الجمعة، 12 أكتوبر 2012

أمن أسيوط يراقب البلطجية لمنع اندساسهم بين مؤيدي ومعارضي مرسي في أسيوط




شهدت مدينة أسيوط والمراكز التابعة لها تشديدات أمنية مكثفة بالميادين والشوارع الرئيسية، وأمام المساجد والكنائس منذ صباح اليوم الجمعة؛ تحسبا لحدوث أي اشتباكات بين نشطاء القوى الثورية وأعضاء التيارات الإسلامية.

 وقال اللواء محمد إبراهيم، مدير أمن أسيوط، إن الأمن سيسعى لتأمين المظاهرات، ومراقبة البلطجية والمسجلين الذين يحاولون الاندساس وسط المتظاهرين، وليس للتدخل ضدها.


وأكد ناجح أمين، أمين مساعد حزب البناء والتنمية، أن الجماعة الإسلامية قررت التظاهر أمام مسجد الجمعية الشرعية؛ احتجاجا على أحكام البراءة في موقعة الجمل.

فما قررت الحركات الثورية وائتلاف شباب الثورة تنظيم وقفة احتجاجية بميدان الشهيد أحمد جلال، وسط مدينة اسيوط؛ احتجاجا علي فشل رئيس الجمهورية في تحقيق وعود المائة يوم.
يونس درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...