الخميس، 22 أغسطس 2013

‏21‏ ألف طفل متسرب من التعليم بأسيوط


http://www.ahram.org.eg/Media/News/2013/8/21/2013-635127200070232794-23.jpg
تعيش مئات الأسر الأسيوطية في مأساة حقيقية مع اقتراب العام الدراسي الجديد في ظل حرب ضروس بينهم وبين الفقر والجهل والمرض‏,‏ حيث وصلت نسبة الفقر في محافظة أسيوط إلي‏69 %‏ مما خلف وراءه المئات من أولياء الأمور الذين وجدوا أنفسهم أمام مأزق خطير‏,‏

فالعام الدراسي طرق الأبواب دون أن يدري أن وراءه منازل لا يجد أهلها قوت يومهم, ويضطر ولي الأمر رغم آنفه وربما بكامل إرادته أن يجبر أطفاله الصغار علي ترك المدرسة, أو حتي عدم الذهاب من أساس, لتتحول حياة أطفاله الذين يمثلون له فلذات كبده, إلي جحيم من نوع جديد فهم مجبرون علي الاستيقاظ المبكر لا للذهاب للمدرسة كأقرانهم إنما للتوجه إلي الحقول للعمل حتي تغيب الشمس, أو الذهب إلي ورشة خاصة أو محل تجاري للعمل به لمساعدة أسرته ولا رغبة منه في العمل إنما أجبره أهله علي ذلك لفقرهم الشديد.
الأهرام عاش الأزمة لترصد حقيقة المشكلة وطرق حلولها, ففي الوقت الذي تقوم به أجهزة الدولة والمجتمع المدني بمسابقة الزمن لتجهيز المدارس والكتب الدراسية وسد العجز في احتياجات المدرسين, فإن معاول الهدم أعلنت عن عدم توقفها نظرا لتسرب آلاف الطلاب من التعليم بكل مراحله, ففي محافظة أسيوط وصلت أعداد الطلاب المتسربين إلي21 ألف طفل فالمقيدون بالمرحلة الابتدائية485 ألفا و487 طالبا منهم259 ألفا و54 طالبا من البنين و226 ألفا و433 من البنات, ووصلت جملة الطلاب المتسربين7564 منهم5251 من البنين, و2313 من البنات, ووصلت نسبة المتسربين إلي إجمالي3% منهم2% من البنين و1% من البنات.
وفي المرحلة الإعدادية

وصل إجمالي عدد الطلاب216 ألفا و575 طالبا منهم110 آلاف و818 من البنين و105 آلاف و757 من البنات, وجملة المتسربين13 ألفا و442 طالبا منهم6906 من البنين و6536 من البنات, ووصلت نسبة التسرب إلي إجمالي123% منهم62% من البنين, و61% من البنات.
وتعد محافظة أسيوط من أولي المحافظات التي قدمت الدعم والمساندة للأطفال العاملين وعملت منذ سنوات طويلة مع مؤسسات المجتمع المدني علي مناهضة عمل الأطفال ومكافحة العمالة الخطرة وتأهيلهم وعودتهم إلي التعليم.
قال حاتم قطب ـ مدير هيئة تيرديزوم ـ إن الهيئة تقوم بتنفيذ مشروع لمكافحة أسوأ أشكال عمل الأطفال من خلال تعزيز السياسيات وسبل العيش المستدامة والفرص التعليمية بمصر والذي يهدف إلي المساهمة في الحد من ظاهرة عمل الأطفال بالقطاع الزراعي بالمحافظة وتحسين نوعية الحياة لهم وتوعيتهم عن طريق سحبهم من سوق العمل ووقايتهم من الانخراط فيه وتحسين سبل العيش الخاصة بهم وبأسرهم وتعزيز استمرارهم في التعليم.
وأوضح قطب أن المشروع يعمل علي ثلاثة مراكز هي منفلوط وأبنوب وأبوتيج والمستهدف من المشروع الأطفال العاملون بالزراعة أو الأطفال المعرضون للعمل من سن5 سنوات إلي17 سنة وكذلك أسرهم, فبنهاية عام2014 سيتمكن المشروع من حماية وتمكين عدد4000 طفل يعمل بالزراعة وتمكين عدد1000 أسرة اقتصاديا, وتعزيز التعليم ذي الجودة والسياسات المدعمة لحقوق الطفل بثلاثة مراكز بمحافظة أسيوط, وأشار إلي أن المشروع يعمل علي توفير فرص تعليمية للأطفال وإنشاء مدارس مجتمعية وتعزيز التعلم النشط, بالإضافة إلي رفع الوعي بمخاطر عمل الأطفال والدعوة المجتمعية لمساندة المشروع وتحفيز المجتمع لتبني القضية لافتة إلي أن مكونات المشروع تشمل أيضا تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي لأسر الأطفال وبناء قدرات أمهاتهم وتشجيعهن علي إنشاء مشروعات صغيرة تنتهي بتفعيل سياسة حماية الطفل ورصد وتوثيق النماذج الايجابية وقصص النجاح للأطفال وشركاء المشروع الذي تعمل فيه عدة منظمات منها منظمة الأمم المتحدة يونيسيف ومنظمة العمل الدولية وبرنامج الأمم للغذاء العالمي الفاو ووزارات التعليم والشئون الاجتماعية والزراعة والقوي العاملة بالإضافة إلي عدد من جمعيات المجتمع المدني.


أسامة صديق

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...