الجمعة، 24 يناير 2014

امين النور باسيوط يتبرأ من الظالمين سفاكي الدماء



قال أحمد حسين عمران، عضو الهيئة العليا لحزب النور ونائب أمين حزب النور بأسيوط، إن الانسحاب في وقت الضعف فتحًا، وليس هزيمة، مؤكدًا تبرأه من وصفهم بالظالمين والجائرين، الذين سفكوا الدماء بغير حق.

وقال في تصريحات لـ بوابة الاسبوع: 'لقد أصبحت الشعارات التي تنادي بالحرية وغيرها من الشعارات الثورية والحماسية تنطلق من منطلق العواطف، وحب الدين تعلو فوق القواعد الشرعية والأصول الدينية لاسيما في وقت المحن والفتن والبلايا التي تمر علي المسلمين والتي كان العلماء يراجعون فيها القول المرات الكثيرة حرصا علي عدم تضليل المسلمين أو إراقة دمائهم في مواجهات غير مجدية ولا نتاج من ورائها إلا النكاية في صفوفهم'.

وأشار إلي أن الواقع الجزائري، والتجارب العديدة التي خاضها الإسلاميون، ومررنا بها في مصر وغيرها من بلاد المسلمين تدل علي ذلك.

وأضاف: 'هل نتعلم ونعترف بأخطائنا ولا نكابر ونتجب العناد الذي سيكلفنا الكثير والكثير؟، فالنبي صلي الله عليه وسلم سمي انسحاب خالد بن الوليد في غزوة مؤتة فتح فتحه الله عليهم لأنهم نجوا من الهلاك'.

وأوضح أن العلماء أجمعوا علي تحريم الخروج لمواجهة الكافرين إذا عجز المسلمين عن ذلك، لعدم تكافؤ العدة والعتاد، أو إذا وقع الضرر علي المسلمين دون النكاية في الأعداء، مشيرًا إلي أن الدائرة في مصر ليست بين إسلام وكفر، فالجيش والشرطة مسلمين.

واختتم بقوله: 'فويل لمن كانت هذه الدماء في رقبته، إذ كيف يلقي ربه بهذه الدماء المحرمة'.


لولا عطا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...