السبت، 14 يوليو 2012

العشرات من أهالي قريه "بنى شقير"التابعه لمركز منفلوط باسيوط يتظاهرون بسبب اهمال المسئولين لهم ونقص أنابيب البوتجاز


تجمهر–صباح اليوم -  العشرات من أهالي قريه "بنى شقير"التابعه لمركز منفلوط أمام مكتب التموين للمطالبه بالعداله فى  توزيع حصص أنابيب البوتاجاز وتوفيرها وعدم بيعها في السوق السوداء .
يقول محمد حسين-احد الاهالى, ان هناك تلاعبًا واضحا من قبل مسئولى التموين في توزيع حصة الأنابيب، وأن المنافذ التي أعدها التموين لحل أزمة البوتاجاز أصبحت ملاذًا للتجار ولم تقم بدورها في حل الأزمة , واشار الى وجود مخازن للأنابيب ويمتنع أصحابها عن توزيعها للمواطنين وبيعها للسريحة مقابل دفعهم مبالغ نقدية كبيرة.
واوضح كامل فضل-احد المتظاهرين ,ان ازمه البوتاجاز بلغت ذروتها في منفلوط  ووصل سعر الأنبوبة الى 25 جنيهًا بالسوق السوداء.
ومن جانبه اكد المهندس مجدى سليم وكيل وزاره التموين بأسيوط أنه من المقرر ان يعقد اجتماعًا طارئًا اليوم مع مسئولى التموين بمنفلوط  لبحث أزمة انابيب البوتاجاز بقريه  "بنى شقير"ووضع حلول جذرية للأزمة لتهدئة المتظاهرين. ‎

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...