الخميس، 3 مايو 2012

المصري الديمقراطي بأسيوط يصف أحداث العباسية بموقعة الجمل

أدان الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، الاعتداء على المتظاهرين بالعباسية، ووصف بيان للحزب اليوم الأربعاء الأحداث بموقعة جمل جديدة مع فارق خطير هو انقسام القوى الثورية وتشتتها على إثر أطماعها السياسية.

وقال هلال عبد الحميد، أمين عام الحزب بأسيوط، إن المجلس العسكري استغل أطماع جماعة الإخوان المسلمين، ومحاولات استئثارها منفردة بثمار الثورة، ورمي لها طعم الدستور والذي فرق الصف الوطني.


وأضاف عبد الحميد:

للأسف الشديد إن المجلس العسكري أصبح الآن يتفاهم مع الأطراف السياسية بالقطعة، وأصبح هو الذي يحاول تقريب وجهات النظر بين الفرقاء السياسيين، مطالبًا بالعودة لروح 25 يناير وتوحيد الصف لإنجاز أهداف الثورة في الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية، وإنجاز دستور مدني ينقل مصر من عصر الديكتاتورية إلى عصر الحرية.

وأكد عبد الحميد، أن الحزب شدد في بيانه على أن ما يحدث في العباسية، لا يبتعد كثيرًا عن الخلافات حول الجمعية التأسيسية للدستور، والهجوم على الفن، والتضييق على حرية الإبداع، مطالبًا بوقف العنف ضد المتظاهرين، طالما أنهم يمارسون حقهم المشروع في التعبير

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...