الأحد، 22 يوليو 2012

ثورة المحافظات بسبب انقطاع الكهرباء والمياه.. الأزمة تفسد فرحة تراويح رمضان.. ودعوات لعدم دفع فواتير الكهرباء


حالة من الحزن الشديد سيطرت على أهالى قرى مركز المنيا بسبب الانقطاع المتكرر للكهرباء خاصة بالامس والذى شهد انقطاع الكهرباء 4 مرات فى عدد من القرى وأدى المصلون فى المساجد صلاة التراويح على ضوء الشموع والكشافات المخزنه للكهرباء فى اول ايام شهر رمضان المبارك الأمر الذى دفع الأهالى فى أكثر من قرية للتظاهر وقطع طريق الصعيد الزراعى.

حيث تجمع اهالى قرية قلوصنا بسمالوط والبرجايه وبنى أحمد وبنى محمد سلطان وعدد من قرى المراكز الأخرى على الطريق الزراعى وقاموا بقطع الطريق احتجاجًا على الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى مطالبين بعدم قطع الكهرباء طوال شهر رمضان وإلا سيعودون للاعتصام على الطريق الزراعى من جديد.

وشهدت قرى طوه وصفط الشرقية وتله وطوخ والروبى بمختلف مراكز المحافظة أمس انقطاعًا للتيار الكهربائى أكثر من مرة بحجة تخفيف الأحمال حتى أنه وبعد إعلان دار الافتاء عن أن اليوم هو أول أيام رمضان انقطعت الكهرباء فى أماكن كثيرة لأكثر من ساعتين ما دفع المواطنين للخروج من المنازل بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

ومن جانبه اكد المهندس علاء عبد العزيز

نائب رئيس شركة كهرباء مصر الوسطى ان انقطاع الكهرباء ياتى فى اطار خطة الوزارة لتخفيف الاحمال وان انقطاع التيار لا يتعدى 40 دقيقه يوميا بكل مغذى وناشد المواطنين بترشيد الاستهلاك وعدم المغالاه فى زينات الشوارع من اللمبات الموهجه واستبدالها بالموفرة.

واستمرارًا لأزمة انقطاع التيار الكهربائى بقرى المنيا، قام أهالى عزبة الشيخ نجيم التابعة لقرية طوة بمركز المنيا، بالتجمهر داخل محطة مياه الشرب الكائنة بالقرية لتضررهم من انقطاع التيار الكهربائى بصفة مستمرة.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية إلى الأهالى، وتم احتواء الموقف وإقناعهم بعودة التيار الكهربائى للعزبة، وهدد الأهالى بالقرى بعدم دفع فواتير الكهرباء ومقاضاتهم للشركة بسبب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائى، بحجة تخفيض الأحمال.

واشاروا إلى أن الوزارة تقاعست عن تطوير محطات الكهرباء والشبكات الداخلية بالقرى والمدن والعشوائية فى عملية قطع التيار الكهربائى واهتمامها فقط بزيادة مرتبات مهندسيها وعامليها، تاركين خطط تطوير المحطات ورفع قدراتها وتحديث الشبكات عرض الحائط، وعدم إعداد الشركة خطط موضوعية، يتم عرضها على جميع المواطنين بشفافية لمعرفة من يقطع عنده التيار الكهربى، ومن لا يقطع عنه تأكيدًا لمبادئ ثورة يناير، والتى نادت بالعدالة بين المواطنين.

وأصبح من المعتاد انقطاع التيار الكهربائي بصفة دورية في اليوم الواحد لأكثر من ثلاث ساعات في قرى محافظة بني سويف ما دعا البعض من أهالي قري قمن العروس الطريق الزراعي القاهرة – أسيوط بالواسطي وبليفيا ببني سويف والزيتون بمركز ناصر الى قطع الطريق عند مدخل قراهم وهدد اهالي القرى الاخرى بقطع الطريق في حالة عدم الاستجابة لمطالبهم احتجاجًا علي انقطاع التيار الكهربي بشكل مستمر ما تسبب في انقطاع مياه الشرب نتيجة توقف طلمبات رفع المياه.

وأشعل المحتجون النيران في إطارات السيارات في الاتجاهين البحري والقبلي حيث استمر قطع الطريق نحو ساعتين في ظل محاولات من رجال الشرطة تسيير الطريق وسط تواجد قوة من شرطة السكة الحديد خوفًا من قيام المحتجين بقطع شريط السكة الحديد.

وقال صلاح محمود محمد من أهالي قرية قمن العروس إننا نعاني من انقطاع التيار الكهربي بصورة يومية ما يتسبب في توقف الحياه بشكل كامل بسبب توقف الثلاجات والغسالات ومواتير المياه.

واضاف أن عدد ساعات انقطاع مياه الشرب ارتفع إلى 13 ساعة في احد الأيام ما تسبب في وفاة عدد كبير من الماشية خاصة في مجتمع ريفي، كما اتخذ اصحاب المخابز انقطاع مياه الشرب ذريعة لعدم خبز الحصص التموينية المقررة ما تسبب في وجود أزمة في رغيف الخبز.

وأكد صلاح جابر من أهالي قرية الزيتون الواقعة علي الطريق الزراعي إن انقطاع مياه الشرب يستمر بشكل يومي منذ أسبوع ويبدأ من الساعة السابعة حتى الثانية عشرة مساء وسط تجاهل تام من المسئولين وأضاف بعض الأهالي يلجأون لاستخدام المياه الجوفية ومياه الترع في الشرب.


وأكد د.مصطفي القشلاوي أن مياه الكهرباء تنقطع ساعتين أحدهما صباحًا والأخرى مساء ما يتسبب في تعريض حياة المرضي للخطر.

وقال علي علي عبد الحليم مدير عام سابق بالتربية والتعليم من قرية صفط النور بالفشن ان نجلي طبيب بيطري وتحتاج بعض الأدوية الي وضعها في الثلاجة الا أن انقطاع الكهرباء يحول دون ذلك وقد يفسدها.

قطع المئات من أهالى مدينة دسوق بكفر الشيخ مزلقان السكة الحديد الرئيسى واشعلوا النيران على القضبان احتجاجًا منهم على انقطاع المياه منذ 10 أيام بمعظم احياء المدينة حيث حاولوا ايقاف القطار القادم من مدينة دمنهور لولا تدخل العقلاء.

كما قطعوا طريق شارع الجيش ومنعوا السيارات من المرور ما ادى الى اندلاع مشاجرات بين السائقين والمواطنين.

وتدخل المهندس سمير غباشة نائب رئيس مدينة دسوق ووعدهم بنقل مشاكلهم الى اللواء محمود فؤاد رئيس مجلس ادارة شركة مياه الشرب والصرف الصحى بالمحافظة.

فيما دشن مجموعة من نشطاء شباب المنوفية حملة على شبكة التواصل الإجتماعى "فيس بوك" طالبوا فيها أهالى المنوفية بالإمتناع عن دفع فواتير الكهرباء احتجاجا على الإنقطاع المستمر للتيار الكهربائى بكل مدن وقرى المحافظة بشكل ممنهج ومنظم يوميا بمعدل 3 ساعات أثناء النهار و3 ساعات أثناء الليل.

كما قامت مجموعات من الشباب بأماكن متفرقة من المحافظة بطبع عبارات على جدران المنازل أيضا تدعو الأهالى إلى عدم دفع الفواتير لحين عدم تكرار قطع التيار الكهربائى.

وأكد أصحاب مزارع الدواجن أن خسائرهم بلغت مئات الآلاف من الجنيهات بسبب انقطاع الكهرباء، الأمر الذى أدى إلى نفوق الآلاف من الدجاج بسبب حرارة الجو المرتفعة.

وتشهد قرى ومدن بالمحافظة حالات من الاحتجاجات وقطع للطرق يوميا بسبب قطع التيار لساعات طويلة يوميا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...