الاثنين، 14 مايو 2012

د. صلاح سلطان الداعية الإسلامي وأستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم : رئاسة مصر مغرم وليست مغنمًا


أكد د. صلاح سلطان الداعية الإسلامي وأستاذ الشريعة الإسلامية بكلية دار العلوم أن تولي رئاسة مصر الآن مغرم وليست مغنمًا، ولا يستطيع أحد أن يتحمل مسئوليتها، مؤكدًا أن د. محمد مرسي طُلب لهذا المنصب ولم يطلبه.

وقال خلال لقاء د. محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة والإخوان المسلمين لرئاسة الجمهورية بأعضاء هيئة تدريس جامعتي أسيوط والأزهر بنادي التجاريين، بأسيوط اليوم: جماعة الإخوان المسلمين قدمت نموذجًا لهذا المنصب، قدمت رجلاً حافظًا للقرآن الكريم هو وزوجته وخمسة من أولاده، قدمت رجلاً صاحب قوة إدارية وسياسية متميزة.

وأكد أن مشروع النهضة ينطلق من مفهوم الإسلام الشامل الذي اعتمد أن لا يكون هناك مبنى دون المعنى ومنظر بغير جوهر، مؤكدًا أن جماعة الإخوان اعتمدت على بناء الفرد وإنتاج الرجال، مطالبًا الحضور من أعضاء هيئة التدريس بإعطاء أصواتهم للدكتور محمد مرسي، ودعمه لرئاسة الجمهورية.

وشبه د. مجاهد هريدي أستاذ التفسير وعلوم القرآن بجامعة الأزهر بين اختيار د. محمد مرسي مرشحًا من قبل جماعة الإخوان المسلمين وحزب الحرية والعدالة، وبين اختيار سيدنا أبي بكر الصديق خليفة للمسلمين.

واستنكر الجملة التي تردد بأنه لا دين في السياسة ولا سياسة في الدين، ووصفها بالكلمات الفاجرة، وقال: لا بد أن تكون السياسة من الدين ومن الشرع، ولنا في الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الأسوة الحسنة التي نأخذ فيها العبر والعظات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...