الاثنين، 18 فبراير 2013

أمناء وأفراد مركز شرطة الفتح بأسيوط يواصلون غلق أبوابه بالسلاسل للمطالبة بنقل المأمور



واصل أمناء وأفراد مركز شرطة الفتح بأسيوط، اليوم الاثنين، إغلاق أبواب المركز بالسلاسل والجنازير، وذلك خلال اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي، للمطالبة بنقل مأمور المركز، احتجاجًا على سوء معاملته لهم على حد قولهم.
وقام المعتصمون بنصب خيام أمام مدخل المركز، وتركيب مكبرات للصوت، للمطالبة برحيل جمال فهمي مأمور المركز، وذلك احتجاجا على سوء معاملته للأفراد وخفراء الشرطة والمواطنين على حد قولهم، وردد المحتجون هتافات منها "ارحل ارحل ياجمال"، و"هو يمشى.. مش هنمشى".

وأكد المعتصمون أنهم طالبوا أكثر من مرة بنقله وقت أن كان اللواء محمد إبراهيم، مديرًا لأمن أسيوط، مشيرين إلى أن المأمور تجمعه صلة قرابة أو نسب بأحد مساعدى حبيب العادلى، وأنهم مستمرون في اعتصامهم حتى يتم تحقيق مطلبهم.

وأشار المعتصمون إلي أن العمل متوقف بالمركز، حيث إن قوة المركز من الأمناء والأفراد تتجاوز الـ500 فرد، وبالرغم من ذلك ترفض المديرية الاستجابة لمطلبنا.

يذكر أن أمناء وأفراد مركز شرطة الفتح، قد دخلوا في اعتصام مفتوح، للمطالبة بنقل مأمور المركز منذ مساء يوم الجمعة الماضي.

اسلام رضوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق