السبت، 16 يناير 2016

98 عاماً على ذكري ميلاده .. ننشر مواقف طريفة جمعت بين "زعيم الأمة" وأبنائه



98 عاماً على ذكري ميلاده .. ننشر مواقف طريفة جمعت بين "زعيم الأمة" وأبنائه
98 عاماً على ذكري ميلاده .. ننشر مواقف طريفة جمعت بين "زعيم الأمة" وأبنائه
98 عاماً على ذكري ميلاده .. ننشر مواقف طريفة جمعت بين "زعيم الأمة" وأبنائه
98 عاماً على ذكري ميلاده .. ننشر مواقف طريفة جمعت بين "زعيم الأمة" وأبنائه

ولد الرئيس الراحل جمال عبدالناصر، زعيم الأمة العربية، في 15 يناير 1918، في قرية بني مر بمحافظة أسيوط، وكان "عبدالناصر" ثائراً مثل الأيام التي ولد فيها، حيث كان مولده قبل ثورة 1919 بعام واحد، وكان الحلم الوحيد لدى "عبدالناصر" هو تحقيق حلم العروبة التي تمتد من المحيط إلى الخليج، وعلى الرغم من انشغاله بالعمل السياسي منذ أن كان طالباً في المدرسة الثانوية، إلا أنه لم يهمل بيته وحياته كأب لـ 5 أبناء.


تربية "عبدالناصر" لأبنائه

كان "عبدالناصر" لا يتهاون في تربية أبنائه ولا يسمح بتدليلهم نهائيًّا، ويتعامل معهم بمنتهى الحزم والشدة، ويُعلّمهم الالتزام واحترام المواعيد، وذلك بحكم أنه رجل عسكري عاش الحياة العسكرية بحذافيرها، وأراد أن يُعلّم أولاده مبادئ الحياة الملتزمة، ولا يسمح بتقصير أحدهم في حق نفسه ولم يتهاون حال أخطأ واحد منهم.


موقف بين "عبدالناصر" ونجله خالد بسبب الخنافس

أثناء تواجد الرئيس الراحل جمال عبد الناصر في أسوان، برفقة أبنائه، لاحظ أن شعر نجله خالد جمال عبد الناصر طويل إلى حدّ ما، وبينما "عبد الناصر" يقف مع عدد من النواب نادى على ابنه، وعندما جاء الابن أمسك شعره وهو يقول له: هل تريد أن تظهر بمظهر "الخنافس"؟!، ومن هنا انتشرت صفة "الخنافس" بين الناس على كل شاب يترك شعره طويلاً، وما كاد الابن يردّ ويقول: "يا بابا"، فإذا بعبد الناصر لا يتركه يكمل مبرراته، حيث قال له: "بابا إيه؟!"، ثم نادى على سكرتيره الخاص وقال له خذه لكى يحلق عند أي حلاق هنا في أسوان.


ابنتا "عبدالناصر" تعطلانه عن لقاء وزاري مهم

أثناء عمل "عبدالناصر" كرئيس لوزراء مصر تأخر البكباشي "عبدالناصر" عن موعده مع سفير سوريا لدى القاهرة لبعض لوقت، فأبدى اعتذاره للثاني موضحًا السبب، ولكن أحد لم يتوقع أن يكون سبب التأخير زيارة خاصة قام بها لـ "روضة الأطفال"، حيث قال "عبدالناصر" مبتسماً: " اعذروني على التأخير.. فإن السلام والاستقرار في بيتي يهمني المحافظة عليهما كما يهمني المحافظة على السلام في العالم العربي"، وفي المقابل ضحك سفير سوريا؛ فقد أدرك أن رئيس الوزراء المصري ذهب لتفقد "روضة الأطفال" بدعوى من ابنتيه الصغيرتين آنذاك هدى ومنى.


موقف محرج لمصور "عبدالناصر" بسبب ابنائه


أثناء تواجد "عبد الناصر" في يوغسلافيا عام 1958م، كان أبناؤه مرافقين له وهم مازالوا في سن صغير، وكان عبد الناصر مشغولاً في الاجتماعات والعمل بشكل كبير، وكان يترك أولاده، فطلب من مصوره الخاص حسن دياب أن يعلمهم التصوير، وأخذ المصور الموضوع بجدية ولكن الأطفال كانوا مبهورين بالبحر، فارتدوا "المايوهات" ونزلوا إلى البحر ولم يهتموا بكلام المصور، وكان كلما نادى عليهم لم يهتموا بما يقولوه كأنه لم يناد عليهم، فقرر أن يكلمهم بطريقة حادة حتى يسمعون الكلام، ولكن الأطفال لم ينصتوا إليه، وفوجئ المصور بأن الأطفال توقفوا فجأة عن الضحك وخرجوا من البحر، فنظر خلفه ورأى " عبد الناصر" يشاهده، فشعر المصور بالحرج لأنه كان يستعمل أسلوبا حاداً مع الأطفال مبرراً ذلك بأنه كان ينفذ التعليمات، فرد عليه "عبد الناصر" قائلا: "ما تسألش فيهم هم لا يستحقوا"، وعلق المصور على تلك الواقعة بأنه توقع أن يجازيه بسبب أسلوبه الحاد مع أبنائه، ولكن فوجئ بذلك الرد المتواضع.


أسماء صبحى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

البقاء لله .. وفاة طالب كلية حربية من اسيوط متأثرا باصابته فى حادث .. القبض على موظف ببترول اسيوط قتل طفل بالخطأ بسيارته وهرب مسرعا

لقى طفل مصرعه، متأثرا بإصابته بكدمات في الذراع ونزيف داخلي بالمخ، بعد أن صدمته سيارة ملاكي دايو لانس بطريق قرية علوان وفر صاحبها هارب...