الاثنين، 24 سبتمبر 2012

اتحاد المستثمرين المصريين يبحث مع جنوب افرقيا المعوقات الفنية فى مجال الزراعة فى مصر ورئيس جمعية مستثمرى أسيوط سنعتمد مع دولة جنوب افريقيا كيفية تطبيق أليات زراعة الموالح بشكل حديث وغير تقليدى وتحسين السلالات التقليدية الموجودة


http://196.205.23.138/Portal_News/big/2253142012923996.jpg
 عرض محمد فريد خميس رئيس الإتحاد المصرى لجمعيات المستثمرين على وفد رفيع المستوى من دولة جنوب إفرقيا يشمل ممثلين عن الحكومة والقطاع الخاص , مشروع زراعى متكامل وعملاق فى محافظة الوادى الجديد , مشيرا بان مصر جنوب افرقيا بمثابة قطبين مهمين من لممكن أن يحدثا تنمية جذرية فى القارة الإفريقية .

أكد خميس خلال إجتماع مجلس إدارة الإتحاد مع وفد زراعى من جنوب افرقيا أن مصر ستعتمد على جنوب افرقيا من خلال خبراتهم الفنية والتكنولوجية المتميزة فى مجال الزراعة وخاصة القطاعات الفنية  مقابل تكامل تلك المشروعات اعتمادا على الطاقة العمالية الموجودة فى مصر .

وفى نفس السياق أكد محسن عبد الباعث مستشار محافظ الوادى الجديد

على ترحيبه بوجود أى استثمارات إفرقية وخاصة فى المجالات الزراعية فى المحافظة ، مشيرا بأن المحافظة بها حوالى 6,5 مليون فدان صالحة للزراعة , مشيرا بان مستهدف المحافظة حتى عام 2017 زراعة 500 ألف فدان فى المحافظة وهو ما تم عرضة على الجانب الإفرقية لمشاركته فى زراعة المستهدف .

وأوضح بأن المحافظة تتمتع بقوة جذب كبيرة فى مجال الإستثمار الزراعى ووالسياحة خاصة مع تميزها بالعديد من الإمكانيات المتاحة والمتوفرة لتلك الإستثمارات  , مشيرا بأن جنوب افرقيا حققت ناجاحات عالمية فى مجالات مختلفة أثارة إعجاب العالم وتريد مصر الإستفادة منها فى التكنولوجيا الراعية .

كما كان لجمعيات مستثمرى الصعيد النصيب الأكبر فى عرض مشروعات الشراكة الزراعية مع الوفد الإفريقى نظرا لما يتمتع به من إمكانيات زراعية هائلة يمكن استخدامها إذا توفرة الإمكانيات لذلك .

 حيث عرض المهندس محمود الشندويلى رئيس جمعية مستثمرى سوهاج وعضو الإتحاد على الوفد الإفريقى إمكانية قيام مشروعات زراعية كبيرة فى المحافظة  اعتمادا على الطاقة البشرية الموجودة بالمحافظة وكميات الأراضى الزراعية التقليدية التى يمكن تحويلها لقطاعات تصديرية سواء البستانية ومجالات التصنيع الزراعى


من جانبه أضاف على حمزة رئيس جمعية مستثمرى أسيوط بأن محافظة تتمتع بقدر كبير من الإمكانيات الزراعية فى مجال الموالح ولكن أيضا بشكل تقليدى , وهو ما يمكن الإعتماد فية مع دولة جنوب افريقيا فى كيفية تطبيق أليات زراعة الموالح بشكل حديث وغير تقليدى  وتحسين السلالات التقليدية الموجودة , مشيرا إلى توافر كميات كبيرة من الأراضى الزراعية التى يمكن استخدامها فى زراعة الموالح للتصدير والصناعة والإستغناء عن الزراعات المحلية التقليدية .

 كما عرضت دعاء قنديل عضو مجلس إدارة جمعية مستثمرى البحيرة  التواصل الفنى والتكنولوجيى مع جنوب افرقيا والدخول فى شراكات مع المحافظة وهى متخصصة فى " البطاطس والبرتقال" .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...