الجمعة، 24 أغسطس 2012

أئمة المساجد بأسيوط يدعون إلى الوقوف خلف الرئيس لتحقيق مطالب الثورة


طالب أئمة المساجد بأسيوط في خطبة الجمعة اليوم عدم الانسياق وراء الدعوات التخريبية التي تنال من الشرعية بالبلاد وتؤدى إلى تأجيج الفتن والانقلاب على الرئيس المنتخب لأول مرة في مصر مطالبين بإعطاء فرصة للرئيس الجديد على أن تكون التغييرات وفقا للصناديق الانتخابية وليست الدعوات التخريبية منتقدين الداعين لها والمنظمين لها.

وقال خطيب مسجد الهلالي انه لابد من إعطاء الفرصة للرئيس المنتخب حتى تتحقق مطالب الثورة والنهوض بمصر اقتصاديا ودعا الشعب المصري لعدم التخريب في الممتلكات التي تعد ملكا للشعب مشيرا إلى أن التخريب يعود بالضرر على الشعب المصري كله.

فيما طالب خطيب مسجد ناصر بمدينة أسيوط المتظاهرين بعدم التخريب والتعبير عن آرائهم بصورة سلمية

بينما أكد بعض الخطباء على أحقية التظاهر السلمي البعيد عن التخريب والعنف مطالبين المتظاهرين بعدم الانجراف وراء المطالبات الداعية لحرق المقرات والمنشآت.
 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...