الثلاثاء، 11 سبتمبر 2012

قبل بدء العام الدراسي بأيام تقرير يكشف سوء حالة المدارس الحكومية بمعظم قرى أسيوط



انتقد أولياء أمور ومدرسون وطلاب بمحافظة أسيوط سوء حالة المدارس الحكومية، خاصة الابتدائية والفنية، واستمرار تجاهل وزارة التربية والتعليم للتعليم الحكومي بعد ثورة يناير.

حيث تعاني معظم المدارس بمراكز وقرى محافظة أسيوط حالة من التدني الشديد في البنية الأساسية، المتمثلة في نقص وسوء حالة المقاعد، وتهدم أسوار المدارس، وتواجد المباني المؤجرة كمدارس وفصول صغيرة المساحة وكثيرة العدد للتلاميذ.

من جانبه، أرسل إبراهيم موافي، وكيل وزارة التربية والتعليم بأسيوط، مذكرة إلى الدكتور يحي كشك، محافظ أسيوط، ووزير التربية والتعليم، إبراهيم غنيم، تتضمن وجود أكثر من 50 مدرسة متهالكة بقرى مراكز المحافظة لا تصلح للعملية التعليمية.

موضحا أن ظروف المنطقة السكانية التي بها تلك المدارس المتهالكة لا تسمح بنقل التلاميذ إلى القرى المجاورة، نتيجة بعد المسافة، ووجود خصومات ثأرية، وتضمن التقرير وجود عجز في المقاعد والأثاثات الخاصة بالمدارس الجديدة، والمقرر نقل الطلاب للدراسة بها خلال العام الدراسي الجديد.

وكشف التقرير الذي أرسله وكيل الوزارة إلى المحافظ عن مطالب مديري المدارس بالمدن بسرعة إزالة الباعة الجائلين والعشوائيات والقمامة من أمام المدارس، وتعيين خدمات أمنية لمنع مشاجرات الطلاب والتحرشات بالطالبات أثناء الخروج من المدارس.

وقال الدكتور علي عز الدين، أمين حزب الحرية والعدالة وعضو مجلس الشعب السابق: إننا جميعا نعلم ونعترف بأن منظومة التعليم الحكومي يوجد بها القصور الذي يسيطر عليها، فأبسط حقوق الطفل أن يجد وسائل تعليمية جيدة تساعده على الاستيعاب وتنمية مهاراته المختلفة.

وتابع عز الدين، أن  تلك المنظومة تشمل جانب المدارس التي لا بد أن تكون مجهزة وبها كل ما يحتاجه التلميذ، وأيضا جانب التعليم من المدرسين، وأضاف، أنه يجب على الحكومة خلال المرحلة القادمة السعي للنهوض بالتعليم الحكومي.

من جهته، عقد الدكتور يحي كشك، محافظ أسيوط، اجتماعا مع مديري الإدارات  التعليمية بمراكز المحافظة لمناقشة المعوقات والمشاكل التي يعاني منها الطلاب والمدرسون قبل بدء العام الدراسي الجديد.
يونس درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...