أسيوط ومسئولى شركات البترول، قد اتفقوا على أن تشارك كل القوات المذكورة بممثلين عنها لتأمين خروج سيارات وفناطيس البنزين والسولار من شركات تكرير البترول وحتي وصول إلي محطات الوقود.


من جانبه، أكد مصدر مسئول بمديرية أمن أسيوط، أن هناك تعليمات، قد وردت للمديرية من اللواء أحمد جمال، مساعد الوزير للأمن العام، بتكوين فرق أمنية لتأمين سيارات السولار والبنزين خشية سرقتها من قطّاع الطرق، واستخدامها في أعمال تخريبية

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...