السبت، 3 مايو 2014

صباحي فى أسيوط :رموز مبارك ومرسي لا مكان لهم.. وأرحب بمناظرة السيسي لعرض الأفكار


http://www.shorouknews.com/uploadedimages/Sections/Egypt/original/DSCN5987.jpg
قال حمدين صباحي المرشح لانتخابات رئاسة الجمهورية إن رموز نظام مبارك من أعضاء وقيادات الحزب الوطني والإخوان كجماعة وحزب لا مكان لهم، لأنهم سبب الخراب والفساد الذي تعاني منه مصر على مدار 40 عاما وحتى عقب ثورة 25 يناير، مشيرا إلى أن أول قرار هو القضاء على سياسات الإخوان والحزب الوطني.  وأشار «صباحي» خلال المؤتمر الجماهيري الذي عقده للإعلان عن بدء حملته الانتخابية بأسيوط، إلى أن من حمل سلاحا من أعضاء الإخوان، ضد المصريين لا مصالحة معه، ومن يستخدم الإرهاب ضد مصر سوف نواجهه بالسلاح، موضحا، أنه لا يوجد عقاب جماعي ومن دعا للعنف والقتل لن يفلت من العقاب.  ونفى «صباحي» مغازلته للإخوان، لاكتساب أصواتهم السياسية في الانتخابات، منتقدا ما تقوم به سياسية الدولة هذه الأيام تجاه تيار الإسلام السياسي والأقباط والمتظاهرين السلميين من تهديدات.  وأكد حمدين صباحي، أن خصوصية أسيوط لبدء حملته لأنها منارة العلم في صعيد مصر لوجود أول جامعة لخدمة أبناء الصعيد، وأن السواعد التي بنت مصر من قلب الصعيد، مشيدا بدور الزعيم جمال عبدالناصر في النهوض والحفاظ على مصر، موضحًا أن محافظة أسيوط تعتبر موطن الحضارة المصرية.  وأشار إلى أن البرنامج الانتخابي، له يتمثل في الانتصار لكرامة الإنسان والتي تتمثل في أبناء الصعيد، لافتا إلى أن الصعيد في أشد الحاجة للعدالة الاجتماعية ومحاربة الفقر الذي تفشى في العهد السابق وأن العدالة الاجتماعية تحقق بالعمل والجد وتوزيع خير البلاد والأخذ بأيدي الفقراء والمحتاجين.  وعن البرنامج الانتخابي له قال حمدين: «برنامجي عدالة متوازنة بين محافظات الصعيد ومحافظات الوجه البحري التي تكدست بموازنات الدولة وإنشاء المصانع في الحكومات السابقة، وكذلك عدالة انتقالية تأتي بتحقيق القصاص من أول شهيد في 25 يناير وحتى الآن ومحاكمات ناجزة تحاسب كل من أفسد السياسة وارتكب دم ونهب أموال البلاد، ونعمل على تعويض المضارين أدبيا وفتح باب التسامح التطوعي، ومشاركات حقيقية بدون تمييز والابتعاد عن الكراهية والعزل والإقصاء».  وأضاف: «برنامجي إعمال للدستور الذي أقرناه عقب ثورة 30 يونيو وأهمه عدم التمييز بين المسلم والمسيحي والرجل والمرأة، فليس هناك تميز على الدين والموقع الطبقي والانتماء السياسي »مؤكدا «أننا في حاجة للقضاء على التمييز، ولا أحد سيحرم من حقه في مصر بسبب الانتماء السياسي».  وردًا على سؤال حول رأيه في مناظرة المشير عبدالفتاح السيسي، قال صباحي إن «المناظرة بين المرشحين في الانتخابات حق للشعب المصري، وهي أداة تعرف على منهج المرشحين كإحدى وسائل الديمقراطية، وأن المناظرة فرصة لعرض الأفكار وصراع راق بيني وبين المشير السيسي» مشيرا إلى أنه يرحب في أي وقت بمناظرة المشير السيسي، ويرجو منه الموافقة على المناظرة في أقرب وقت.  وأشار المرشح الرئاسي، إلى أن «السجون المصرية بها طلاب من الجامعات ألقي القبض عليهم بالظلم عقب أحداث الثورة ممن لا ينتمون للإخوان المسلمين، ويجب خروجهم فورا لأنهم لا ذنب لهم سوى التعاطف مع زملائهم في الجامعة، وقال صباحي، إنه لن يسمح بتعرض أحد من مسئولي حملته الانتخابية لأذى من قبل أجهزة الأمن».  وتابع حمدين صباحي أن «أمريكا مش ربنا ولا نعيش على خير أمريكا، فلن نخضع للتهديدات بقطع المعونات عن مصر، حيث إن خطتي لا أخوض حربا ضد أي دولة حتى أمريكا ولا غيرها، وأشار إلى أن أي دولة تهين مصر سوف يكون لنا شأن وقرارات رادعة، وأن المعونات العسكرية التي تدفع لمصر ضمانا للأمن الإسرائيلي في المنطقة».  وأوضح أن لديه «برنامج إنشاء 400 منجم لتشغيل ملايين الشباب الخريجين بكل طوائفهم والعمل على إحياء المشروعات المنقرضة، وإعادة تشغيل شركات القطاع العام المصري وإصلاح شركات الغزل والنسيج، وتطوير قناة السويس، وتطوير منظومة الري لمواجهة الفقر المائي، وترشيد استخدام المياه لمواجهة مخاطر سد النهضة».  وأشار صباحي إلى برنامج تطوير الزراعة المصرية والوصول بالاكتفاء الذاتي من الحبوب بنسبة 75% والنهوض بالفلاح المصري وإسقاط ديون الفلاحين كاملة للفلاح الحائز أقل من 3 فدادين ونصفها لكل من يزرع 3 فدادين وحتى 5 وربع الديون لأكثر من 5 وحتى 10 فدادين»، وكذلك تطوير البحيرات والإنتاج السمكي بإنتاج أفضل مع ضمان عدم تلوثه.   

يونس درويش

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...