الاثنين، 21 سبتمبر 2015

أسيوط تشكو غياب "الرقابة على الأسعار" قبيل عيد الأضحى


http://admin.elwatannews.com/uploads/image_archive/648x316/10436690661439381967.jpg
يشهد الشارع الأسيوطى حالة من الاستياء بسبب الارتفاع الجنوبى للأسعار، بخاصة الخضروات، قبيل عيد الأضحى المبارك.

يقول على عبدالسلام محمد "موظف" إنه " من الملاحظ أن كل السلع أصابها الغلاء بشكل جنوبى دون استثناء"، وتساءل "لماذا لا نرى حملات تموينية على الأسواق كما نرى حملات المرافق، اظبطوا الأسعار أولا، فقد أصبح المتحكم فيها التجار ولا عزاء للمواطن".

وافقه على ذلك مينا بطرس، وأضاف أن أسعار الخضروات أصبحت لا تطاق "فهل يعقل أن كيلو الطماطم يصل سعره إلى 6 جنيهات دون رقابة على ذلك؟". وتقول آمال سيد محمود "ماذا نفعل وكل شيء إرتفع سعره بشكل غير مبرر، فكيلو الفلفل بـ 5 جنيهات، والخيار بـ 3 جنيهات، والبطاطس بـ 3 جنيهات، لدرجة أن طبق السلطة وحده يكلف أكثر من 5 جنيات، فهل هذا يعقل؟".

وذكر على زايد مهران موظف أن "الرقابة التموينية غايبة، والمحافظ ما بيقابلش حد، ودور مفتش التموين تلاشى نهائياً"، ويضيف عبدالرحمن مصطفى عبدالرحمن ـ مدرس ـ "راتبى 1300 جنيه، والتجار أصابهم الجشع، فكيف لى أن أعيش بهذا الراتب الذى قد يظنه البعض كبيرا لكن هو فى واقع الحال لا يكفى لنزول السوق مرتين وشراء مستلزمات البيت من لحمة وخضار؟".

ومن جانب آخر، يبرر طه سيد رضوان ـ بائع خضار ـ أن السبب الرئيسى فى هذه الارتفاعات فى الأسعار هم تجار الجملة "الذين يوردون لنا مع وجود قلة من البائعين ليس لديهم ضمير، فيرفعوا الأسعار بالشكل الذى يريدونه.

من جهته، يؤكد صالح عبدالله، وكيل وزارة التموين بأسيوط أن "حملات التموين مستمرة لمراقبة الأسعار، وأنه لا يمر يوم إلا ويتم تحرير محاضر للبائعين المخالفين للتسعيرة المقررة".


سعاد احمد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...