السبت، 14 يوليو 2012

حركة المثقفين الجدد بالصعيد تطالب بتسليح الجيش السوري الحر للدفاع عن الأبرياء

أدانت حركة المثقفين الجدد بالصعيد في بيان لها اليوم السبت، المجازر التي يرتكبها النظام السوري ضد الأبرياء من أبناء الشعب السوري الأعزل، مطالبة بتسليح الجيش السوري الحر للدفاع عن الأبرياء ضد نظام بشار الأسد الغاشم.

صرح بذلك الناقد الأدبي عبد الحافظ بخيت، رئيس الحركة، ورئيس رابطة أدباء وشعراء أسيوط، وقال: بات من المؤكد فشل كل المحاولات مع النظام السورى فى الكف عن العنف وقتل الأبرياء وغير مجد استمر إدانة مجازر النظام السورى فقط، معربا عن تأييده لتسليح الجيش الحر باعتباره الحل الأمثل في الوقت الحالي للإبقاء على حياة المواطنين لحين تكاتف الجهود الدولية والعربية بجانب الشعب السوري الشقيق.


يذكر أن حركة المثقفين الجدد هي تجمع من أدباء ومثقفي محافظات وسط وجنوب الصعيد، وتم تأسيسها بعد الثورة من أجل تفعيل حركة تنويرية جادة تحارب التهميش الثقافي والاجتماعي الذي عانت منه محافظات الصعيد وتسعي لتأصيل الأدب الإبداعي والتراث المميز لأبناء الصعيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق