السبت، 9 مارس 2013

حركة 6 أبريل في أسيوط ترفض تصريحات الجماعة الإسلامية بقيامها بدور الشرطة في حالة إضراب الضباط


رفضت حركة 6 أبريل "الجبهة الديمقراطية" في أسيوط، اليوم السبت في بيان صحفي لها، تصريحات الجماعة الإسلامية حول قيامها بالعمل بدلًا من الشرطة في حالة إضراب الضباط والأفراد بالمحافظة.
وقال علي سيد، منسق الحركة في أسيوط، إنهم يرفضون رفضًا قاطعًا قيام أي جماعة أو حزب أو حركة بدور الشرطة، مشيرًا إلى أن تاريخ مصر لم يحدث فيه ذلك من قبل، وأن هذه السابقة لو حدثت بالفعل ستكون بداية لعصر الفوضى الحقيقية، وتخطي وتجاهل مؤسسات الدولة الرئيسية من جيش وشرطة، وقضاء، وبداية لعصر العصابات والميليشيات، حيث إن الجميع سيتسارع إلى حمل السلاح، وإعلان نفسه سلطة، وحكمًا بديلًا، وهو ما ستكون عواقبه وخيمة على المجتمع وأمنه واستقراره على المدى القصير والبعيد.

وأضاف سيد أن الحركة تؤكد رفض جميع أنواع العنف، وحمل السلاح، وتهديد منشآت الوطن، والالتزام بالوسائل السلمية للاحتجاج؛ حتى يعبر وطننا هذه الحقبة المريرة من تاريخه بسلام.

اسلام رضوان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

سائقى تاكسي اسيوط بين البلطجه واستغلال المواطنين وعدم الاعتراف بالتعريفه 7 جنيه

يعاني اهالي اسيوط من بلطجه سائق التاكسي حيث انهم لا يعترفون بالتعريفه التي قررتها المحافظه 7 جنيهات فقط لاغير ويفرضون تسعيره جديده داخل ...