الأربعاء، 11 مارس 2015

بالصوت والصورة موظفو قصر "أبو تيج" فى أسيوط يتهمون مدير القصر بإهدار المال العام ويطالبون وزير الثقافة بالتدخل



                            الصور


http://img.youm7.com/images/issuehtm/images/daily/wassaqwemostandat/1.jpg



 صورة ضوئية للشكوى المقدمة من موظفى القصر إلى رئيس قصور الثقافة
http://img.youm7.com/images/issuehtm/images/daily/wassaqwemostandat/2.jpg
  الجزء الثانى من الشكوى موقعة بأسماء عدد من الموظفين
http://img.youm7.com/images/issuehtm/images/daily/wassaqwemostandat/3.jpg
  شكوى أخرى قدمها الموظفين لقصور الثقافة بعد شهرين من الشكوى الأولى
http://img.youm7.com/images/issuehtm/images/daily/wassaqwemostandat/4.jpg
  قرار النيابة الإدارية بتحويل مدير قصر أبو تيج إلى المحكمة التأديبية فى أسيوط
http://img.youm7.com/images/issuehtm/images/daily/wassaqwemostandat/5.jpg
 مقايسة تقدر بنحو 48 ألفا
http://img.youm7.com/images/issuehtm/images/daily/wassaqwemostandat/6.jpg
 مقايسة أخرى تقدر بنحو 70 ألفا

  دعا عدد من العاملين بقصر ثقافة "أبو تيج" فى أسيوط، الدكتور عبد الواحد النبوى، وزير الثقافة، النظر فى مشاكلهم، وعلى رأسها مشاكلهم مع مدير القصر، مطالبين بإقالته ومحاسبته، بعد أن ثبت تورطه فى وقائع إهدار للمال العام، واستغلال نفوذه، والإساءة للعاملين بالإهانة والشتائم وتعنته ضدهم، على حسب وصفهم. والواقعة تعود إلى مطلع نوفمبر الماضى، حينما تقدم 18 عاملا من العاملين بقصر ثقافة "أبو تيج" فى أسيوط بشكوى للدكتور سيد خطاب، رئيس هيئة قصور الثقافة آنذاك، ضد محمد عمر عبد الهادى، مدير القصر، بعد مستندات حصل "اليوم السابع" على نسخة منها، تفيد بتورطه فى وقائع إهدار مال عام فى أعمال صيانة وترميم أثاثات من كراسى ومكاتب قصر الثقافة عن طريق مقايسة بمبلغ 9 آلاف جنيه، وهو ما لم يتم على أرض الواقع. واتهم محمود على، أحد العاملين بالقصر والموقعين على الشكوى، مدير القصر، بأنه يستغل نفوذه ومنصبه فى شراء مولدات كهرباء والحفر خلسة بالقصر للتنقيب عن آثار، وكذلك بعدة مناطق بالمدينة، بدون معرفة الوزارة، كما يقيم أعمالا مشبوهة برفقة أصدقاء له أمام مرأى ومسمع من الجميع، كما تعدى على إحدى زميلاتهم بالسب والقذف، على حد قوله. وأضاف محمود علىّ، أن المدير المُتهم أساء لمنصبه الثقافى، بعد أن سحب المكافآت الخاصة بالموظفين، دون إنذارهم أو تحذيرهم أو ذكر الأسباب، كما أكدت المكالمة الهاتفية المسجلة بين مدير القصر بأحد العاملين أن المدير تعدى على الموظف بالسب، وأكد بقاءه فى منصبه وتوعد العاملين الذين قدموا ضده شكوى بالتعنت والأذى إذا لم يسحبوا شكواهم. وأكد مقُدم الشكوى أنهم قدموا مستندات النيابة، وبعضها يفيد بتزوير مدير القصر إمضاءات بعض الموظفين بدون علمهم وإقرار من هؤلاء الموظفين مع محقق إقليم وسط الصعيد يفيد بعدم توقيعهم على مستندات تخص مقايسة باسم عبد الفتاح عبد العزيز، على حد زعمه. وأضاف أن المستندات ترصد واقعة أخرى خاصة بمقايسة للترميمات الأولية كانت بمبلغ 144 ألف جنيه وقبل الانتهاء من الترميمات تقدم مدير قصر ثقافة "أبو تيج" بمذكرة يطلب فيها مبلغ آخر قدره 60 ألف جنيه، لاستكمال أعمال الترميم، ولكن بعد التحقق من واقعة التزوير تم إيقاف صرف هذا المبلغ لحين الانتهاء من التحقيق. وأضاف محمود علىّ، أن مدير القصر يتعامل مع الجميع بأسلوب غير لائق، وسبق أن حولته النيابة الإدارية إلى المحكمة التأديبية فى أسيوط، لتعديه بالسب والألفاظ النابية ضد محمد عبد المحسن أحمد، مدير الإدارة التعليمية فى أبو تيج بمكتبه، بديوان عام الإدارة. وأوضح صاحب الشكوى، أنهم سبق أن تقدموا بمذكرة إلى الدكتور سيد خطاب للنظر فيما يرتكبه مدير القصر من استغلال منصبه، إلا أنه لم يرد علينا، ولذلك نطالب وزير الثقافة الجديد الدكتور عبد الواحد النبوى بالتدخل.

الاء عثمان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

كشف غموض اختفاء "طالبة أسيوط" بعد هروبها وزواجها سرا وتحرير محضر عدم تعرض أهلها لها ولزوجها

هروب الفتيات من منازل أسرهن ظاهرة ترعب الأهالى -------------------------------------- تمكن ضباط مباحث قسم ثان أسيوط برئاسة المقدم أحمد...